كرة القدم كأس الكونفدرالية /نصف النهائي: ممارسة نادي بركان “تعد استفزازا وخرقا لقوانين اللعبة”

كرة القدم كأس الكونفدرالية /نصف النهائي: ممارسة نادي بركان “تعد استفزازا وخرقا لقوانين اللعبة”

 اعتبر رئيس المنظمة الوطنية للصحافيين الرياضيين الجزائريين (م.و.ص.ر.ج) يوسف تازير أن محاولة نادي نهضة بركان, إدخال اقمصة, تحمل رسم خريطة سياسية تضم اراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, تعد ” استفزازا وخرقا للقوانين المسيرة للعبة كرة القدم على كل المستويات”.

وقال المتحدث في تصريح ل /واج أن “نادي نهضة بركان حاول استغلال حدث رياضي لأغراض سياسية, من خلال محاولته إدخال اقمصة, تحمل رسم خريطة سياسية تضم اراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في خطوة استفزازية, باعتبار ان قضية الصحراء الغربية لا تزال مطروحة لدى الامم المتحدة كقضية تصفية استعمار, كما أن القوانين الرياضية القارية و الدولية تحظر مثل هاته التصرفات”.

وأضاف : “ممارسة النادي المغربي, منافس اتحاد الجزائر في نصف نهائي/ذهاب لكأس الكونفدرالية الافريقية في كرة القدم مساء اليوم الاحد بملعب 5 جويلية, لم تكن محاولة منفردة, بل سبقتها خروقات أخرى في السابق من نظام المخزن, خلال الالعاب المتوسطية التي احتضنتها مدينة وهران في صيف 2022, بعدة محاولات في استخدام أساليب استفزازية وضيعة”.

وقال تازير أيضا: “نحن نعرف الآن أن النظام المغربي يريد في كل مرة استفزاز الجزائر وشعبها وهو يدرك تماما أنه يحاول عبثا. فالأمور واضحة تماما”, مؤكدا أن كل المنظمات الدولية والاقليمية لا تعترف بأحقية المغرب على الاراضي الصحراوية التي هي اليوم موضوع تصفية استعمار على مستوى منظمة الامم المتحدة, لذا أقمصة النادي المغربي تحمل خريطة لا تعترف بها لا منظمة الامم المتحدة ولا الاتحاد الافريقي ولا الجامعة العربية ولا منظمة التعاون الاسلامي, لذا فإن الامور واضحة وضوح الشمس”.

وتساءل يوسف تازير في الاخير عن الجهة التي ورطت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم في هذا المشكل السياسي واعتماد لباس غير رسمي للفريق المغربي الذي يعد تعد واضح على القوانين السارية والمسيرة لكرة القدم على المستوى القاري والدولي.

العائلة الكروية الجزائرية تساند اتحاد الجزائر ضد استفزازات نادي نهضة بركان بإيعاز من نظام المخزن المغربي

العائلة الكروية الجزائرية تساند اتحاد الجزائر ضد استفزازات نادي نهضة بركان بإيعاز من نظام المخزن المغربي

أعربت العائلة الكروية الوطنية وعلى راسها الرابطة الوطنية لكرة القدم وجل الأندية الجزائرية مساندتها المطلقة لفريق اتحاد الجزائر الممثل الوحيد للكرة الوطنية في كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم “الكاف”, في وجه الاستفزازات والأساليب غير الرياضية التي لجأت إليها بعثة نادي نهضة بركان المغربي، لدى حلولها الجمعة الماضي بمطار هواري بومدين قبيل مقابلة نصف نهائي المنافسة القارية (ذهاب) المقررة اليوم الاحد بداية من الساعة الثامنة بملعب 5 جويلية الاولمبي.

ومعلوم, ان السلطات الجزائرية كانت قد اجهضت بطريقة قانونية وهادئة الاستفزازات الاستعراضية لبعثة فريق نهضة بركان, بعد تفطن الجمارك الجزائرية بالمطار, لتعمد بعثة الفريق الضيف إحضار اقمصة, تحمل رسم خريطة سياسية تضم اراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المحتلة في خطوة استفزازية, باعتبار ان قضية الصحراء الغربية لا تزال مطروحة لدى الامم المتحدة كقضية تصفية استعمار الى جانب كل القوانين الرياضية القارية و الدولية التي تحظر ممثل هاته التصرفات.

وتبعا للممارسات والأساليب غير الرياضية والدنيئة التي لجأ إليها منافس اتحاد الجزائر بإيعاز من نظام المخزن قبل المقابلة, عبرت الرابطة الوطنية لكرة القدم, عن اسفها لمثل هاته “الممارسات اللارياضية”, مؤكدة “دعمها الكامل لنادي اتحاد الجزائر في أي قرار يتخذه من أجل الحفاظ على مصلحة الفريق والجزائر وضد كل محاولات الخروج عن القوانين واللوائح الدولية لكرة القدم وضد استعمال أساليب بعيدة كل البعد عن المبادئ والأخلاق الرياضية”.

