افتتاح الطبعة الثانية من الصالون الدولي للصحة والسياحة العلاجية والطبية بالجزائر

افتتاح الطبعة الثانية من الصالون الدولي للصحة والسياحة العلاجية والطبية بالجزائر

افتتحت الطبعة الثانية من الصالون الدولي للصحة والسياحة العلاجية والطبية (Clinvest Expo), اليوم الأربعاء بقصر المعارض بالجزائر العاصمة, بمشاركة 45 عارضا, ما بين هيئات عمومية وخاصة.

ويهدف هذا الصالون, الذي ينظمه مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري تحت شعار “نقدر نداوي في بلادي”, إلى ترويج النظام الصحي الجزائري من خلال إبراز “القفزة النوعية التي شهدها قطاع الصحة في الجزائر خلال السنوات الأخيرة, موفرا للمواطنين نوعية رفيعة من العلاج”, حسب المنظمين.

وقد أشرف على افتتاح الصالون الدولي للصحة والسياحة العلاجية والطبية, الذي يمتد من 29 مايو إلى غاية الفاتح يونيو, رئيس مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري, كمال مولى, مرفوقا بسفراء بلدان إفريقية أخرى وممثلي ممثليات دبلوماسية معتمدة بالجزائر.

وصرح السيد مولى بهذه المناسبة بأن الهدف من هذا الصالون هو “تعريف المواطنين بعروض ونوعية العلاجات المتوفرة في الجزائر لجعلها وجهة مفضلة في مجال الخدمات العلاجية والخدمات الصحية وعرض المنتجات الصيدلانية والتجهيزات الطبية”.

من جانبه, أوضح ممثل الصالون الدولي للصحة والسياحة العلاجية والطبية وعضو مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري, شكيب قويدري, أن هذا الصالون الدولي يرمي إلى “ترويج النظام الصحي الجزائري لدى مواطنينا ولدى البلدان الإفريقية, من خلال الجمع بين الفاعلين الرئيسيين في القطاع, على غرار المؤسسات الصحية العمومية والخاصة ومموني العتاد والتجهيزات الطبية والمخابر الصيدلانية”.

كما برمج منظمو الصالون, على هامش هذا الحدث, سلسلة من المداخلات العلمية والمحاضرات.