توقيع إتفاقية شراكة بين المعهد الوطني للصحة العمومية والمدرسة الوطنية العليا للإحصاء

توقيع إتفاقية شراكة بين المعهد الوطني للصحة العمومية والمدرسة الوطنية العليا للإحصاء

تم مساء يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، التوقيع على إتفاقية شراكة بين المعهد الوطني للصحة العمومية والمدرسة الوطنية العليا للإحصاء والإقتصاد التطبيقي، بهدف تطوير الأنشطة المشتركة في مجال البحث العلمي ودراسات الصحة العمومية.

و بالمناسبة, أوضح المدير العام للمعهد الوطني للصحة العمومية, عبد الرزاق بوعمرة أن المعهد يسعى من وراء توقيع هذه الاتفاقية إلى “وضع نظام مراقبة للأمراض وتحليل المعطيات والبناء عليها لإعطاء الاستراتيجيات”.

و أضاف أن ذلك ب “الاعتماد على التخصصات المتاحة على مستوى المدرسة الوطنية للإحصاء, من خلال إدخال تقنيات وأدوات جديدة في عملية التحليل لتطوير الدراسات المستقبلية وتحسين الاستراتيجيات وتبادل الخبرات بهدف الارتقاء بالخدمات التي يقدمها المعهد”.

و في ذات السياق, أبرز مدير المدرسة الوطنية العليا للإحصاء والاقتصاد التطبيقي, رشيد طوماش أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار “استراتيجية المدرسة لتوسيع التعاون مع المحيط الجامعي وطنيا ودوليا”, وأن الهدف من ورائها هو “العمل على تحسين التحاليل والتنبؤات مستقبلا بالاعتماد على الاحصاء كأداة تحليل باستعمال تقنيات منها تحليل المعطيات والتكنولوجيات الحديثة و كذا الذكاء الاصطناعي”.

و تتضمن بنود هذه الاتفاقية تنظيم فعاليات علمية مشتركة ودورات تدريبية حول الإشكاليات ذات الاهتمام المشترك, تبادل المعلومات, تعزيز وقيادة مشاريع بحثية في مجالات البحث العلمي ذات الصلة بمجال تخصص الطرفين وتطوير برامج بحثية مشتركة بالتعاون أو بالشراكة مع جامعات ومدارس عليا.