الفاف تعلن طيّ صفحة بلماضي نهائيا وتبدأ البحث عن مدرب جديد

الفاف تعلن طيّ صفحة بلماضي نهائيا وتبدأ البحث عن مدرب جديد

أعلنت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم اليوم أنها قامت بطي صفحة الناخب الوطني جمال بلماضي بشكل نهائي وتخطط الآن لتحدّ جديد مع مدرب جديد وطاقم فني جديد سيتم تعيينه قريبا.

في بيان مطول نشرته على موقعها الالكتروني، اليوم، عادت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بالتفصيل إلى قضية الطلاق بالتراضي مع الناخب الوطني جمال بلماضي وما أعقبها بعد عودة المنتخب الوطني من كوت ديفوار يجر أذيال الخيبة بعد إقصائه المبكر من نهائيات كأس أمم إفريقيا وهي القضية التي شغلت الرأي العام المحلي طيلة الأيام الماضية.

بيان الفاف وبعد أن عدّد الإمكانيات التي تم توفيرها للمنتخب الوطني لكرة القدم تحت قيادة جمال بلماضي، مقابل ما وصفه بالفشل المؤلم إثر الخروج المبكر من دورتي 2021 و2023 بالكاميرون وكوت ديفوار وتذيله ترتيب المجموعة في الدور الأول إضافة إلى عدم التأهل إلى كأس العالم 2022.

وذكر بيان الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أنه بعد يوم من الإقصاء ” المر” في كوت ديفوار تدخل رئيس الفاف وليد صادي الذي استدعى جمال بلماضي بمدينة بواكي لتقييم مشاركة الجزائر في الكان وتم الاتفاق على الطلاق بالتراضي، غير أنه -يضيف البيان- وبعد العودة إلى أرض الوطن في اليوم الموالي رفض بلماضي التوقيع على اتفاق الطلاق بالتراضي وانسحب بشكل مفاجئ عكس بقية أعضاء الطاقم الفني.

 وأضافت الاتحادية أنه بعد مرور 4 أيام لم تتلق أي رد من الناخب الوطني جمال بلماضي الذي غادر أرض الوطن وهو اعتبرته الفاف رفضا للاتفاق وديا من طرف بلماضي لتقرر مضطرة إلى طي الصفحة بشكل نهائي وتخطط الآن لتحد جديد مع مدرب جديد وطاقم فني جديد سيتم تعيينه قريبا.

بلماضي: مباراة الغد مع بوركينافاسو ستكون صعبة ونحن جاهزون لتحقيق الفوز

بلماضي: مباراة الغد مع بوركينافاسو ستكون صعبة ونحن جاهزون لتحقيق الفوز

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي  جاهزية المنتخب الوطني لمواجهة الغد مع بوركيناقاسو ضمن الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من نهائيات كان 2023 بكوت ديفوار

وقال بلماضي قي ندوة صحقية  نشطها رفقة اسماعيل بن ناصر هذا الجمعة “اننا

مستعدون للمباراة مع بوركينافاسو غدا السبت وسنحاول أن نقدم الأفضل”.

واضاف بلماضي ستكون مباراة صعبة  لكنها غير مصيرية  وسنحاول أن نقدم كل ما لدينا لتحقيق نتيجة إيجابية.

وعاد الناخب الوطني إلى مباراة أنغولا  قائلا”كنا نريد تحقيق النقاط الثلاث امام انغولا لكننا لم نتمكن من ذلك لذلك سنصب كل تركيزنا على مباراة الغد

اسماعيل بن ناصرمن جهته أكد أن  مباراة بوركينافاسو لن تكون سهلة وأن المنتخب سيعمل كل ما بوسعه للفوز مشيرا الى الاخطاء التي ارتكبت في مواجهة أنغولا والتي سيتم العمل على تصحيحها في مباراة الغد

بلماضي: علينا تسيير لقاء أنغولا ومباشرة المنافسة بشكل جيد

بلماضي: علينا تسيير لقاء أنغولا ومباشرة المنافسة بشكل جيد

قال جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم، اليوم الأحد، إنّه يتعين على الخضر تسيير لقاء أنغولا ليلة هذا الاثنين (21.00 سا) ومباشرة المنافسة بشكل جيد في أولى خرجات محاربي الصحراء برسم نهائيات كأس أمم إفريقيا المرتقبة بكوت ديفوار بين الثالث عشر جانفي الجاري والحادي عشر فيفري القادم.

