الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين يثمن التفاتة رئيس الجمهورية تجاه التجار

الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين يثمن التفاتة رئيس الجمهورية تجاه التجار

 ثمن الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين التفاتة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، تجاه ممثلي التجار وكذا المتعاملين الاقتصاديين الذين نوه بمساهمتهم في تحقيق استقرار السوق، حسبما جاء، يوم الإثنين، في بيان للاتحاد.

وأوضح البيان أن الاتحاد “يثمن عاليا الالتفاتة الطيبة من السيد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أبي إلا أن ينوه في مجلس الوزراء بممثلي التجار وكل الشركاء والفاعلين والمتعاملين الاقتصاديين على جهودهم والتزاماتهم في تحقيق استقرار السوق”.

واعتبر الاتحاد في بيانه أن هذا “الموقف النبيل الذي يبعث لدينا الثقة والارتياح والفخر والاعتزاز من شأنه أن يزيدنا عزما وإخلاصا وإرادة لمواصلة العمل المشترك وتجسيد الأهداف التي تتوخاها الحكومة، والمساهمة الفعلية في بناء اقتصاد قوي للجزائر الجديدة التي نصبو إليها جميعا”.

كما أشاد اتحاد التجار بالقرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية لحماية القدرة الشرائية للمواطن والحفاظ على الطابع الاجتماعي للدولة، لافتا أن التوجيهات التي أسداها للحكومة بخصوص اتخاذ إجراءات استباقية تحسبا لشهر رمضان، “انعكست إيجابا” على وفرة المنتوجات والسلع الواسعة الاستهلاك وبأسعار معقولة خلال هذت الشهر، يضيف البيان.

وأكد اتحاد التجار في بيانه انخراطه “التام” في مساعي السلطات العمومية الرامية الى “أخلقة” الممارسات التجارية، ترشيد الاستهلاك، وكذا محاربة كافة أشكال المضاربة والاحتكار.

وفي سياق متصل، دعا الاتحاد التجار والحرفيين والمتعاملين الاقتصاديين إلى بذل المزيد من الجهد من أجل حماية القدرة الشرائية وضمان وفرة المواد الأساسية بأسعار معقولة ما بعد شهر رمضان وطوال السنة.

من جهة أخرى، أكد الاتحاد “وعي منخرطيه وتجندهم عبر كافة مكاتبه المهيكلة في 58 ولاية، للمشاركة بقوة في الاستحقاقات المصيرية القادمة، من أجل دعم مكاسب الاستقرار الوطني وتقوية الجبهة الداخلية ومواصلة بناء صرح الجزائر الجديدة”، وفق البيان.