إيداع التصريحات بالترشح للرئاسيات: الخميس 18 يوليو على الساعة منتصف الليل آخر أجل

إيداع التصريحات بالترشح للرئاسيات: الخميس 18 يوليو على الساعة منتصف الليل آخر أجل

أفادت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات, في بيان لها يوم الثلاثاء, أن آخر أجل لإيداع التصريح بالترشح لرئاسيات 7 سبتمبر المقبل، هو يوم الخميس 18 يوليو في منتصف الليل (00:00).

وأوضح البيان أنه “عملا بأحكام الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021 المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات المعدل والمتمم, لاسيما المادة 249 منه, والقرار رقم 11 المؤرخ في 13 ذي الحجة عام 1445 الموافق 19 جوان سنة 2024 الذي يحدد كيفيات وإجراءات إيداع التصريحات بالترشح لرئاسة الجمهورية بمناسبة الانتخابات الرئاسية ليوم 7 سبتمبر 2024, تنهي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات إلى علم الراغبين في الترشح الذين قاموا بسحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين للانتخابات الرئاسية المسبقة أن آخر أجل لإيداع التصريح بالترشح هو الخميس 18 يوليو سنة 2024 في الساعة منتصف الليل (00:00)”.

وذكرت السلطة بأنه “وفقا للشروط المنصوص عليها في المادة 87 من الدستور والمواد 249, 250, 251, و253 من الأمر رقم 21-01, المؤرخ في 10 مارس سنة 2021 المذكور آنفا, يعد تصريحا بالترشح لرئاسة الجمهورية إيداع طلب تسجيل من قبل المترشح شخصيا لدى رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مقابل وصل استلام”.

وأكدت السلطة أنه “لابد أن يتضمن التصريح بالترشح اسم المعني ولقبه وتوقيعه ومهنته وعنوانه ويرفق بملف يحتوي على الوثائق الواردة بالمواد المذكورة أعلاه”.

وأفادت أنه “بناء على ما سبق, يطلب من الراغبين في الترشح أخذ موعد مسبق للتكفل بإيداع طلب تسجيل بمقر السلطة المستقلة بقصر الأمم, نادي الصنوبر, عبر الأرقام: 021.37.74.67 و 021.37.61.22”.

ويتوجب على المعنيين –يضيف البيان– “ملء استمارة المعلومات المطلوبة, والمتعلقة ببيانات الراغب في الترشح والمرافقين له والمعطيات المتعلقة بالمركبات التي سيتم استعمالها في إيداع استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين للانتخابات الرئاسية المسبقة وإرسالها عبر البريد الإلكتروني: (rdv_presidentielles@ina-elections.dz) أو عبر رقم الفاكس 021.37.74.05.

موسم الإصطياف: رئيس الجمهورية يأمر بمزيد من التسهيلات لإستقبال أفراد الجالية الوطنية

موسم الإصطياف: رئيس الجمهورية يأمر بمزيد من التسهيلات لإستقبال أفراد الجالية الوطنية

 أمر رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, خلال ترؤسه يوم الإثنين إجتماعا لمجلس الوزراء, بإتخاذ كل التدابير الكفيلة بإقرار مزيد من التسهيلات لإستقبال أفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج خلال موسم الإصطياف.

وأوضح بيان لمجلس الوزراء أن “السيد الرئيس وجه الحكومة باتخاذ كل التدابير لإقرار مزيد من التسهيلات لفائدة أبناء جاليتنا, لا سيما ونحن في موسم الاصطياف”.

مجلس الوزراء: رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة مضاعفة وتيرة إنجاز محطات تحلية مياه البحر

مجلس الوزراء: رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة مضاعفة وتيرة إنجاز محطات تحلية مياه البحر

 أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه يوم الاثنين, على ضرورة مضاعفة وتيرة إنجاز محطات تحلية مياه البحر.

وجاء في بيان مجلس الوزراء, أن رئيس الجمهورية وبعد الاستماع لعرض يتعلق بمتابعة إنجاز محطات تحلية مياه البحر, “شدد على ضرورة مضاعفة الوتيرة, لإنهاء إنجاز محطات التحلية”.

كما أمر “باستغلال هذه المشاريع الكبرى قيد الإنجاز لدمج الكفاءات الجزائرية, خاصة الشبانية منها”, وفق ما جاء في البيان.

وفي نفس السياق, حث رئيس الجمهورية على “تشجيع المصنعين المحليين للتجهيزات والعتاد والأجزاء الميكانيكية وقطع الغيار المكونة لمحطات تحلية مياه البحر, والتقدم أكثر في هذا التخصص, تحقيقا للتحكم الواسع في تقنياته وتجهيزاته”.

ووجه رئيس الجمهورية أيضا باستحداث مؤسسة كبرى, تتولى الإشراف وتسيير كل هذه المحطات المنجزة على طول الساحل.

