رئيس الجمهورية: القطب العلمي والتكنولوجي بسيدي عبد الله مكسب هام للجزائر

رئيس الجمهورية: القطب العلمي والتكنولوجي بسيدي عبد الله مكسب هام للجزائر

 أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن القطب العلمي والتكنولوجي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله يعد “مكسبا هاما” للجزائر لما يتوفر عليه من مرافق عصرية تضمن تكوينا نوعيا للطلبة.

وعقب إشرافه على تدشين القطب العلمي والتكنولوجي الشهيد “عبد الحفيظ إحدادن” بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للطالب، توجه رئيس الجمهورية الى المدرسة الوطنية العليا للذكاء الاصطناعي, حيث التقى بطلبتها وأكد لهم استعداد الدولة لدعمهم ومرافقتهم.

وثمن رئيس الجمهورية في هذا الاطار ما يحتويه هذا القطب الذي يعد مكسبا هاما, لا سيما المدارس العليا فضلا عن كونه محاطا بمدينة جديدة تتوفر على كافة الهياكل والمرافق الضرورية التي تتطلبها المدن العصرية الجديدة من مجمعات سكنية وشبكات تكنولوجية حديثة ومؤسسات خدماتية ومساحات تجارية.

وذكر رئيس الجمهورية في ذات السياق بأن المدينة الجديدة سيدي عبد الله أنجزت وفق الشروط التي تتطلبها المدن الجديدة في مدة زمنية مقبولة.

كما وقف رئيس الجمهورية على الورشة العلمية المشتركة بين المدرسة الوطنية العليا للذكاء الاصطناعي ومجمع سوناطراك, حيث تلقى شروحات مفصلة عن سير ومهام هذه الورشة ليتوجه بعدها الى المدرسة الوطنية العليا للرياضيات التي اطلع بها على ظروف تمدرس الطلبة وحضر جزءا من محاضرة علمية ألقاها أستاذ جزائري من جامعة فلندية باللغة الإنجليزية.

وبالمناسبة, عبر رئيس الجمهورية عن تقديره للنخبة الجامعية الجزائرية المقيمة بالخارج ومساهمتها في التكوين العلمي داخل الوطن.

وعلى مستوى هذا الصرح العلمي والتكنولوجي, زار رئيس الجمهورية معرضا تضمن ابتكارات ومشاريع منجزة من طرف الطلبة, لاسيما في مجالات الكهرباء الصناعية, الفلاحة والطب.

وخلال حديثه مع الطلبة أصحاب هذه المشاريع, جدد رئيس الجمهورية التأكيد على دعم الدولة لهذه المشاريع وتشجيع الطلبة على مزيد من الابتكار والابداع واستحداث مؤسساتهم الناشئة.

رئيس الجمهورية: لن يكون هناك أي قرار يخص الشباب والطلبة دون إشراكهم فيه

رئيس الجمهورية: لن يكون هناك أي قرار يخص الشباب والطلبة دون إشراكهم فيه

أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, يوم الأحد بالجزائر العاصمة, أنه لن يكون هناك أي قرار يخص الشباب والطلبة دون إشراكهم فيه و موافقة المجلس الأعلى للشباب.

وقال رئيس الجمهورية في كلمة له خلال إشرافه بالقطب العلمي والتكنولوجي الشهيد “عبد الحفيظ إحدادن” بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله, على مراسم الاحتفال بالذكرى ال68 لليوم الوطني للطالب: “لن يكون هناك أي قرار يخص الشباب والطلبة دون إشراكهم فيه وموافقة المجلس الأعلى للشباب”, مشيرا الى أنه “يسهر شخصيا على هذا الأمر”.

وأضاف رئيس الجمهورية في رده على انشغالات عدد من الطلبة أنه سيتم “إعادة النظر في كثير من الأمور التي تخص الطالب والجامعة, وذلك بالتشاور مع الأسرة الجامعية من طلبة وأساتذة وتنظيمات طلابية”, مشددا على أن “العهد الذي كانت فيه الادارة تفرض قراراتها على الباحثين والطلبة قد ولى”.

وأشار رئيس الجمهورية الى أن الجزائر تخصص إمكانيات مادية معتبرة لفائدة الطلبة في اطار الخدمات الجامعية, مضيفا أن الامتياز في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي “أمر مهم” وأن “كل تفوق لا بد له من حوافز خاصة”.

