تلفزيون: أعمال درامية وكوميدية متنوعة للمشاهد الجزائري خلال شهر رمضان

تلفزيون: أعمال درامية وكوميدية متنوعة للمشاهد الجزائري خلال شهر رمضان

يتميز الإنتاج التلفزيوني الجزائري خلال هذا الموسم الرمضاني 2024 بالغزارة والتنوع في الأعمال الدرامية والكوميدية والترفيهية بمشاركة عدة أسماء فنية من أجل تلبية أذواق المشاهد الجزائري في الداخل والخارج.

ومع حلول شهر رمضان الكريم, بدأ بث هذه الأعمال التلفزيونية الجديدة, سواء كانت مسلسلات درامية أو كوميدية أو من نوع السيتكوم وكذا برامج ترفيهية, وهي إنتاجات يزداد الطلب عليها بهذه المناسبة الدينية والاجتماعية, حيث يجد المشاهد الجزائري نفسه أمام باقة متنوعة وغزيرة من الإنتاجات تفرض عليه اختيار أفضلها وما يناسب ذوقه من حيث الموضوع والشكل.

كما تبرز هذه الأعمال جهود المنتجين الهادفة لتلبية حاجة السوق الوطنية من الأعمال والمحتويات التلفزيونية وترقيتها, وفق ما يتناسب وتوقعات الجمهور الذي بات متطلبا في السنوات الأخيرة,  وهذا بالنظر إلى ما يتلقاه أيضا هذا المشاهد من أعمال درامية عربية ذات مستوى.

وتعرض, في هذا الإطار, المؤسسة العمومية للتلفزيون مسلسلين اجتماعيين من إنتاجه, من نوع الدراما, هما “انتقام الزمن” للمخرج إدريس بن شرنين, وهو من بطولة عدة أسماء بينها خديجة مزيني ويوسف سحيري, وكذا “قصة حياة”, وهو من إخراج بشير سلامي وبطولة فنانين من قبيل محمد فريمهدي وياسمين عماري والوجه المسرحي الجديد أسماء شيخ.

كما سيكون المشاهد على موعد مع السلسلة الكوميدية “ماينا” التي ستعرض أيضا عبر التلفزيون الجزائري, وهي من تأليف لامية كحلي وإخراج وليد بوشباح, حيث تدور أحداثها في الجنوب  الجزائري وتروي في قالب فكاهي مغامرات شخصيات جد طريفة.

وعبر القنوات التلفزيونية الخاصة, تعددت أيضا عناوين المسلسلات الدرامية لهذا رمضان, حيث تقترح في مجملها مواضيع ذات صلة بالمجتمع, من خلال معالجة درامية “يتوقع أن تكون في مستوى الأعمال العربية المنافسة”, حسب المتتبعين للشأن الثقافي, وهو ما يعد به مثلا مسلسل “دموع لولية” الذي تراهن قناة “سميرة تي في” على نجاحه, وهو من إخراج نجيب أولبصير وسيناريو رابح سليماني وتمثيل عدة أسماء معروفة يتقدمهم حسان كشاش ونوميديا لزول.

ويسجل, من ناحيته, مسلسل “الرهان”, ظهوره على منصة “شاهد” لعرض الأفلام والمسلسلات العربية, بالموازاة مع عرضه على قناة “النهار”, وهو عمل جديد من إخراج محمود كمال من مصر وسيناريو رفيقة بوجدي, وهذا بمشاركة ممثلين من قبيل عباس رحماني وجميلة عراس.

ومن جهة أخرى, يعود المخرج يحيى مزاحم هذا الموسم عبر قناة “الشروق” بعمل جديد بعنوان “البراني”, سيناريو يسرى مولوة وبطولة عدد من الأسماء كمصطفى لعريبي ومينة لشطر وعايدة عبابسة.

كما يعتبر رمضان 2024 بالنسبة لبعض الأعمال الدرامية فرصة لمواصلة تقديم أجزاء جديدة منها, كما هو الحال مع مسلسل “حداش حداش” على قناة “الشروق” أيضا لمخرجه وكاتب السيناريو أسامة قبي, وهو العمل الذي توج جزؤه الأول العام الماضي بإحدى جوائز مهرجان “ماتيرا” الدولي للمسلسلات التلفزيونية بإيطاليا في طبعته الأولى.

ويروي هذا العمل, في قالب بوليسي مشوق, قصة مجموعة من الأشخاص تربطهم علاقة صداقة قديمة سرعان ما تتعقد تدريجيا, حيث استعان المخرج بمجموعة معروفة من الممثلين والفنانين من أمثال يوسف سحيري وهيلدا أميرة دواودة ومليكة بلباي, إلى جانب ممثلين قدامى كبوعلام بناني وعايدة قشود ونجية لعراف.

وتميز هذا العمل أيضا بالموسيقى التصويرية التي ألفها الثنائي أنيس جامة وشريف لهوبي, وأيضا بأغنية الجنيريك التي أداها كل من شمسو فريكلان وأمزيان عميش.

وأما في مجال الكوميديا الدرامية فستتجدد قصة “دار الفشوش” للمخرج جعفر قاسم, وهي سلسلة من بطولة عثمان بن داود ومروان قروابي وسامية مزيان وآخرين تبث على قناة “سميرة تي في”, كما سيكون المشاهد على موعد أيضا مع جزء ثان لسلسلة “البطحة” للمخرج وليد بوشباح, على قناة “الشروق”, وهي من بطولة نبيل عسلي, ياسمينة عبد المومن ونسيم حدوش.

ويكون المشاهد الجزائري على موعد أيضا مع مجموعة معتبرة من الأعمال في نوع السيتكوم, على غرار سلسلة “هذي هي” التي ستبث على قناة “البلاد” و”عايلة أونبان” على قناة “الوطنية”.

واج