افتتاح الطبعة الثالثة للمعرض الدولي للترقية العقارية والبناء العصري والديكور بالعاصمة

افتتاح الطبعة الثالثة للمعرض الدولي للترقية العقارية والبناء العصري والديكور بالعاصمة

تم اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة, افتتاح الطبعة الثالثة للصالون الدولي للترقية العقارية والبناء العصري والديكور “سكناتك” Souknatek, التي تستمر فعالياتها إلى غاية 15 يناير, بمشاركة متعاملين اقتصاديين جزائريين وأجانب.

وفي تصريح ل/وأج, أكد محافظ المعرض, أحمد حنيش, أن هذا الحدث يعرف مشاركة 65 متعاملا اقتصاديا ناشطا في مختلف التخصصات المتعلقة بالترقية العقارية والبناء العصري والديكور, بما فيها شركات أجنبية من الصين وتركيا مقيمة بالجزائر, وكذا عدد من البنوك.

وأوضح أن شركة “سانفلاور للاتصال” منظمة الحدث تتوقع إقبال الاف الزوار على المعرض, من مهنيين وخواص مهتمين بالترقية العقارية و البناء العصري والديكور.

ويهدف المعرض إلى المساهمة في ترقية قطاع البناء في الجزائر, وكذا الترويج

للمنتوج المحلي في مواد البناء الذي “سمحت جودته بتصديره نحو عدة وجهات”, يضيف السيد حنيش.

كما لفت الى أن المعرض يركز على الجانب التجاري وكذا الجانب العلمي, حيث “سيقدم مركز تنمية الطاقات المتجددة محاضرات حول كيفية تقليل استهلاك الطاقة, بهدف تحقيق التنمية المستدامة في مجال البناء”.

في هذا الإطار, أبرز عدد من العارضين جهودهم في مجال التوجه نحو إنتاج مواد البناء بطرق عصرية وصديقة للبيئة، لاسيما في مجال الخزف, المطابخ, المصاعد والإنارة العمومية.

وأوضح المتحدث أن الصالون سيتخلله أيضا سلسلة من المحاضرات والنقاشات يقدمها مختصون ومتعاملون اقتصاديون حول مواضيع هامة على غرار التمويل البنكي, المشاريع, البناء, اقتناء السكنات, البناء الذكي, الإجراءات القانونية للمعاملات العقارية, دور المؤسسات الناشئة في تطوير مجالات البناء والترقية العقارية, إضافة إلى مواضيع حول احترام معايير البناء والبيئة.

وتشكل هذه التظاهرة التي تنظم بفندق “غولدن توليب روايوم” بالعاصمة, حسب

السيد حنيش, مناسبة للشركات العارضة لإبراز جودة منتوجاتها من مواد البناءوالتهيئة الداخلية والخارجية, كما يشكل المعرض فضاء للتبادل المهني بين العارضين لتطوير سبل الشراكة والإستثمار المنتج, وللتعامل التجاري المباشر بين العارضين والزوار.