وزارة الثقافة والفنون تعلن عن الطبعة الثانية لجائزة “القصيدة المحمدية في مدح خير البرية”

وزارة الثقافة والفنون تعلن عن الطبعة الثانية لجائزة “القصيدة المحمدية في مدح خير البرية”

الجزائر – أعلنت وزارة الثقافة والفنون عن إطلاق الطبعة الثانية للمسابقة الشعرية الوطنية الخاصة بأحسن قصيدة في مدح الرسول محمد عليه الصلاة والسلام والموسومة ب “جائزة القصيدة المحمدية في مدح خير البرية”، حسب بيان للوزارة.

والمسابقة الوطنية مفتوحة لكافة الشعراء الجزائريين في الفصيح والملحون، على أن تكون القصيدة معدة خصيصا للمسابقة ولم يسبق نشرها.

وبعد التصفيات الأولى سيتنافس الشعراء عبر جولات على الجائزة الكبرى في كل فرع (الفصيح والملحون), على أن يكون تسليم الجوائز على الفائزين نهاية شهر رمضان.

وتضم لجنة تحكيم هذه الجائزة نخبة من الأسماء الشعرية والأكاديمية، ويمكن للجنة التحكيم أيضا أن تقترح منح جوائز إضافية أو تشجيعية.

وترسل الأعمال أو تودع لدى وزارة الثقافة والفنون بمقرها بالجزائر العاصمة أو عبر البريد الإلكتروني kassida-mohamadia@m-culture.gov.dz.

وتم تحديد تاريخ 2 مارس المقبل كآخر أجل لاستقبال المشاركات.

البرامج التلفزيونية في رمضان: وزير الاتصال يسدي تعليمات لتجنب البرامج التي تتسم بالعنف

البرامج التلفزيونية في رمضان: وزير الاتصال يسدي تعليمات لتجنب البرامج التي تتسم بالعنف

الجزائر – كشف وزير الاتصال, السيد محمد لعقاب, اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, عن إسداء تعليمات من أجل تجنب البرامج التي تتسم بالعنف خلال شهر رمضان المبارك, معلنا عن تنظيم اجتماع بهذا الخصوص مع مدراء القنوات التلفزيونية الوطنية خلال أيام.

وفي تصريح للصحافة عقب تقديمه عرضا أمام أعضاء لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني, بخصوص تسوية ميزانية 2021, أوضح السيد لعقاب أن “لكل قناة تلفزيونية برامجها الخاصة ضمن الشبكة البرامجية لشهر رمضان, إلا أن المتغير هذه السنة هو وجود توجيهات وتعليمات لتجنب البرامج التي تتسم بالعنف سواء كان عنفا لفظيا أو جسديا”, مذكرا في هذا الصدد ببرامج سابقة “كانت محل شكوى من طرف المشاهدين بسبب احتوائها على مشاهد عنف”.

وشدد الوزير في هذا الإطار, على أن الأخطاء السابقة “لن تتكرر هذه السنة”, معلنا عن “اجتماع سيجمعه بالمدير العام للتلفزيون العمومي ومدراء القنوات الخاصة بحر هذا الأسبوع أو الأسبوع القادم كأقصى تقدير، لتجديد التوجيهات بهذا الخصوص, وذلك استنادا إلى قانون الإعلام الجديد الذي أصبح يطبق ميدانيا منذ 3 ديسمبر 2023, والذي يحدد شروطا واضحة في قضية العنف واستغلال الأطفال في الإشهار وغيرها, والتي لابد من الالتزام بها”.

وعلى هذا الأساس, أعرب السيد لعقاب عن أمله في أن تكون الشبكة البرامجية لكل القنوات التلفزيونية هذه السنة “مفيدة ومسلية, بعيدا عن أي مظاهر تثير استياء المشاهدين”.