وبخصوص عرض حول تنفيذ البرنامج الاستعجالي لتدعيم التزويد بالماء الصالح للشرب, أمر رئيس الجمهورية بمنح التراخيص لحفر الآبار في المناطق التي تعيش نقصا في الموارد المائية, حسب نفس المصدر.

وشدد رئيس الجمهورية, في الإطار ذاته, على ضرورة العمل وفق نظرة استباقية بالنسبة لكل المناطق التي تعاني شحا في الموارد المائية, والعمل بالموازاة مع ذلك على ربط السدود وطنيا, حسبما ورد في بيان مجلس الوزراء.

رئيس الجمهورية يأمر بإستحداث شركة جزائرية للأشغال البحرية الكبرى

رئيس الجمهورية يأمر بإستحداث شركة جزائرية للأشغال البحرية الكبرى

أمر رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, خلال مجلس الوزراء الذي ترأسه يوم الإثنين, بإستحداث شركة جزائرية للأشغال البحرية الكبرى, متخصصة في تهيئة الموانئ, حسبما أفاد به بيان لمجلس الوزراء.

وجاء في البيان أن رئيس الجمهورية, وبعد الاستماع لعرض بخصوص توسعة ميناء جن جن وميناء عنابة, “أمر وزير الأشغال العمومية, بالتنسيق مع الوزير الأول, باستحداث شركة جزائرية للأشغال البحرية الكبرى, متخصصة في تهيئة الموانئ, مع توسعة ميناء جن جن بجيجل, للعب دور محوري في المتوسط, وتسريع توسعة ميناء عنابة وربطه بخط السكك الحديدية, لنقل وتسويق الفوسفات المدمج, انطلاقا من بلاد الهدبة وصولا إلى عنابة”.

كما أمر رئيس الجمهورية بالتحضير لمخطط وطني, لتوسيع عدد من الموانئ بما يحسن نشاطها, يضيف بيان مجلس الوزراء.

رئاسيات 7 سبتمبر: خلايا المصادقة على إستمارات إكتتاب التوقيعات الفردية ستكون مفتوحة إلى غاية منتصف الليل

رئاسيات 7 سبتمبر: خلايا المصادقة على إستمارات إكتتاب التوقيعات الفردية ستكون مفتوحة إلى غاية منتصف الليل

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات, في بيان لها يوم الإثنين, أن خلايا المصادقة على إستمارات إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح الراغبين في الترشح للإنتخابات الرئاسية المقررة في 7 سبتمبر, ستكون مفتوحة إلى غاية منتصف الليل, إبتداء من نهار اليوم إلى غاية يوم الخميس 18 يوليو الجاري.

وأوضح البيان أنه “في إطار تسهيل عملية المصادقة على استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية لصالح الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية ليوم 7 سبتمبر, وتحسبا لاختتام ذات العملية وفقا لما تنص عليه المادة 252 من الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021 المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات المعدل والمتمم, والمحدد قانونا يوم 18 يوليو 2024, وسهرا على التكفل الأنجع بالراغبين في المصادقة على استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية فيما تبقى من حيز زمني, تعلم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أن خلايا المصادقة على استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية لصالح الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية, ستكون مفتوحة في الفترة الممتدة من الاثنين 15 إلى الخميس 18 يوليو 2024 من الساعة الثامنة (8:00) صباحا إلى غاية منتصف الليل (00:00)”.

البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء

البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء

ترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، هذا الإثنين، اجتماعا لمجلس الوزراء، تناول ملف الحصاد والدرس للموسم الحالي ومتابعة إنجاز صوامع تخزين الحبوب والمخطط الوطني للبذور الزيتية وعروضا أخرى، منها متابعة إنجاز محطات تحلية مياه البحر وتنفيذ البرنامج الاستعجالي لتدعيم التزويد بالماء الصالح للشرب، بالإضافة إلى الوقوف على ظروف استقبال الجالية الوطنية بالخارج، على مستوى مختلف المراكز الحدودية خلال موسم الاصطياف.