وبعد أن ذكر بقرار رفع منحة الطلبة الجامعيين, أمر رئيس الجمهورية وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالعمل مع كافة مؤسسات القطاع من أجل “دراسة التحفيزات المتعلقة ببعض التخصصات العلمية وإمكانية رفع منحة الطلبة فيها”.

ونوه رئيس الجمهورية بذات المناسبة بتواجد باحثين جزائريين بارزين في العديد من الدول, معتبرا أن نجاح هؤلاء الباحثين يعكس مستوى التكوين الذي تقوم به الجامعة الجزائرية.

اليوم الوطني للطالب: رئيس الجمهورية يشيد بالشباب المتحكم في التكنولوجيا الحديثة والغيور على وطنه

اليوم الوطني للطالب: رئيس الجمهورية يشيد بالشباب المتحكم في التكنولوجيا الحديثة والغيور على وطنه

أشاد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الأحد بالجزائر العاصمة بالشباب “المتحكم في التكنولوجيا الحديثة والغيور على وطنه”.

وفي كلمة ألقاها أمام الطلبة بالقطب العلمي والتكنولوجي “عبد الحفيظ إحدادن” بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بمناسبة إحياء اليوم الوطني للطالب المخلد للذكرى ال68 لإضراب 19 مايو 1956 التاريخي, اشاد رئيس الجمهورية بالشباب “الحامل للمشاريع والمتحكم في التكنولوجيا الحديثة والغيور على وطنه”.

وبعد استماعه إلى تدخلات الطلبة وانشغالاتهم أكد رئيس الجمهورية “استعداد الدولة لتمويل كافة المشاريع والأبحاث الخاصة بالمؤسسات الناشئة”, مشيرا إلى أن “التمويل لن يقف عائقا أمام تطور البلاد”.

و بعد أن ابرز الجهود التي بذلت من أجل الارتقاء بالجامعة الجزائرية التي أصبحت اليوم تصنف في المراتب الأولى عربيا وإفريقيا, أعرب رئيس الجمهورية عن يقينه باعتلاء الجزائر “أعلى المراتب بفضل هذه الطاقات الشبانية والطلابية”.

كما ذكر بمسار الرقمنة الذي “يتيح بناء اقتصاد عصري على أساس أرقام حقيقية بعيدا عن الضبابية”, مؤكدا اعتماد الدولة “على كفاءة الطلبة وقدرات الشباب المتحكم في التكنولوجيا”.

ولدى تطرقه لدلالة إحياء اليوم الوطني للطالب ذكر رئيس الجمهورية أنه “في مثل هذا التاريخ اختار ثلة من الطلبة إعلان الإضراب والالتحاق بالثورة فزادوها إشعاعا”.

من جهة أخرى, تطرق رئيس الجمهورية إلى الأوضاع في فلسطين مؤكدا أن “القضية الفلسطينية قضيتنا جميعا” وذكر بتعليماته حول التكفل بكافة الطلبة الفلسطينيين في الجزائر.

القطب العلمي والتكنولوجي سيدي عبد الله: رئيس الجمهورية يشرف على مراسم الاحتفال باليوم الوطني للطالب

القطب العلمي والتكنولوجي سيدي عبد الله: رئيس الجمهورية يشرف على مراسم الاحتفال باليوم الوطني للطالب

أشرف رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الأحد, بالقطب العلمي والتكنولوجي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بالجزائر العاصمة على مراسم الاحتفال باليوم الوطني للطالب المصادف ل19 مايو من كل سنة.

وقد حضر هذه الاحتفالية التي نظمت تحت شعار “الطالب الجزائري..من المقاومة والتحرر إلى العلم والتعمير” كبار المسؤولين في الدولة وأعضاء من الحكومة ومسؤولي هيئات ومؤسسات وطنية الى جانب ممثلين عن الأسرة الطلابية والجامعية.

وكان رئيس الجمهورية قد أشرف قبل ذلك على تدشين القطب العلمي والتكنولوجي باسم الشهيد “عبد الحفيظ إحدادن”.

رئيس الجمهورية يشرف على تدشين القطب العلمي والتكنولوجي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله

رئيس الجمهورية يشرف على تدشين القطب العلمي والتكنولوجي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله

أشرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، هذ  الأحد، على تدشين القطب العلمي والتكنولوجي باسم الشهيد “عبد الحفيظ إحدادن” بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بالجزائر العاصمة.

وكان رئيس الجمهورية قد وصل إلى القطب العلمي والتكنولوجي سيدي عبد الله للإشراف على مراسم الاحتفال بالذكرى الـ68 لليوم الوطني للطالب المصادف لـ19 ماي من كل سنة.