رئيس الجمهورية يؤكد على مواصلة التجند لحماية الوطن وصون وديعة الشهداء

رئيس الجمهورية يؤكد على مواصلة التجند لحماية الوطن وصون وديعة الشهداء

 أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الخميس على مواصلة التجند لحماية الوطن وصون وديعة الشهداء من أجل وضع لبنات أخرى في مسار تشييد صرح الجزائر.

وفي رسالة له بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ62 لعيد الاستقـلال, شدد رئيس الجمهورية على أن “الجزائر التي ظلت على الدوام تتحرك في فلك إرث الشهداء وتستنير بإشعاع ثورتنا الخالدة لهي مدركة تمام الإدراك أن الاستقلال الذي ننعم به اليوم هو نتاج مقدس لأنهار من الدماء الزكية وقوافل متكاتفة لرموز قدموا أرواحهم على مذبح الحرية”.

وقال بهذا الخصوص: “إننا سنظل واقفين مجندين على حمى هذه التضحيات نصون وديعة الشهداء ونحمي حياض الوطن من أجل مواصلة وضع لبنات أخرى لتشييد صرح الجزائر التي حلم بها الشهداء الأبرار”.

وفي هذا الإطار, لفت رئيس الجمهورية إلى أن “الجزائر اليوم التي لا تفتأ تذكر بالمرجعية النوفمبرية وتقدر رمزية الاستقلال وعمق ذكراه, هي في الوقت نفسه ماضية بلا تردد في مسار الأخذ من هذا النبع الصافي, ضابطة كل خياراتها وقراراتها ومواقفها ومشاريعها وفق ما خطته ثورة نوفمبر الخالدة وما أفضت إليه من استقلال شهد العالم بأسره أنه افتك افتكاكا وقدمت على قربانه أغلى الأثمان”.

وأكد في هذا الصدد “انتصار الجزائر على أكثر من صعيد”, قائلا: “نعم, لقد انتصرت الجزائر, انتصرت وهي تسترد إلى حضن أبنائها وشرف اسمها وهرم مقامها, انتصرت الجزائر في إعادة الثقة بغد أفضل, انتصرت في إعادة تماسك اللحمة الوطنية, انتصرت في إحياء الأمل, انتصرت في الإنعاش الاقتصادي, انتصرت في النهوض بالطبقات الهشة واكتساب ثقة الشابات والشبان, انتصرت في رسم الصورة التي تليق بالجزائر على المستويين الإقليمي والدولي, انتصرت بصوتها المرفوع ومكانتها المحفوظة في المحافل الدولية, انتصرت وهي تهز ضمير العالم في قضية الراهن الإنساني مأساة فلسطين الشقيقة”.

وخلص رئيس الجمهورية إلى التأكيد بأن ذكرى الاستقلال الوطني “تبعث فينا الهمة والإدراك لمعنى أن يكون لك وطن بحجم ومكانة الجزائر, هذا الوطن العظيم الذي لم يخذله أبناؤه في أحلك ظروفه وكلما استدعاهم لمهمة لبوا نداءه, هذا الوطن الذي بث فينا جميعا روح الإقبال عليه والامتثال لأحكامه كلما كان الموعد دقيقا وحاسما لنكون جديرين بالانتماء إليه”.

عيد الاستقلال: رئيس الجمهورية يتلقى رسالة تهنئة من نظيره الأمريكي

عيد الاستقلال: رئيس الجمهورية يتلقى رسالة تهنئة من نظيره الأمريكي

تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، رسالة تهنئة من نظيره الأمريكي، السيد جوزيف بايدن، بمناسبة عيد الاستقلال الوطني.

وجاء في رسالة الرئيس بايدن: “إذ تحتفلون بالذكرى ال62 لاستقلال بلدكم، يوم الخامس يوليو، أتقدم إليكم وإلى الشعب الجزائري بأطيب التهاني، باسم شعب الولايات المتحدة الأمريكية”.
وأضاف الرئيس الأمريكي “إن الشراكة طويلة الأمد القائمة بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية تكتسي اليوم أهمية أكثر من أي وقت مضى. سويا، ننسق جهودنا من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة وإنهاء الصراعات في السودان وتعزيز الأمن والحوكمة في جميع أنحاء منطقة الساحل”.
“علاقاتنا الاقتصادية والتجارية تستمر هي الاخرى في التطور. لقد لعبت الريادة الإقليمية للجزائر دورا حاسما في حل أشد المشاكل إلحاحا في العالم على غرار الجريمة العابرة للحدود والتطرف وعدم الاستقرار والنزاعات. كما أتطلع خلال العام المقبل إلى تعميق العلاقات بين بلدينا واقتصاداتنا وشعوبنا بشكل أكبر, لا سيما عن طريق التبادلات في مجالي التعليم والتجارة”, أردف الرئيس بايدن.
وختم الرئيس الأمريكي رسالته بالقول “ومن خلال العمل في اطار التعاون الوثيق, أنا واثق من أن الجزائر والولايات المتحدة ستواصلان دفع رؤيتهما المشتركة لعالم يسوده السلام والازدهار. وأتمنى لكم وللشعب الجزائري عيد استقلال سعيد”.
رئيس الجمهورية يوجه رسالة تعزية إلى نظيره الروسي إثر وفاة سفير روسيا بالجزائر

رئيس الجمهورية يوجه رسالة تعزية إلى نظيره الروسي إثر وفاة سفير روسيا بالجزائر

وجه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، رسالة تعزية إلى الرئيس الروسي، السيد فلاديمير بوتين، إثر وفاة سفير فدرالية روسيا بالجزائر، فالوريان شوفاياف.

