اليوم العالمي للتبرع بالدم ..نشاطات تحسيسية وحملات لجمع الدم عبر ولايات الوطن

اليوم العالمي للتبرع بالدم ..نشاطات تحسيسية وحملات لجمع الدم عبر ولايات الوطن

تحيي الجزائر هذا الثلاثاء، وعلى غرار باقي دول العالم ، اليوم العالمي للتبرع بالدم بتنظيم حملات لجمع الدم عبر كامل التراب الوطني، إلى جانب  تظاهرات إعلامية و تحسيسية بهدف الترويج للتبرع بهذا  السائل الحيوي.

وبالمناسبة أكدت الوكالة الوطنية للدم أن هذه التظاهرات التي تمتد على مدار أسبوع ستنظم في اطار شراكة مع ممثلي المنظمة العالمية للصحة في الجزائر وبالتنسيق مع  مديرات الصحة والسكان من خلال هياكلها الخاصة بنقل الدم والاتحادية الجزائرية  للمتبرعين بالدم والحركة الجمعوية ومختلف الادارات والمؤسسات العمومية والخاصة .

كما تشارك أيضا وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في هذه النشاطات الرامية الى  انشاء سلسلة للتضامن الوطني من خلال خطبة يوم الجمعة والمديرية العامة للأمن  الوطني من خلال اطلاق الحملة الوطنية الثانية لجمع الدم من 19 الى 21 جوان الجاري.

 إلى ذلك سيتم تنظيم عدة حفلات تكريمية عبر أرجاء الوطن تجاه المتبرعين بانتظام  ومختلف الشركاء والحركة الجمعوية عرفانا ب “الجهود المبذولة والتزامهم دون  انقطاع سيما خلال الأزمة الصحية وكذا “دورهم الحاسم” من أجل ضمان التوفير  الدائم للدم ومنتوجات الدم المؤمنة لخدمات العلاج.

جمع 7500 كيس دم  سنة 2021 

من جهة أخرى, ذكرت الوكالة أن تجند المتبرعين بالدم خلال احياء اليوم العالمي  للتبرع بالدم في سنة 2021 سمح بجمع 7502 كيس دم عبر التراب الوطني.

كما أشارت الوكالة إلى أنه “اذا كان نقل الدم يشكل جانبا اساسيا للعلاج في مجال الصحة العمومية فانه معترف به أيضا كعمل يساهم في تعزيز الروابط  الاجتماعية وبناء مجتمع موحد” مضيفة أن المتبرعين بالدم على المستوى الوطني “لطالما لبوا النداء للتبرع بالدم ومنتوجات الدم لفائدة المرضى الذين هم بحاجة الى نقل دم”.

 الإذاعة الجزائرية

 

عدم تسجيل أي حالة إصابة بجدري القرود في الجزائر

عدم تسجيل أي حالة إصابة بجدري القرود في الجزائر

الجزائر- أشارت الوكالة الوطنية للأمن الصحي في بيان لها يوم الأربعاء إلى عدم تسجيل أي حالة إصابة بجدري القرود بالجزائر، مؤكدة أنها تتابع “عن كثب” تطور الوضع، وتواصل “بانتظام” التبليغ عن هذا الموضوع.

وأوضح ذات المصدر أن “الجدري يعتبر في الجزائر أحد الأمراض التي يجب التبليغ عنها للسلطة الصحية الوطنية ولمنظمة الصحة العالمية”.

وتضيف الوكالة الوطنية للأمن الصحي أنه “من الضروري الابقاء على التدابير الوقائية لمكافحة كورونا كإجراء احترازي في الظرف الحالي لمواجهة جدري القرود”، ومنها “وضع الأقنعة الواقية في الأماكن المغلقة والتي يرتادها الناس بكثرة، وغسل اليدين وتجنب تبادل الأدوات الشخصية (منشفة الحمام والشراشف)، والتحلي بالتباعد الجسدي”.

