الكاتب والصحفي أمزيان فرحاني في ذمة الله

الكاتب والصحفي أمزيان فرحاني في ذمة الله

توفي اليوم الأحد بالجزائر العاصمة الصحفي والناقد والكاتب أمزيان فرحاني عن عمر ناهز الـ69 سنة، حسب ما علم لدى أقاربه.

ونشط أمزيان فرحاني المشهد الثقافي الجزائري بمنشوراته ومساهماته على مدار أربعين سنة، حيث عمل، بعد التحاقه بالصحافة في تسعينات القرن الماضي، بعدة أقسام تحرير ثقافية وطنية لعديد الصحف، علاوة على مشاركاته في نقاشات ولقاءات ثقافية بصفته ناقد وكاتب.

ونشر الراحل عديد المؤلفات، لا سيما “50 سنة من الشريط المرسوم الجزائري وتستمر المغامرة” (2012) وهو مؤلف يسرد مختلف مراحل الشريط المرسوم الجزائري.

وبحس شعري فكاهي، روى أمزيان فرحاني أيضا مدينته الجزائر العاصمة في مؤلف صدر في 2015.

وفي 2019، شارك الفقيد في تحرير”إمدغاسن، قصص سرية” وهو مؤلف جماعي يضم نظرات متقاطعة لعشرات الكتاب والشعراء حول الضريح البربري “إمدغاسن” في ولاية باتنة.