في الندوة الصحفية التي عقدها بلماضي مع القائد رياض محرز، أوعز بلماضي: “من الواجب علينا تسيير المفروض علينا في المباراة الأولى، ومن خلال ما مرّ علينا في المنافسات الماضية ويجب علينا مباشرة المنافسة بشكل جيد”.

وتابع: “جميعنا في نقطة الانطلاق، ومع مرور المباريات سنحاول الوصول لأبعد نقطة وهذا من خلال الفوز في المباريات”.

وأردف بطل إفريقيا 2019: “ما شاهدته من خلال زيارتي للبنى التحتية في كوت ديفوار، أنها ممتازة، والملاعب بمعايير عالمية”.

ويتواجد الخضر في المجموعة الرابعة لكأس أمم إفريقيا رفقة كل من بوركينا فاسو وأنغولا وموريتانيا.

وسيستهل رفاق القائد رياض محرز الدورة بمواجهة أنغولا ليلة هذا الاثنين بملعب بواكي، قبل مواجهة بوركينا فاسو (20 جانفي على الثالثة بعد الزوال)، وموريتانيا يوم الثلاثاء (23 جانفي على التاسعة ليلاً).

وسيتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة، بالإضافة إلى أحسن أربعة منتخبات تحتل الصف الثالث في المجموعات الست، إلى الدور ثمن النهائي من المنافسة القارية.

بلماضي: ” ودية بوروندي ستحدد معالم التشكيلة الأساسية في كان كوت ديفوار”

بلماضي: ” ودية بوروندي ستحدد معالم التشكيلة الأساسية في كان كوت ديفوار”

أكد مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي أن اللقاء الودي المقرر بمدينة لومي الطوغولية، يوم 5 جانفي المقبل، أمام بوروندي من شأنه أن يسمح له من تحديد التشكيلة الأساسية التي سيلعب بها اللقاء الاول أمام أنغولا، لحساب المجموعة الرابعة، من نهائيات كأس إفريقيا بكوت ديفوار (13 جانفي-11 فيفري 2024).

وقال بلماضي في الندوة الصحفية عقدها بملعب نيلسون مانديلا ببراقي (الجزائر): ” صحيح أن المباراتين الوديتين اللتين سنجريهما بمدينة لومي أمام على التوالي الطوغو وبوروندي خاصة، مفيدتان جدا لنا ومن شأنهما أن تعطيا نظرة جيدة للاقتراب من التشكيلة الأساسية التي قد تواجه أنغولا في اللقاء الافتتاحي للمجموعة الرابعة لكأس إفريقيا للأمم لكرة القدم بكوت ديفوار”.

وبالنسبة للناخب الوطني، فلعب لقاءين تجريبيين قبل بداية نهائيات كأس إفريقيا هو شيء جيد، قائلا: ” أمر جيد أن تلعب مباراتين وديتين على مقربة من بداية النهائيات، وسيكون ذلك بدولة محايدة لكوت ديفوار. بالطوغو سنواجه منتخب البلد المضيف، و بالخصوص منتخب بوروندي، رغم غياب هذا المنتخب الأخير عن نهائيات الموعد القاري، فإن المردود الممتاز الذي قدمه أمام الكاميرون في آخر مباراة تأهيلية لموعد كوت ديفوار، وانهزامه في اللحظات الأخيرة، هو الذي دفع بنا اختياره لمقابلة ودية التي لن تكون سهلة ومهمة لنا”.

وتبقى الإشارة إلى أن المنتخب الوطني سيتنقل يوم غد إلى العاصمة الطوغولية “لومي” لإجراء تربصه التحضيري من 1 إلى 10 يناير 2024، استعدادا لنهائيات “كاس إفريقيا للأمم 2023 ” بكوت ديفوار.