نقل أزيد من 15 مليون مسافر عبر المطارات في 2023

نقل أزيد من 15 مليون مسافر عبر المطارات في 2023

تم نقل أزيد من 15 مليون مسافر عبر المطارات ال36 المفتوحة على الملاحة الجوية العمومية خلال سنة 2023، حسبما أفاد به، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، وزير النقل محمد الحبيب زهانة.

وتم تقديم هذه الحصيلة في جلسة استماع أمام لجنة النقل والمواصلات والاتصالات السلكية واللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني، ترأسها كمال لعويسات، رئيس اللجنة، خصصت لعرض حصيلة نشاطات قطاع النقل ل2023، بحضور وزيرة العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، وعدد من إطارات وزارة النقل والمؤسسات تحت الوصاية.

وأوضح السيد زهانة في عرضه أن المطارات المفتوحة على الملاحة الجوية العمومية، والبالغ عددها 36 مطارا، سجلت خلال العام الفارط حوالي 4ر15 مليون مسافر من بينهم 7ر6 مليون مسافر على الشبكة الداخلية و6ر8 مليون على الشبكة الدولية.

كما سجلت هذه المطارات حمولة تتجاوز 44700 طن في مجال نقل البضائع، حسب الأرقام التي قدمها الوزير.

ولفت السيد زهانة، في نفس السياق، إلى أن مطار الجزائر لوحده سجل خلال 2023 حركة مسافرين قدرت ب8 ملايين مسافر من بينهم 6ر5 مليون مسافر على الشبكة الدولية و4ر2 مليون مسافر على الشبكة الداخلية، مع تسجيل حمولة قدرها 42400 طن.

وقامت شركة الخطوط الجوية الجزائرية خلال نفس الفترة بنقل 7 ملايين مسافر (3ر2 مليون على الشبكة الداخلية و7ر4 مليون على الشبكة الدولية) على متن 32215 رحلة جوية، فيما نقلت شركة طيران الطاسيلي ما يقارب 3ر1 مليون مسافر (2ر1 مليون على الشبكة الداخلية و63 الف على الشبكة الدولية)، وفقا للمتحدث.

وبخصوص نشاط النقل البحري، كشف الوزير أن الموانئ التجارية العشرة عالجت في 2023 أزيد من 125 مليون طن من البضائع وحوالي 5ر1 مليون حاوية مكافئة EVP مع تسجيل 767 الف مسافر.

وفيما يتعلق بالنقل بالسكك الحديدية والنقل الموجه، تظهر البيانات التي عرضها السيد زهانة أن الشركة الوطنية النقل بالسكك الحديدية قامت خلال 2023 بنقل حوالي 36 مليون مسافر و5 ملايين طن من البضائع، وهذا بفضل تشغيل 380 عربة لنقل المسافرين و10317 مقطورة لنقل البضائع.

أما شركة استغلال الترامواي “سيترام”، فقد قامت بنقل ما يعادل 100 مليون مسافر عبر خطوطها السبع قيد الاستغلال في ولايات الجزائر، وهران، قسنطينة، سيدي بلعباس، ورقلة، سطيف ومستغانم.

كما أن مؤسسة “مترو الجزائر” نقلت خلال نفس الفترة 46 مليون مسافر، عبر خطها في العاصمة الذي يمتد على طول 7ر18 كلم والمتضمن 19 محطة، وفقا للوزير.

وحول نشاط للنقل بالكوابل، أشار السيد زهانة إلى نقلها لحوالي 4ر8 مليون راكب خلال السنة الفارطة، عبر المدن الثماني المزودة بهذه الوسيلة وهي الجزائر العاصمة، قسنطينة، عنابة، تلمسان، سكيكدة، وهران وتيزي وزو.

وعن النقل عبر الطرقات، فقد بلغ عدد الناقلين العموميين 538 ألف ناقل من بينهم 58 ألف ناقل للمسافرين، و 480 ألف ناقل للبضائع يستغلون 745 ألف شاحنة توفر حمولة تفوق 1ر8 مليون طن من الحمولة المفيدة.

وكشف الوزير أن المؤسسات العمومية للنقل الحضري والشبه الحضري للمسافرين نقلت العام الماضي 205 مليون مسافر عبر 48 ولاية، مشيرا إلى انشاء 10 مؤسسات على مستوى الولايات الجنوبية الجديدة.

كما قام مجمع “لوجيترانس” بنقل أزيد من 7ر4 مليون طن من البضائع المختلفة خلال 2023، مع قطع ما يقارب 126 مليون كلم باستغلال حوالي 3500 شاحنة مختلفة الاحجام، منها 600 مملوكة للمجمع.

وتطرق الوزير في عرضه إلى برنامج عمل القطاع واهم التدابير والاستثمارات الرامية إلى تحديثه وعصرنته.

وفي هذا الإطار، أكد السيد زهانة، أنه نظرا للتطورات المسجلة على مستوى حركة المسافرين والطائرات عبر الأجواء الجزائرية، سخرت الدولة مبالغ مالية معتبرة من أجل مواكبة هذا التطور من خلال تسجيل عدة مشاريع خاصة بتطوير قطاع النقل الجوي وضمان سلامة الطيران وأمنه، حيث تم تخصيص بموجب قانون المالية لسنة 2024 بعنوان برنامج الطيران والأرصاد الجوية مبلغ يقدر ب 05ر11 مليار دج كرخصة التزام و 95ر10 مليار دج كاعتمادات دفع.

