حادث انقلاب حافلة بسيدي بلعباس: ارتفاع حصيلة الجرحى إلى 46 شخصا

حادث انقلاب حافلة بسيدي بلعباس: ارتفاع حصيلة الجرحى إلى 46 شخصا

سيدي بلعباس ـ ارتفعت حصيلة المصابين إثر حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين وقع فجر اليوم الخميس بسيدي بلعباس إلى 46 شخصا, حسبما علم لدى مصالح الحماية المدنية للولاية.

وأوضحت خلية الإعلام والاتصال أن حصيلة المصابين إثر حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين كانت قادمة من ولاية البيض باتجاه ولاية وهران على مستوى الطريق الوطني رقم 7 الرابط بين بلديتي بلعربي وتلموني ارتفعت إلى 46 مصابا بجروح متفاوتة اثنين منهم في حالة حرجة.

وقد تم نقل المصابين الذين تتراوح أعمارهم بين 7 أشهر و64 سنة من بينهم 25 من جنس ذكر و21 أنثى إلى مصلحة الاستعجالات بالمركز الاستشفائي الجامعي “عبد القادر حساني” لمدينة سيدي بلعباس.

وكانت مصالح الحماية المدنية قد أشارت في حصيلة أولية في وقت سابق إلى تسجيل 37 جريحا جراء هذا الحادث.

وفد تنقل والي سيدي بلعباس سمير شيباني إلى ذات المؤسسة الاستشفائية للاطمئنان على حالة المصابين حيث أسدى تعليمات من أجل التكفل الصحي العاجل وتوفير لهم الرعاية في أحسن الظروف.

وقد سخرت مصالح الحماية المدنية في هذا التدخل ست سيارات إسعاف وشاحنتي إطفاء وشاحنة إسعاف طرقات, وفق ذات المصدر الذي أشار إلى أن التدخل تم من طرف الوحدة الرئيسية للحماية المدنية مدعمة بالوحدة القطاعية “نوال بن موسى”.

كما فتحت المصالح المختصة تحقيقا حول ظروف الحادث.

سيدي بلعباس: 37 جريحا إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين

سيدي بلعباس: 37 جريحا إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين

أصيب 37 شخصا في حادث مرور وقع فجر اليوم الخميس إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين بإقليم ولاية سيدي بلعباس، حسب ما علم لدى خلية الإعلام والاتصال لمصالح الحماية المدنية.

وأوضح ذات المصدر أن الحادث وقع إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين قادمة من ولاية البيض باتجاه ولاية وهران وذلك على مستوى الطريق الوطني رقم 7 الرابط بين بلديتي تلموني وبلعربي.

وأضاف ذات المصدر أن الحادث تسبب في إصابة 37 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة اثنين منهم في حالة حرجة حيث تم نقل المصابين إلى مصلحة الاستعجالات بالمركز الاستشفائي الجامعي عبد القادر حساني بمدينة سيدي بلعباس.

وقد تم تسخير 6 سيارات إسعاف وشاحنتي إطفاء وشاحنة إسعاف حسب ما ذكره ذات المصدر مشيرا إلى أن التدخل تم من طرف الوحدة الرئيسية للحماية المدنية مدعمة بالوحدة القطاعية نوال بن موسى.

من جهتها، فتحت المصالح المختصة تحقيقا حول ظروف هذا الحادث.