ولدى تطرقها إلى تطور المرض في العالم، أكدت الوكالة أن “العلماء على علم تام بالأمر، إذ ثمة أخبار مطمئنة لكن يبقى من الضروري الحفاظ على الاجراءات الوقائية”.

وذكرت الوكالة أن جدري القرود قد كان حاضرا بشكل دوري في المناطق المعزولة بوسط افريقيا وغربها، بالقرب من الغابات الاستوائية الرطبة، مضيفة أن “خصوصية السياق الحالي تكمن في انتشاره بشكل غير عادي لمناطق أخرى عبر العالم”.

وطمأنت الوكالة بقولها إن “الارتفاع المفاجئ في عدد الاصابات المسجل في العالم، لاسيما في اسبانيا والمملكة المتحدة والبرتغال وكندا وألمانيا، لا يشكل خطرا صحيا، لأن العدوى لا تتفشى بسهولة، ثم إن فيروس جدري القرود، من صبغة الحمض النووي، هو أكثر استقرارا من فيروس الحمض النووي الريبوزي كفيروس سارس-كوفيد2 (كوفيد-19) الذي يتحور بسهولة”.

وأكد تحديد تسلسل جينات فيروس جدري القرود، الذي قامت به فرق بحث برتغالية وغيرها، على وجود أصل مشابه لسلالة غرب إفريقيا المعروفة من قبل، مما يشير إلى أن ظهور متغيرات جديدة أمر “غير وارد”.

كما إن انتقاله إلى البشر يتم أساسا من خلال الاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة، ولكن انتقاله من إنسان إلى آخر يبقى “أمرا ممكنا” من خلال “الاتصال المباشر والمطول مع الشخص المصاب”، حسبما أكدته الوكالة الوطنية للأمن الصحي.

وكـالة الأنباء الجزائرية

وزير الصحة يشرف على تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة بالنظام التعاقدي

وزير الصحة يشرف على تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة بالنظام التعاقدي

الجزائر – أشرف وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، على تنصيب اللجنة المشتركة المتعددة القطاعات المكلفة بالنظام التعاقدي.

وبالمناسبة، أكد الوزير أن النظام التعاقدي يعتبر “الركيزة الأساسية لإصلاح المنظومة الصحية الوطنية ومن شأنه أن يسمح لا محالة بتحديد أدوار وصلاحيات مختلف الفاعلين والمتدخلين في قطاع الصحة”.

وأوضح أن تنصيب اللجنة المشتركة المتعددة القطاعات المكلفة بالنظام التعاقدي “دليل على الحرص الشديد والإرادة القوية التي أظهرها كافة الشركاء بهدف تحسين الخدمات الصحية المقدمة لمواطنينا وضمان تكفل ناجع باحتياجاتهم”.

وأضاف أن هذه اللجنة تستند على “التشاور والتنسيق”، وذلك من خلال وضع “ترتيبات تعاقدية تضفي الطابع الرسمي على الاتفاقات بين الجهات الفاعلة الملتزمة بشكل متبادل”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

 

رقمنة: دعوة لإشراك مختلف الفاعلين لتسريع عملية التحول الرقمي في الجزائر

رقمنة: دعوة لإشراك مختلف الفاعلين لتسريع عملية التحول الرقمي في الجزائر

الجزائر- دعا المشاركون في يوم برلماني حول التحول الرقمي بالجزائر، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، الى اشراك مختلف الفاعلين و المتدخلين في المجال من أجل ضمان تسريع عملية التحول الرقمي لمواكبة التطورات الحاصلة في العالم.

و أوضح المتدخلون في هذا اليوم البرلماني المنظم من طرف لجنة النقل و المواصلات و الاتصالات السلكية و اللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني, تحت عنوان “التحول الرقمي من أجل خدمة عمومية فعالة” أن الانتقال الرقمي يتطلب تظافر جهود مختلف القطاعات الوزارية و الهيئات و المؤسسات و الفاعلين و حاملي المشاريع من اجل دفع عجلة التحول الرقمي في الجزائر.

