الأغواط : إفتتاح فعاليات المهرجان الثقافي الدولي للسماع الصوفي في طبعته العاشرة

الأغواط : إفتتاح فعاليات المهرجان الثقافي الدولي للسماع الصوفي في طبعته العاشرة

 إفتتحت سهرة يوم الثلاثاء بالمسرح الجهوي ”بلقاسم فنطازي” بالأغواط فعاليات المهرجان الثقافي الدولي للسماع الصوفي في طبعته العاشرة تحت شعار “السماع الصوفي لحن المقاومة وأنغام الثورة “، والمصادف للذكرى المئوية لوفاة الشيخ أحمد بلحرمة اليحياوي القادري (1924-2024) .

وتميزت السهرة الإفتتاحية لهذه التظاهرة الصوفية التي تتزامن مع احياء الجزائر للذكرى الـ 70 لإندلاع الثورة التحريرية المجيدة (1954-2024) بتقديم باقة من الوصلات في السماع الصوفي التي أبدعت فيها الفرق المشاركة في المهرجان.

ويشهد المهرجان مشاركة فرق إنشادية محلية و وطنية ومن 19 دولة، والتي وزعت على سهرات البرنامج الرئيسي والجواري بحيث ستكون السهرات الرئيسية بالمسرح الجهوي ” بلقاسم فنطازي” بعاصمة الولاية بينما تتوزع الأنشطة الجوارية بكل من بلديتي “حاسي الرمل” و “عين ماضي” ، و بالولاية المنتدبة آفلو، حسب المنظمين .

كما برمجت ضمن فعاليات المهرجان (26 -30 مارس) ندوة فكرية حول الصوفية التي ستنظم بمركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة بالأغواط سينشطها باحثون من عدة مؤسسات بحثية وجامعية من الجزائر ومن دول أجنبية .

وأكد المكلف بالإتصال لدى محافظة المهرجان طارق مجلد أنه وبعد النجاح الذي حققته الدورة السابقة والتي كانت موسومة باسم الولي الصالح ” الشيخ أبي العباس أحمد التجاني” ، تنظم الطبعة العاشرة للمهرجان باسم الشيخ سيدي أحمد بن الحرمة اليحياوي القادري حيث تم اختيار هذه الشخصية الروحية في ذكرى وفاته المئوية (1924- 2024) إعترافا بما قدمه لفن السماع الصوفي في الجزائر.

وقد اختيرت دولة فلسطين لتكون ” ضيف شرف” دورة هذه السنة من المهرجان الثقافي الدولي للسماع الصوفي تعبيرا عن الموقف الثابت للجزائر المتضامن دوما وأبدا مع القضية الفلسطينية.

وتنظم هذه الطبعة من المهرجان تحت رعاية وزارة الثقافة والفنون، وإشراف والي ولاية الأغواط ، حسب المنظمين.