الذكرى ال22 لتأسيس مؤسسة بريد الجزائر: تنظيم الطبعة ال20 لنهائي المسيرة الوطنية لسعاة البريد

الذكرى ال22 لتأسيس مؤسسة بريد الجزائر: تنظيم الطبعة ال20 لنهائي المسيرة الوطنية لسعاة البريد

الجزائر – تم تنظيم اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة, الطبعة ال20 لنهائي المسيرة الوطنية لسعاة بريد 2023, بمشاركة حوالي 150 ساعي و ساعية بريد قدموا من مختلف ولايات الوطن, وذلك بمناسبة الذكرى ال22 لتأسيس مؤسسة بريد الجزائر.

وقد جاب المشاركون في الطبعة التي حملت شعار “متحدون من أجل الثقة, لنتعاون من أجل مستقبل آمن و متصل”, طرقات ومسالك بلدية الدار البيضاء, بعدما أعطيت إشارة انطلاق هذه المسيرة على الساعة 8:00, من طرف وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية, السيد كريم بيبي تريكي, من مكتب بريد الدار البيضاء, قاطعين بذلك مسافة 4 كلم و حدد مقر المديرية العامة لبريد الجزائر كنقطة الوصول.

وبالمناسبة, نظم حفلا بمقر المديرية أكد فيه الوزير على أهمية هذا الموعد و الذي يعد “تقليدا راسخا”, و فرصة ل”توطيد جسور التعاضد والتعاون, في منافسة تطبعها الحميمية وقيم الرياضة السامية”.

كما نوه السيد بيبي تريكي بدور سعاة البريد في إيصال الرسائل والوثائق التي “يحملونها بأمانة وحرص”, مشيرا إلى أنهم “يجسدون بحق روح التجند الدائم والتفاني المنقطع النظير لضمان استمرارية الخدمة في هذا المرفق العمومي الحيوي ذي البعد الإنساني المواطناتي الجواري المتجذر”.

وبعدما أشار إلى “الديناميكية والتحول” الذي يشهده قطاع البريد, أكد أن مؤسسة بريد الجزائر “بعراقتها وتاريخها, تعد من المؤسسات التي نجحت في المحافظة على هويتها المتفردة وعلى قيمها الراسخة, و لم يمنعها ذلك من المضي قدما في مسار التحديث و التطوير”, مضيفا أنها “صارت مثالا يحتذى به”, و ذلك –كما قال– “بفضل التزام عمال وعاملات هذه المؤسسة وانخراطهم في كل المشاريع بنفس العزيمة والإخلاص”.

بدوره, أكد المدير العام لبريد الجزائر, السيد لؤي زيدي, فخره بما تقدمه مؤسسة بريد الجزائر, معتبرا “مسيرة سعاة البريد في طبعتها ال20,  يعد تقليد سنوي يهدف إلى تكريم سعاة البريد الذين ينسب إليهم الفضل, في الدور الاجتماعي الذي تلعبه المؤسسة”.

هذا, و قد توج النهائي بتكريم الفائزين التسعة على الفئات الثلاث المشاركة في المنافسة, وهي “فئة السيدات”, “فئة الكهول”, و “فئة الأكابر”. وفاز بالمراتب الأولى في كل فئة كل من السيدة بن طالب صباح, من الجزائر العاصمة (فئة السيدات), السيد معمري مراد, من تلمسان, (فئة الكهول), و السيد عطاء الله محمد حمودي, من وادي سوف (فئة الأكابر).

وتبلغ قيمة الجائزة الأولى, لجميع الفئات, “120.000 دج”, و تقدر قيمة الجائزة الثانية ب”100.000 دج”,  و الثالثة ب”80.000 دج”.

ولتحفيز مهنة ساعي البريد, تم تكريم ساعي البريد الأكبر سنا بالمؤسسة, و يتعلق الأمر بالسيد علي فوذي, 57 سنة, من مكتب بريد القبة (الجزائر العاصمة), وكذا ساعي البريد الأصغر سنا, بن سعيدي كريم, 24 سنة, من مكتب بريد ولاية وهران, وذلك عرفانا بمجهوداتهم في أدائهم المهني.

واختتمت فعاليات هذه الاحتفالية بتنظيم “طمبولا” فاز بها أحد المشاركين من في سباق سعاة البريد, وتم منحه مجموعة كاملة من الأجهزة الكهرو منزلية والأثاث.