و في هذا الصدد، اعتبر الخبير في تكنولوجيات الاعلام و الاتصال، حاتم حسيني, أن الولوج الى مجتمع الكتروني يستوجب التكريس على أرض الواقع لبرامج مختلف القطاعات الوزارية مع اشراك المؤسسات الناشئة و حاملي المشاريع المبتكرة.

و أضاف بأن تجسيد هذه البرامج يتطلب أيضا العمل على خلق مناصب الشغل التي تسمح بمواكبة التحول الرقمي كتعزيز التسويق للخدمات الرقمية و انشاء مقياس تقييم” لتتبع مدى تجسيد مشاريع التحول الرقمي في مختلف القطاعات.

كما أوضح السيد حسيني أن التحول الرقمي يرتكز على انشاء منصات رقمية للاستجابة لاحتياجات مختلف القطاعات في هذا المجال.

من جهته، أكد المدير العام لعصرنة العدالة بوزارة العدل، كمال برنو، أن الوزارة استحدثت هيئة لتجسيد برنامج العصرنة و التحول الرقمي و عكفت ايضا على تكييف المنظومة القانونية من أجل تجسيد هذا المسعى المتمثل في تجسيد الرقمنة.

و اشارت من جانبها مديرة متابعة الرقمنة بوزارة الرقمنة و الاحصائيات، قماز نصيرة، الى ان الوزارة تعمل على تجسيد برنامج وصفته “بالمهم” يتمثل في بوابة الخدمات العمومية لتوحيد مختلف الخدمات .

و ذكرت أن الوزارة أحصت أزيد من 450 خدمة عمومية رقمية والتي سيتم ادراجها ضمن هذه البوابة لتجسيد التحول الرقمي.

كما أبرز المشاركون في هذا اليوم البرلماني اهمية اقامة تعاون اداري يهدف الى تبادل و تقاسم البيانات في مختلف الادارات المعنية و تطوير الخدمات عبر الأنترنت.

و تم التأكيد أيضا على ضرورة تظافر الجهود و العمل المشترك بين مختلف القطاعات من أجل انجاح التحول الرقمي في مختلف الميادين.

وكـالة الأنباء الجزائرية

انطلاق أشغال الدورة الـ 41 للجنة العربية الدائمة للبريد بالجزائر العاصمة

انطلاق أشغال الدورة الـ 41 للجنة العربية الدائمة للبريد بالجزائر العاصمة

الجزائر- انطلقت, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة, أشغال الدورة ال 41 للجنة العربية الدائمة للبريد وفرق العمل التابعة لها والتي ستخصص للتعاون والتنسيق من أجل الارتقاء بالخدمة البريدية في المنطقة العربية.

وأكد المدير العام لبريد الجزائر, السيد لؤي زيدي, بمناسبة إشرافه بالنيابة عن وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية, السيد كريم بيبي تريكي, على افتتاح أشغال الدورة ال 41 للجنة العربية الدائمة للبريد والفرق التابعة لها (من 5 إلى 9 يونيو الجاري) بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال, أن أشغال هذه الدورة “ستشكل, لا محالة, إضافة نوعية لمسيرة العمل العربي المشترك في المجال البريدي”.

وأضاف السيد زيدي, أن أشغال هذه الدورة, تشكل فضاء سانحا لتبادل الرؤى والخبرات بين البلدان المشاركة في مختلف نشاطات البريد والاستفادة من التجارب “الناجحة” وبحث سبل التعاون من أجل تنمية القدرات العربية في هذا المجال وكذا تطوير المؤسسات بما يحقق أحسن أداء لفائدة الشعوب العربية.

كما أبرز, في سياق ذي صلة, بأن تنظيم أول منتدى سنوي حول تنمية القدرات العربية في مجال التجارة الإلكترونية والدفع عن بعد, خلال هذه الدورة “يعد لبنة إضافية في صرح تشييد المجتمع العربي الرقمي, مجتمع يكون محوره المواطن وأسسه التكنولوجيات الحديثة”.