وفي خطوة تلقائية, لم تتوان جل الاندية الجزائرية عن اعلان مساندتها لفريق اتحاد الجزائر, على خلفية المحاولات البائسة للزج بمنافسة رياضية خالصة في متاهات سياسية بعيدة كل البعد عن الأهداف النبيلة للرياضة.

وفي هذا الخصوص, اصدرت إدارة فريق مولودية الجزائر بيانا نددت فيه “بالممارسات التي حاول نادي نهضة بركان اللجوء إليها فور وصوله إلى مطار الجزائر، من خلال استعمال شعارات سياسية على قميص الفريق لخوض منافسة قارية رسمية, وهو الامر الذي يتنافى مع لوائح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والاتحاد الدولي للعبة +الفيفا+”.

ومن هذا المنطلق, اكد نادي مولودية الجزائر مساندته المطلقة لنادي اتحاد العاصمة ممثل الجزائر في هذا المحفل القاري ودعمه لتحقيق الفوز. كما ابدى “عميد الاندية الجزائرية” دعمه المطلق لأي قرار يحمي مبادئ الرياضة السامية والنبيلة.

وبنفس الروح و الغيرة على المبادئ الثابتة للجزائر، اعرب فريق شباب بلوزداد عن تضامنه التام مع نادي اتحاد العاصمة, “منددا بالأساليب البعيدة كل البعد عن الأخلاقيات والمبادئ التي تقوم على أساسها لعبة كرة القدم من خلال تعمد الفريق الضيف على إظهار ملصقات ذات طابع سياسي على قمصان النادي لافتعال أزمة قبل خوض المباراة”.

وفي نفس الاتجاه, أدان فريق شبيبة القبائل في بيان له, “بشدة استعمال الرسائل السياسية في المجال الرياضي, بهدف استفزاز الجزائر وسيادتها ومؤسساتها الرياضية التي استقبلت ضيوفها الرياضيين بكل احترام”, مؤكدا “انه لا يمكن لشبيبة القبائل أن تظل صامتة أمام مثل هذا الاستفزاز الذي يمثل مناورة يائسة وغريبة عن المبادئ واللوائح الرياضية”.

واضاف البيان “ان هذا العمل غير المقبول, الذي لا يشرف أصحابه ولا المحرضين عليه, باعتبار ان هذا التصرف يلحق ضررا بالغا بالأخلاق الرياضية التي يجب على الهيئات الدولية حمايتها”.

وبنفس الاسلوب الراقي حرص فريق مولودية وهران على اعلان “استيائه الشديد من الأفعال التي قام بها فريق نهضة بركان عند قدومه إلى وطننا العزيز والحملة الإعلامية المغرضة و المغالطات التي تبعت قدومه رغم حفاوة الاستقبال و التسهيلات التي وفرت لبعثة نادي بركان في مطار هواري بومدين الدولي”.

وبهذا الخصوص, اعربت المولودية الوهرانية عن اشمئزازها من تزييف الحقيقة واخراج مقابلة كروية من نطاقها الرياضي من خلال التعدي على مبادئ معترف بها على الصعيد الدولي, مجددة “مساندتها للاتحاد الجزائر ودعمها للدولة الجزائرية و الفدرالية الجزائرية في اتخاذ الحل الذي تراه مناسبا للرد على هذا الاستفزاز المبيت”.

في نفس السياق, عبرت الشركة الرياضية للنادي الرياضي القسنطيني هي الاخرى عن “مساندتها لممثل الكرة الجزائرية ونددت بالأساليب غير الرياضية التي لجأ لها فريق نهضة بركان, مبدية بالمناسبة دعمها للاتحاد ومتمنية له التوفيق ونيل بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية والاحتفاظ باللقب”.

وبلهجة صريحة ومباشرة, سار فريق وفاق سطيف على خطى كل الاندية الجزائرية في تنديده بالتصرفات “الممنهجة والمسعورة ضد كل ما هو جزائري أصيل والممارسة من طرف من يقف وراء الستار المزعوم الذي يمقت ويحقد على كل ما يمت بصلة لأرض الشهداء”.

ولان هذه الحادثة غير مسبوقة, فان جل الاندية الجزائرية منها على سبيل الذكر لا الحصر, نجم بن عكنون, شبيبة الساورة, اتحاد خنشلة, نادي بارادو, مولودية البيض, جمعية الشلف, قد حرصت كلها على اصدار بيانات تضامنية مع ممثل الجزائر في المنافسة القارية و تنديدية بحملة التشويش الممنهجة والتي يقف وراءها نظام المخزن المغربي الدنيء, مؤكدة انها “تشد على ايدي لاعبي اتحاد العاصمة في تجاوز هذه التصرفات ضد كل ما هو جزائري, وتتمنى للاتحاد تحقيق النجاح في بقية المشوار”.

وأج