وجاء في رسالة التعزية: “فخامة الرئيس، تلقينا ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة سعادة سفير فدرالية روسيا بالجزائر، السيد فالوريان شوفاياف، الذي مثل بلاده أحسن تمثيل وساهم أيما مساهمة في تعزيز وتوطيد علاقات الصداقة والتعاون بين بلدينا الصديقين”.
وعلى إثر هذه الفاجعة، يضيف الرئيس في الرسالة: “أتقدم باسمي الشخصي وبإسم الجزائر شعبا وحكومة، بخالص التعازي للحكومة ولشعب فيديرالية روسيا الصديقة ومن خلالكم لعائلة الفقيد المكلومة، معربين لكم عن أصدق مشاعر التعاطف والمواساة”.
وأضاف رئيس الجمهورية في رسالته: “وإذ نجدد لكم تعازينا الخالصة، تقبلوا، فخامة الرئيس، أسمى عبارات التقدير والاحترام”.
رئيس الجمهورية: الجزائر حققت خطوات عملاقة في مجال البحث العلمي

رئيس الجمهورية: الجزائر حققت خطوات عملاقة في مجال البحث العلمي

 أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أن الجزائر حققت خطوات عملاقة في مجال البحث العلمي, مشيدا بالمجهودات التي يبذلها الجيش الوطني الشعبي, لا سيما ما تعلق بالبحث عن وسائل علمية جديدة.

وثمن رئيس الجمهورية, في كلمة له تضمنها وثائقي بثه التلفزيون الجزائري مساء أمس الثلاثاء بعنوان “نخب جديرة بمواصلة المسيرة” من إنتاج مديرية الإعلام والاتصال لأركان الجيش الوطني الشعبي, “المجهودات التي يبذلها الجيش الوطني الشعبي، لاسيما ما تعلق بالبحث عن وسائل علمية جديدة تعطي للجزائر مناعة أكبر”.

وذكر رئيس الجمهورية أنه سبق له أن أكد على أهمية البحث العلمي خلال تدشينه المدرسة العليا للذكاء الاصطناعي, معتبرا أن “ما يقوم به الجيش الوطني الشعبي في كل الجوانب وتحديدا في مجال البحث العلمي، بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مكن الجزائر من أن تخطو خطوات عملاقة بهذا الخصوص”.

وعاد الوثائقي الى إشراف رئيس الجمهورية, القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني السيد عبد المجيد تبون بالأكاديمية العسكرية لشرشال “الرئيس الراحل هواري بومدين”, على مراسم تخرج الدفعة ال55 من التكوين الأساسي والدفعة ال17 من التكوين العسكري القاعدي المشترك والدفعة الثامنة لضباط دورة الماستر في هذه القلعة التكوينية العريقة التي تضطلع بتخريج إطارات متسلحين بمختلف أنواع العلوم ومتشبعين بالقيم الوطنية والجمهورية ومدركين لكافة السياقات والتحولات التي يعرفها عالم اليوم.

ونقل الوثائقي انطباعات بعض المتفوقين المكرمين وذويهم, والتي جاءت لتؤكد عزم النخبة العسكرية على أداء مهامها كما يجب, التزاما بقسم الوفاء وحمل لواء الأسلاف للذود عن الجزائر وحماية سيادتها الوطنية.

كما تم التطرق ايضا الى الزيارة التي قام بها رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق أول السعيد شنقريحة, الى الاكاديمية العسكرية بشرشال, عشية الحفل السنوي لتخرج الدفعات, حيث ترأس لقاء توجيهيا أكد فيه على الأهمية التي تكتسيها منظومة التكوين في الجيش الوطني الشعبي من خلال مراعاة “التحصيل العلمي والمعرفي والمحك العملي والميداني للضابط المتخرج”.

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الموريتاني بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للبلاد

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الموريتاني بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للبلاد

هنأ رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الإسلامية الـموريتانية الشقيقة، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسًا للبلاد، وهذا نص التهنئة:

صاحب الفخامة
محمد ولد الشيخ الغزواني
رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة

فخامة الرئيس وأخي العزيز،
يسعدني أن أعرب لفخامتكم بمناسبة إعادة انتخابكم رئيسًا للجمهورية الإسلامية الـموريتانية الشقيقة لولاية ثانية، عن أخلص التـهاني وأطيب التبريكات، متمنيًا لكم تمام التوفيق وكامل السداد في أداء مهامكم السامية، بعدما حظيتُم بثقةِ الشعب الـموريتاني الشقيق الـمتجددة في شخصكم الكريم لقيادة البلاد، ومواصلة مسيرة النمو والتطور تحت حكمكم الرشيد، لِـمَا فيه خيرُ ورفعة موريتانيا الشقيقة وأمنها واستقرارها.
وأغتنم هذه السانحة، لأجدد لفخامتكم قناعتنا الراسخة وحرصنا الدائم للتشاور والتنسيق من أجل تعزيز وشائج الأخـوة وتدعيم التعاون القائم بين بلدينا، والرفع من شراكتنا الاستراتيجية وتوسيعها خدمة لـمصالحنا الـمشتركة، ومساهمة في تحقيق تطلعات شعوبنا في الـمنطقة الـمغاربية وفي الساحل، إلى الـمزيد من التضامن والتكامل في كنف الأمن والاستقرار.
وإذ أجدد لكم خالص تـهاني الأخوية وتمنياتي الصادقة لكم بالنجاح والسداد، تفضلوا فخامة الرئيس وأخي العزيز، بقبول أسمى عبارات التقدير والـمودة.