الانتخابات الرئاسية المقبلة فرصة لتنافس البرامج

الانتخابات الرئاسية المقبلة فرصة لتنافس البرامج

 اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم, عبد العالي حساني شريف, يوم الأربعاء بالمسيلة أن ”الانتخابات الرئاسية المقبلة محطة لتكريس التحول الديمقراطي” و “فرصة لإبراز البرامج السياسية والاقتصادية التي ستساهم في تطوير البلاد”.

وأوضح السيد حساني شريف خلال إشرافه على إفطار جماعي سنوي من تنظيم الحزب بمدنية المسيلة ضم إلى جانب مناضليه عديد المواطنين أن ”حمس منفتحة في هذا الشأن على كافة أبناء الشعب بمختلف توجهاتهم وتعمل على الممارسة السياسية في ظل تنافس البرامج والرؤى خدمة للشعب الجزائري”.

ودعا السيد حساني في هذا السياق مناضليه إلى ”استمرار الجهد والعمل على تكريس الثوابت والقيم النوفمبرية الأصيلة”, مبرزا أن  حزبه ”منخرط في المشروع الإصلاحي الوطني”.

وأكد ذات المسؤول الحزبي ، أن ” الافطارات السنوية التي تنظمها الحركة تعتبر فرصة لتذكر ونصرة إخواننا في فلسطين, ومحطة للدعاء و إبراز الدعم لهم”, مشيرا في هذا السياق أن تشكيلته السياسية “تتشرف بالانتماء إلى وطن يدافع عن القضية الفلسطينية, وموقفه ثابت في دعمها مستمدين ذلك من ما عاناه الشعب الجزائري وقت الاستعمار”.