من جهة أخرى، لفت الوزير إلى توسيع قائمة المطارات التي ستتكفل بعملية الحج لموسم 1444 هـ (2024 م) إلى 12 بعد إضافة كل من مطار غرداية وتلمسان وباتنة، علاوة عن مطار احتياطي وهو مطار تيارت.

وأبرز السيد زهانة أيضا في عرضه المساعي الرامية لرقمنة القطاع من خلال تعميم استعمال المنصة المينائية لتبادل المعطيات الرقمية APCS، وانشاء منصة رقمية لحجز التذاكر للمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، وتحديث خدمة بيع التذاكر الإلكترونية للمؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية.

كما تم إنجاز البوابة الإلكترونية لمتابعة عمليات المعاينة لتجهيزات المراقبة التقنية (مؤسسة الوطنية للمراقبة التقنية للسيارات)، مع الانطلاق في تطوير البوابة الإلكترونية للخدمة العمومية، وفي تطوير بوابة خاصة بالزبون لإيداع ملف رقمي للاشتراكات الخاصة بشركة “سيترام”، إضافة إلى تحديث مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري لولاية الجزائر لتطبيق جداول مواعيد الحافلات والبحث عن الطرق والخطوط المستغلة.

قمة منتدى البلدان المصدرة للغاز: أروقة خضراء بمطار الجزائر خاصة بالمشاركين

قمة منتدى البلدان المصدرة للغاز: أروقة خضراء بمطار الجزائر خاصة بالمشاركين

أكد وزير المالية, لعزيز فايد, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, انه تم تخصيص اروقة خضراء على مستوى مطار هواري بومدين الدولي (الجزائر), تسمح بتسهيل الإجراءات الامنية والجمركية للمشاركين في القمة ال7 لرؤساء دول وحكومات منتدى البلدان المصدرة للغاز.

و اوضح السيد فايد خلال ندوة صحفية نظمت على هامش زيارة عمل وتفقد قام بها برفقة وزير النقل, محمد الحبيب زهانة, الى مطار الجزائر للاطلاع على وضعية تقدم التحضيرات للموعد المزمع تنظيمه من 29 فبراير الى 2 مارس بالجزائر العاصمة, ان احد أسباب هذه الزيارة يتمثل في “التأكد من ان الشروط متوفرة فعليا” من اجل ضمان افضل استقبال للمشاركين في هذا الحدث.

و أضاف الوزير, اننا “نسجل بارتياح بان كل الشروط متوفرة”, مؤكدا انه “تم تخصيص اروقة خضراء لفائدة المشاركين في هذا المنتدى”.

و تابع يقول ان المطار هو الواجهة الاولى لاي بلد, و من اجل ذلك, فانه يسهر عشية تنظيم هذا المنتدى, على ان “تكون لجميع ضيوف الجزائر في اطار هذا الحدث صورة جميلة عن بلادنا”.

كما أشار, الى ان هذه الزيارة التي تندرج أيضا في اطار تفقد و تقييم الاجراءات الأمنية و الجمركية, قد سمحت بإعطاء توجيهات من اجل تسهيل ظروف السفر لجميع المواطنين الوافدين الى الجزائر او المتوجهين نحو الخارج.

و أضاف في ذات السياق, ان الجزائر “تسعى للالتزام بالمعايير الدولية فيما يتعلق بالإجراءات الجمركية و الحصول على الامتعة, حتى يحظى المسافر بجميع التسهيلات عند وصوله الى الجزائر, مع السهر على احترام القوانين الجمركية و الأمنية.

كما اوضح, انه الح خلال هذه الزيارة على ضرورة التنسيق بين جميع المصالح المعنية بتلك الاجراءات, سيما مصالح الجمارك و الامن الوطني او شركة تسيير مصالح و منشآت المطار, من اجل تسهيلها.

من جانبه, اكد السيد زهانة, خلال هذه الندوة الصحفية, ان من اهداف زيارة العمل و التفقد هذه, هو التحضير لقمة منتدى البلدان المصدرة للغاز, مشيرا في هذا الخصوص الى “اننا على اتم الاستعداد على كل المستويات”.

و بخصوص التوجيهات التي تم اسداؤها من اجل تحسين ظروف استقبال المسافرين, اكد الوزير على ضرورة التجند الكامل من جميع المديريات التي تقع على عاتقها مسؤولية تسيير مطار الجزائر, بهدف بلوغ المعايير الخاصة بجودة الخدمات.

اما الأمين العام لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية, العربي مرزوق, فقد اكد ان “كل الأمور جاهزة” لقمة منتدى البلدان المصدرة للغاز.

كما أشار, الى ان هذه الزيارة تهدف أيضا الى التحضير لقدوم أفراد جاليتنا المقيمة بالخارج خلال شهر رمضان او لقضاء عطلهم الصيفية.

و تجدر الإشارة, الى ان الوزيرين و الأمين العام لوزارة الداخلية كانوا مرفوقين في هذه الزيارة بكل من المدير العام للأمن الوطني, علي بداوي, و المدير العام للجمارك الجزائرية, اللواء عبد الحفيظ بخوش, و الرئيس المدير العام لشركة تسيير مصالح و منشآت مطار الجزائر, مختار سعيد مديوني, و الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية, حمزة بن حمودة, و مراقب الشرطة و رئيس مصلحة شرطة الحدود بمطار الجزائر, أرسلان درياد.