الإذاعة الوطنية تعتبر “نموذجا في الإعلام الموجه للتربية و التعليم و الترفيه”

الإذاعة الوطنية تعتبر “نموذجا في الإعلام الموجه للتربية و التعليم و الترفيه”

أكد المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي اليوم الثلاثاء بتلمسان أن الإذاعة الوطنية تعتبر “نموذجا في الإعلام الموجه للتربية و التعليم و الترفيه”.

وذكر السيد بغالي في كلمة له بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة تحت شعار”مائة عام من التربية و التعليم و الترفيه” بمركز الدراسات الأندلسية أن “الإذاعة الوطنية تعتبر نموذجا في الإعلام الموجه للتربية و التعليم و الترفيه”, مضيفا أن الإذاعة الوطنية “تحولت إلى مؤسسة للتنشئة الاجتماعية”.

و أشار في هذا الصدد إلى أنها قامت, خلال السنة الماضية, ببث 13.750 أغنية عبر كل قنواتها الوطنية والموضوعاتية ومحطاتها الجهوية, منوها الى أنها من بين وسائل الإعلام القليلة التي تخصص عشرات الساعات من بثها لحصص الأطفال التربوية منها حصة في القناة الأولى تم إطلاقها بالتعاون مع المرصد الوطني لحماية الطفولة.

كما صرح بأن الإذاعة هي من أكبر المساهمين في صندوق الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة الموجه لدعم الفنانين و المبدعين و كذا التعريف بالفنانين الجزائريين من ممثلين و مخرجين عبر ما تقدمه من مسرح إذاعي و دراما إذاعية علاوة على أنها أنتجت المئات من الأعمال الدرامية و المسرحيات الإذاعية التي أبرزت أسماء كبيرة من الفنانين.

و أشار السيد بغالي إلى أنه تم اختيار هذه السنة الإذاعة الوطنية من طرف اتحاد إذاعات الدول العربية لتكون الإذاعة المركزية لمنطقة شمال إفريقيا لإحياء هذه المناسبة.

و من جهة أخرى, أبرز بأن “الإذاعة الوطنية أطلقت في الفترة ما بين 23 سبتمبر و 15 أكتوبر2023 أكبر استبيان للرأي في تاريخ وسائل الإعلام الجزائرية لمعرفة ما موقع الإذاعة الجزائرية في الخريطة الإعلامية الجزائرية بتسخير ما لا يقل عن 200 من مستخدمي الإذاعة ما سمح باستجواب ما لا يقل عن 11.064 مواطن جزائري منهم 750 بالجزائر العاصمة لوحدها, و كانت النتائج–كما قال–  مشجعة .

و ذكر السيد بغالي بأن الإذاعة الوطنية حصدت خلال 2023 ثلاث جوائز دولية منها جائزتين في التميز الإعلامي في مسابقة نظمتها جامعة الدول العربية و جائزة إفريقية في مسابقة نظمها اتحاد الإذاعات الإفريقية إلى جانب أربع جوائز رئيس الجمهورية.