واعتبر المتحدث, بأن هذا المنتدى بوصفه “حدثا جامعا” تتطلع من خلاله الجزائر بأن يشكل “فضاء خصبا و فرصة مواتية تتوج بتبني رؤية متكاملة ووضع خطط لتطوير التجارة الإلكترونية والاقتصاد الرقمي في المنطقة العربية, بهدف تحقيق التنمية المستدامة للشعوب العربية, من خلال وضع السياسات اللازمة وتبادل أفضل الممارسات والخبرات في المجال”.

كما دعا السيد زيدي, بذات المناسبة, إلى العمل بديناميكية من أجل تقديم مقترحات “عملية قابلة للتجسيد ومن شأنها الإسهام في إثراء اللقاء والخروج بتوصيات فاعلة في مجال التنمية البريدية”.

من جهته قال ممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية, السيد فهمي محمد لحمد, أن احتضان الجزائر للدورة ال 41 للجنة العربية الدائمة للبريد يعد “بادرة طيبة لتبادل التجارب والخبرات العربية بهدف تنمية قطاع البريد في الوطن العربي وفرصة للالتقاء مجددا بعد الانقطاع الذي تسببت فيه جائحة كورونا وتأثيراتها على الاجتماعات والاقتصادات الدولية”.

وبدوره, دعا رئيس اللجنة المكلفة بإعادة هيكلة فرق العمل التابعة للجنة العربية الدائمة للبريد, السيد ناصر حاتم المنصور, ممثلي الدول العربية في هذه اللجنة, إلى “ضرورة الالتزام بالعمل الجاد وتقديم مقترحات قوية قصد الخروج بنتائج مثمرة تليق بأهمية اجتماع الجزائر”.

وستعرف هذه الدورة على مدار خمسة أيام, عقد عدة اجتماعات متخصصة أبرزها اجتماع لجنة الطابع العربي الموحد لعام 2022 ومعرض الطوابع العربية 2023 إضافة إلى اجتماع آخر حول التعاون مع الشركاء والشركات الدولية العاملة في مجال البريد والتجارة الإلكترونية وكذا عرض تنفيذ خطة التنمية الإقليمية للمنطقة العربية 2022-2025.

وكـالة الأنباء الجزائرية

اتصالات الجزائر تعلن عن المواقيت الجديدة لفتح وكالاتها خلال موسم الصيف

اتصالات الجزائر تعلن عن المواقيت الجديدة لفتح وكالاتها خلال موسم الصيف

الجزائر – أعلنت اتصالات الجزائر، في بيان لها اليوم الأربعاء، عن مواقيت جديدة لفتح وكالاتها التجارية خلال موسم الصيف، يشرع في تنفيذها ابتداء من اليوم .

وجاء في البيان “يسر اتصالات الجزائر أن تحيط زبائنها الكرام علما بالمواقيت الجديدة لفتح وكالاتها التجارية خلال موسم الصيف، خلال الفترة الممتدة من 01 جوان إلى 30 سبتمبر 2022”.

وأوضحت اتصالات الجزائر أن وكالاتها التجارية تفتتح في “المناطق الشمالية من الساعة من 08.00 سا إلى 19.00 سا، و ذلك  من يوم السبت إلى يوم الخميس، في حين تفتح وكالاتها التجارية الواقعة في المناطق الجنوبية من الساعة  07.00 سا إلى 12.00 سا ومن 16.00 سا إلى 20.00 سا، خلال نفس المدة “.

من جانب آخر–يضيف البيان–” ستفتح نقاط التواجد لاتصالات الجزائر أبوابها من الأحد إلى الخميس، من الساعة ، 08:00 سا إلى 16.30 سا بالمناطق الشمالية، ومن 07.00 سا إلى 14.00 سا في المناطق الجنوبية للوطن”.

كما سيتم ضمان الدوام على مستوى نقاط التواجد خلال أيام السبت، طبقا للمواقيت المعمول بها خلال أيام الأسبوع الأخرى.