احياء الذكرى لــــ50 للحادث المأساوي لتحطيم طائرة الصحفيين الجزائريين بالفيتنام

احياء الذكرى لــــ50 للحادث المأساوي لتحطيم طائرة الصحفيين الجزائريين بالفيتنام

أحيت ، اليوم ، جمعية مشعل الشهيد وجريدة المجاهد الذكرى ا لـــ 50 للحادث المأساوي لتحطيم طائرة الصحفيين الجزائريين بالفيتنام ، حيث نشط المنتدى علاميون متبوعة بشهادات حية حول الحادث من طرف زملائهم من مختلف المؤسسات الاعلامية بحضور اساتذة و طلبة و كذا سفير جمهورية فيتنام بالجزائر.
.
حيث استذكر الاستاذ محمد بوعزارة بألم شديد عند نزوله ضيفا في منتدى جريدة المجاهد حادثة تحطم الطائرة العسكرية التي كانت تقل صحافيين جزائريين و فيتناميين قادمة من المطار الدولي “هانوي” (فيتنام) في الثامن مارس 1974 لحادث أليم بعد تحطمها على ارضية المطار العسكري بنفس المدينة و التي كانت في طريق العودة لأرض الوطن.

من جهته روى الصحفي محمد ملايكة، الذي كان يفترض أن يسافر في تلك الرحلة قبل ان يتم استبداله بزميل له ،تفاصيل الحادثة الأليمة ووقعها على الأسرة الاعلامية التي تلقت بألم الشديد خبر وفاة الزملاء مؤكدا ان ذكراهم لم تفارق مخيلتنا طيلة السنوات الماضية و ستبقى راسخة في أذهان كل من عاشوا تلك المرحلة.

وفي نفس السياق قال سفير جمهورية الفيتنام في الجزائر, إنه وبقدر المأساة التي وقعت آنذاك, إلا أن الحادثة وطدت العلاقة ما بين الشعبين الجزائري والفيتنامي مضيفا أنه يسعى إلى استغلال الذكرى من أجل زيارة عائلات الضحايا الجزائريين حتى لا ننسى أولئك الذين ساهموا في تطوير وتمتين العلاقات بين البلدين .

هذا و كان (09) صحافيين فيتناميين و (03) من طاقم الطائرة قد فقدوا حياتهم إلى جانب (15) صحافي جزائري في هذا الحادث.

مباركي أسامة