وهران: إفتتاح الطبعة الثانية لمنتدى شباب الجزائر

وهران: إفتتاح الطبعة الثانية لمنتدى شباب الجزائر

إفتتحت اليوم الخميس بوهران فعاليات الطبعة الثانية لمنتدى شباب الجزائر بعنوان “رهانات ساعة المواطنة: الشباب الجزائري بين التمكين السياسي والاقتصادي” بمبادرة من المجلس الأعلى للشباب.

وأشرف على إفتتاح هذا اللقاء المنظم تحت شعار “شباب ممكن لمستقبل محصن -كلنا فلسطين” رئيس المجلس الأعلى للشباب، مصطفى حيداوي، بحضور أعضاء من الحكومة و ممثلي المجتمع المدني و الأسرة الثورية و السلطات المحلية.

ويحضر هذا اللقاء أكثر من 800 شاب و شابة من مختلف ولايات الوطن تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة من أعضاء المجلس وشبان من مختلف الشرائح والفئات والمناطق ومن الجالية الوطنية بالخارج.

و يهدف هذا المنتدى إلى المساهمة في تمكين الشباب اقتصاديا و سياسيا في تعزيز قدراتهم و تعزيز القناعات الوطنية المشتركة و تنمية المهارات الشبابية الأساسية و تعزيز روح المواطنة والايجابية لدى الشباب و إثراء و تطوير آليات مشاركة الشباب في الحياة العامة.

كما يسمح بالارتقاء بمهارات الشباب و غرس روح المبادرة و الإبداع لديهم و تكريس ثقافة الحوار التفاعلي و العمل الجماعي المنظم بين الشباب الجزائري وكذا إبراز و تشجيع النماذج الشبابية الفاعلة في الساحة الوطنية.
وسيتم التطرق في هذا المنتدى إلى محورين أساسيين يتناول احدهما القناعات لتعزيز روح المواطنة و المشاركة في الحياة العامة و السياسية والتمكين الاقتصادي و الوعي بالبيئة الإستراتيجية فيما يخص المحور الثاني المهارات لدى الشباب و التواصل و القيادة والتخطيط.

ويتضمن برنامج اللقاء الذي يختتم يوم السبت المقبل جلسات حوار حول “التمكين السياسي” و “التمكين الاقتصادي” و ورشات المهارات حول “القيادة و التخطيط” و”التواصل والتشبيك” فضلا عن برمجة خرجات ميدانية للتشجير و النظافة وأخرى ترفيهية تنافسية.