المجلس الأعلى للشباب : إطلاق مبادرة “هيا شباب” للتشجيع على التسجيل في القوائم الانتخابية

المجلس الأعلى للشباب : إطلاق مبادرة “هيا شباب” للتشجيع على التسجيل في القوائم الانتخابية

أطلق المجلس الأعلى للشباب, مبادرة “هيا شباب” بهدف تشجيع هذه الفئة على التسجيل في القوائم الانتخابية, تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 7 سبتمبر المقبل, حسب ما أفاد به اليوم الخميس بيان للمجلس.

و أوضح ذات المصدر أن هذه المبادرة تندرج في إطار”مواصلة الحملة المستمرة من أجل تشجيع الشباب على التسجيل في القوائم الانتخابية, و تحفيزهم على المشاركة الفعالة في مختلف محطات بناء الجزائر الجديدة”.

و أبرز البيان أن هذه المبادرة تعد بمثابة “أرضية عمل رئيسية للمجلس في سياق حملته التحسيسية لتشجيع الشباب على التجاوب إيجابيا مع عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية التي أطلقتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة في 7 سبتمبر القادم”.

وتتضمن هذه المبادرة “تنظيم عدة نشاطات جوارية وعمل ميداني بهدف تشجيع الشباب على تسجيل أنفسهم ضمن القوائم الانتخابية, سيما من خلال التحسيس بأهمية العملية الانتخابية كسلوك حضاري للأفراد, يعبر عن عمق الممارسة الديمقراطية”, الى جانب برمجة “نشاط جواري مكثف لأعضاء المجلس عبر مختلف ولايات الوطن”.

و اعتبر المجلس الأعلى للشباب أن هذه المبادرة تشكل “فرصة حقيقية لتعزيز التواصل بين الشباب والهيئات الرسمية”, كما تأتي أيضا “تجسيدا للتناغم والتعاون المطلوبين في سبيل تحقيق الأهداف الوطنية و تعزيزا للدور الذي يلعبه المجلس في نشر الوعي السياسي لدى الشباب الجزائري وتناغما مع عمق القرارات السياسية المتخذة لصالح هذه الفئة الحيوية من المجتمع وتحقيقا للمكاسب الوطنية المنجزة لفائدة الشباب,على اعتبار أنه يشكل قاعدة أساسية في بناء الوطن والدفاع عن مصالحه”.

بوطبيق: حزب جبهة المستقبل جاهز للمساهمة في إنجاح الرئاسيات المقبلة

بوطبيق: حزب جبهة المستقبل جاهز للمساهمة في إنجاح الرئاسيات المقبلة

أكد رئيس حزب جبهة المستقبل فاتح بوطبيق يوم الثلاثاء بتيبازة جاهزية تشكيلته السياسية للمساهمة في إنجاح الإنتخابات الرئاسية المقبلة خدمة للمصالح العليا للوطن.

وأوضح السيد بوطبيق خلال إشرافه على تجمع نسوي خصص لعرض حصيلة نشاط المنتخبين المحليين للحزب في صفوف المجالس المنتخبة المحلية بالولاية, أن جبهة المستقبل جاهزة “للمساهمة في إنجاح الرئاسيات القادمة بعيدا عن الحسابات الضيقة و الأنانية و المصالح الشخصية, بل خدمة للمصالح العليا للوطن”.

وشدد رئيس حزب جبهة المستقبل على أهمية السياق الذي تنظم فيه رئاسيات سبتمبر 2024 مبرزا “التحدي الذي رفعته الجزائر من اجل وضع حد لمحاولات التدخل في شؤون الدول و زرع الفتنة و البلبلة من خلال خطابات اليأس التي تتجلى بوضوح على مواقع التواصل الاجتماعي للتشكيك في قدرات الجزائر و قوة مؤسساتها و وحدة صفوفها”.

وقال أن “الانجازات التي تحققت خلال السنوات الاخيرة لا ينكرها إلا جاحد, أهمها الاستقرار الاجتماعي المميز و حماية حدود الوطن, فضلا عن المؤشرات الاقتصادية المشجعة, ما يترجم جدية و فعالية الاصلاحات العميقة التي تشهدها الجزائر”.

وأكد أن جبهة المستقبل تعمل على “تجنيد جميع القوى الحية في البلاد بنشر الوعي والحس المدني و الوطني والمساهمة في أخلقة العمل السياسي وفق نظرة حزبية وطنية وعصرية تؤمن بأهمية تعزيز قوة و تماسك المؤسسات الدستورية”.

كما تعمل جبهة المستقبل -يضيف المتحدث-على “نبذ خطاب الكراهية و التفرقة و مكافحة الأساليب السياسية القديمة التي كرست المحاباة, والتأكيد على تشجيع تعزيز ثقافة المواطنة التي تقتضي ايلاء المرأة أهمية خاصة”.