اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة: إصدار طابع بريدي خاص ب “مصحف الجزائر” المكتوب بتقنية البراي

اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة: إصدار طابع بريدي خاص ب “مصحف الجزائر” المكتوب بتقنية البراي

تم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، إصدار طابع بريدي خاص ب “مصحف الجزائر” المكتوب بتقنية البراي والموجه لفئة المكفوفين، وذلك بمناسبة اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة المصادف ل14 مارس من كل سنة.

وتم وضع ختم الإصدار لهذا الطابع البريدي من قبل وزير الشؤون الدينية والأوقاف، السيد يوسف بلمهدي، و وزير البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية، السيد كريم بيبي تريكي، خلال ندوة علمية بدار الإمام (المحمدية) حول: “عناية الاسلام بذوي الاحتياجات الخاصة”.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد السيد بلمهدي، أن “إصدار طابع بريدي خاص بمصحف الجزائر برواية ورش عن نافع بتقنية البراي، والذي طبع و يوزع مجانا بأمر من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، جاء ليؤرخ لهذه المحطة البارزة في مسار الجزائر الجديدة”.

وجدد الوزير التذكير بأن هذا المصحف “يعد الأول من نوعه في العالم العربي والإسلامي وأيضا على المستوى الدولي، لا سيما أنه–كما قال– وإلى جانب تقنية البراي يضم خط الكتابة العادي”، مضيفا أن هذه النسخة من مصحف الجزائر “حظيت بإشادة واسعة من قبل مختلف الدوائر الدينية سواء بإفريقيا وأوروبا وكذا بروسيا الاتحادية”.

وكشف السيد بلمهدي في سياق ذي صلة عن “الشروع في إعداد نسخة من المصحف الشريف بلغة الاشارة”، مؤكدا أن “ترجمة معاني القران الكريم بهذه الطريقة مشروع صعب وكبير وليس بالأمر السهل و سيأخذ و قتا طويلا، لكن كل الجهود تبذل لتحقيق هذه الغاية و قد تم لحد الآن اتمام سورة الفاتحة والمعوذات بذات التقنية”.

وفي ذات الصدد، أكد أن عناية دائرته الوزارية بخدمة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة “تأتي ضمن عناية  الدولة الجزائرية ورؤية رئيس الجمهورية في خدمة هذه الشريحة”.

وأوضح أنه، “و من هذا المنطلق تعمل الوزارة على إعداد محفظة العلوم الشرعية لفئة المكفوفين تشمل إلى جانب (مصحف الجزائر) إصدارات فقهية اخرى مكتوبة بتقنية البراي”، مبرزا أن “رئيس الجمهورية أمر في ذات السياق بطبع موطأ الامام مالك بتقنية البراي، و في انتظار ذلك سيتم اصدار كتاب مختصر في الفقه لأحد أبرز علماء الجزائر هو الشيح عبد الرحمن الاخضري، لدعم هذه المحفظة”.

من جهته، ذكر السيد بيبي تريكي، أن “اصدار طابع مصحف الجزائر، يأتي للتأريخ لواحد من أبرز انجازات الجزائر الجديدة، لصالح فئة نعتز بها كثيرا”، مشيرا أن “الطابع البريدي يضطلع بدوره لمحاكاة و مرافقة أهم المحطات و الاحداث والمناسبات التي تشهدها بلادنا”.

وكشفت مديرة الطوابع البريدية بمؤسسة بريد الجزائر، السيدة سهام بوعزارة، في هذا الخصوص أن هذا الطابع “سيصدر في 200 الف نسخة توزع على القباضات الرئيسية للبريد، لتتم عملية البيع المسبق اليوم الخميس على أن تعمم في جميع المكاتب البريدية عبر الوطن يومي السبت و الأحد”، مضيفة انه “يصاحب هذا الطابع بطاقة تقنية في أربعة لغات”.