وجاء في نص البيان: عقب عرض نشاط الحكومة في الأسابيع الأخيرة من قبل السيد الوزير الأول، أسدى السيد رئيس الجمهورية الأوامر والتعليمات والتوجيهات الآتية:
أولاـ بخصوص متابعة إنجاز محطات تحلية مياه البحر:
ـ شدّد السيد رئيس الجمهورية على ضرورة مضاعفة الوتيرة، لإنهاء إنجاز محطات التحلية.
ـ أمر السيد الرئيس بضرورة استغلال هذه المشاريع الكبرى قيد الإنجاز لدمج الكفاءات الجزائرية، خاصة الشبانية منها.
ـ تشجيع المصنّعين المحليين للتجهيزات والعتاد والأجزاء الميكانيكية وقطع الغيار المُكوّنة لمحطات تحلية مياه البحر، والتقدم أكثر في هذا التخصص، تحقيقا للتحكم الواسع في تقنياته وتجهيزاته.
ـ وجّه السيد الرئيس الحكومة باستحداث مؤسسة كُبرى، تتولى الإشراف وتسيير كل هذه المحطات المنجزة على طول سواحلنا.
ثانيا – بخصوص المخطط الوطني للبذور الزيتية:
ـ شدّد السيد الرئيس على أن النموّ في قطاع الفلاحة مسألة سيادة وكرامة وطنية بالنسبة لنا، وعليه وجّه وزير الفلاحة بفسح المجال أمام الجيل الجديد من المهندسين الفلاحيين عن طريق المؤسسات الصغيرة والناشئة، لتحقيق ثورة حقيقية توصلنا إلى اكتفاء ذاتي.
ـ وضع استراتيجية وطنية على المدى القريب جدا، لبدء تحقيق الاكتفاء الذاتي في ثلاثة محاصيل استراتيجية، هي الذرة والشعير والقمح الصلب، واستعادة زراعة الذرة كأولوية وجعلها تقليدا في الثقافة الزراعية الجزائرية، لخفض ميزانية استيرادها.
ـ توجيه المطاحن المتوقفة، إلى النشاط في مجال تغذية الأنعام من خلال استغلال قدراتنا في مجال إنتاج الذرة، ما ينعكس إيجابا على الثروة الحيوانية ولا سيّما إنتاج اللحوم.
ـ ضرورة الدخول في مرحلة تطوير المنتوجات الفلاحية من خلال المزارع النموذجية، التي أُعيدت هيكلتُها على نحو يجعلها أكثر مردودية، على أن يكون زيت شجرة الأرغان أول منتوج ينبغي إيلاء كل العناية لتطوير إنتاجه، لِمَا تتوفر عليه الجزائر من مؤهلات كبرى لذلك.
ـ أمر السيد الرئيس بتنظيم لقاءات في مجال الفلاحة، لفائدة الشباب وتحسيسهم بالمرافقة الدائمة للدولة لمشاريعهم.
ـ جدّد السيد الرئيس تعليماته بضرورة وضع كل التسهيلات، أمام الفلاحين والمهندسين الفلاحيين، لاقتناء المعدات اللازمة على رأسها الجرارات الجديدة والمستعملة، تشجيعا لهم على مضاعفة الجهود.
ثالثا ـ بخصوص موسم الحصاد والدرس:
ـ أمر السيد رئيس الجمهورية بإلزام المستفيدين من مساعدات الدولة ودعمها، بضرورة تحقيق أهداف محددة، من المحاصيل بعد دراسات دقيقة وإحصاء تام يسمحان بتقييم جهود الفلاحين والوقوف على النقائص.
ـ شدد السيد الرئيس على مراقبة ومتابعة حملات الحصاد بفرض احترام مواعيدها، حتى لا يتعرض المحصول للتلف.
رابعاـ بخصوص تنفيذ البرنامج الاستعجالي لتدعيم التزويد بالماء الصالح للشرب:
ـ شدّد السيد رئيس الجمهورية على ضرورة العمل، وفق نظرة استباقية بالنسبة لكل المناطق التي تعاني شُحّا في الموارد المائية، والعمل بالموازاة مع ذلك على ربط السدود وطنيا.
ـ أمر السيد الرئيس بمنح التراخيص لحفر الآبار، في المناطق التي تعيش نقصا في الموارد المائية.
خامسا ـ بخصوص توسعة ميناء جن جن وميناء عنابة:
ـ أمر السيد رئيس الجمهورية وزير الأشغال العمومية، بالتنسيق مع الوزير الأول، باستحداث شركة جزائرية للأشغال البحرية الكبرى، متخصصة في تهيئة الموانئ، مع توسعة ميناء جن جن بجيجل، للعب دور محوري في المتوسط، وتسريع توسعة ميناء عنابة وربطه بخط السكك الحديدية، لنقل وتسويق الفوسفات المدمج، انطلاقا من بلاد الهدبة وصولا إلى عنابة.
ـ أمر السيد رئيس الجمهورية بالتحضير لمخطط وطني، لتوسيع عدد من الموانئ بما يُحسّن نشاطها.
سادسا ـ بخصوص ظروف استقبال الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج:
ـ وجّه السيد رئيس الحكومة باتخاذ كل التدابير لإقرار مزيد من التسهيلات لفائدة أبناء جاليتنا، لا سيّما ونحن في موسم الاصطياف.

في ختام الاجتماع صادق مجلس الوزراء على مراسيم تتضمن تعيينات وإنهاء مهام في مناصب ووظائف عليا في الدولة.