الطبعة السابعة للجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية: إيداع الترشيحات قبل 15 أبريل

الطبعة السابعة للجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية: إيداع الترشيحات قبل 15 أبريل

أعلنت المؤسسة الوطنية للإتصال، النشر والإشهار عن فتح باب الترشح للطبعة السابعة للجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية، وهذا إلى غاية 15 أبريل المقبل، حسب ما أفاد به بيان للمؤسسة.

و تخص الجائزة الروايات المكتوبة باللغات العربية, الأمازيغية والفرنسية, والتي تم نشرها من طرف دور نشر جزائرية في الفترة الممتدة بين 14 أبريل 2022 و15 أبريل 2024, على أن تكون أصلية ولم تتحصل على جوائز أدبية أخرى من قبل.

و على دور النشر الراغبة في المشاركة إيداع تسع نسخ من كل عنوان على مستوى مقر المؤسسة الكائن بـ: 50, شارع خليفة بوخالفة, ص. ب. 355, الجزائر العاصمة, وهذا قبل 15 أبريل المقبل.

و تتكون لجنة تحكيم هذه الطبعة, التي يرأسها الأكاديمي والمختص في التراث والأدب الشعبي عبد الحميد بورايو, كل من الناقدة والجامعية أمينة بلعلى, الشاعرة والمترجمة لميس سعيدي, الصحفي والكاتب أحمد عياد, الباحث الجامعي محمد أوزغلة, الكاتب جواد رستم تواتي والصحفي والكاتب ياسين زيدان.

و تتوج الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية, التي تم تأسيسها في 2015 وتحمل اسم الكاتبة والأكاديمية الجزائرية آسيا جبار (1936-2015), أحسن عمل روائي مكتوب باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية, وهي بمثابة تكريم لثراء وتنوع الأدب الجزائري, حيث تهدف إلى ترقية الإبداع الأدبي الجزائري والتعريف به على المستوى المحلي والدولي.

و كانت الطبعة السادسة للجائزة قد عرفت تتويج كل من عبد الله كروم في اللغة العربية عن عمله “الطرحان” (دار خيال), ومحند أكلي صالحي في اللغة الأمازيغية عن روايته “تيت د يلد, آين دي قارنت توركين” (دار إمتداد), ومحمد عبد الله في اللغة الفرنسية عن نصه “قالت الريح اسمها” (دار أبيك).