رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي: ماحدث مع المهاجرين الأفارقة بالمغرب“مذبحة مروّعة”

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي: ماحدث مع المهاجرين الأفارقة بالمغرب“مذبحة مروّعة”

أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، عن صدمته من المعاملة العنيفة للمهاجرين الأفارقة على الحدود المغربية الإسبانية والتي أسفرت عن مقتل عدد كبير من المهاجرين الأفارقة.

ووصف رئيس المفوضية الإفريقية ماحدث بالمغرب بـ “المذبحة المروعة”، التي كما قال “كشفت انتهاكا  حقيقيا لحقوق الانسان” ، من دولة تستغل بعبع الهجرة للإبتزاز السياسي، مطالبا بـ “تحقيق دولي شفاف حول الحادثة”.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي: “أعبر عن صدمتي العميقة وقلقي إزاء المعاملة العنيفة والمهينة للمهاجرين الأفارقة الذين يحاولون عبور الحدود الدولية من المغرب إلى إسبانيا”.

وأضاف موسى فقي قائلا: “عمق الصدمة جاء مع ما أعقب ذلك من أعمال عنف أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 23 شخصًا وإصابة الكثيرين أكثر”.

وطالب فقي بتحقيق فوري حول ما حدث من مجزرة بالقول: ” أطالب بإجراء تحقيق فوري في الموضوع”.

وتأسف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي عن خرق بعض الدول للقانون الدولي الذي يضمن حماية وكرامة المهاجرين دون استخدام القوة المفرطة بالقول:” أذكر جميع الدول بالتزاماتها بموجب القانون الدولي بمعاملة جميع المهاجرين بكرامة وإعطاء الأولوية لسلامتهم وحقوقهم الإنسانية، مع الامتناع عن استخدام القوة المفرطة”.

 الإذاعة الجزائرية

السفارة المغربية بأستراليا تفشل في تمرير خريطة مزورة للصحراء الغربية أمام مستثمرين

السفارة المغربية بأستراليا تفشل في تمرير خريطة مزورة للصحراء الغربية أمام مستثمرين

ملبورن – فشلت السفارة المغربية بأستراليا في تمرير خريطة مزورة للصحراء الغربية وتقديم مغالطات حول النزاع في هذا الاقليم, ما سبب “حرجا” لتمثيلية دولة الاحتلال, حسب ما أوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص) اليوم الاحد.

فخلال اجتماع استثماري عقدته معها غرفة التجارة الاسترالية-العربية بالبلد, بمشاركة مستثمرين استراليين وعرب من مختلف القطاعات, حاولت سفيرة المغرب بأستراليا مغالطة المنظمين من خلال تمرير خريطة مزيفة للمغرب, “تظهر المناطق المحتلة من الصحراء الغربية على أنها أراض مغربية”, حسب “واص”.

“غير أن تمثيلية جبهة البوليساريو بأستراليا كانت قد وجهت رسالة حول الموضوع إلى الغرفة كشفت فيها هذه المغالطة, وذكرت فيها بالوضع القانوني الحقيقي للصحراء الغربية, والصفة التي تنطبق على التواجد المغربي كدولة احتلال غير شرعي, وهو ما نتج عنه قيام المنظمين بحذف الخريطة من موقع الغرفة”, تقول الوكالة.

وخلال الاجتماع, تدخل أحد المستثمرين الاستراليين الحاضرين لتذكير المشاركين بأن هناك “تحذيرا واضحا” نشرته وزارة الخارجية الاسترالية على موقعها منذ سنوات يدعو الشركات الاسترالية الى “توخي الحذر وطلب المشورة القانونية عند التفكير في الاستثمار بالصحراء الغربية, نظرا لوضعها القانوني كإقليم لازال على لوائح الامم المتحدة لتصفية الاستعمار”.

وتوجه المستثمر الاسترالي في مداخلته بالسؤال لسفيرة المغرب, حول ما إذا كان المستثمرون الاستراليون سيتعرضون للملاحقة القانونية من قبل جبهة البوليساريو عند الاستثمار بالصحراء الغربية, نظرا لكون البلد منطقة محتلة, أم لا.

وحسب نفس المصدر, “أثار الكشف عن هذه المحاولة الجديدة من نظام الاحتلال المغربي تغليط المستثمرين الاستراليين, استهجانا لدى المشاركين, وهو ما تسبب في موجة من الهستيريا والغضب من قبل السفيرة المغربية التي حاولت مهاجمة المتدخل بدل الرد على تساؤلاته المشروعة, وسط استغراب الحاضرين”.

وتحاول سفارة المغرب بأستراليا, مثلها في ذلك مثل جل التمثيليات الدبلوماسية المغربية, إثارة الشكوك ومغالطة الرأي العام بأستراليا حول حقيقة التواجد المغربي في الصحراء الغربية, حيث تنظم أنشطة وجولات تضليلية لبعض عملاء النظام المغربي لهذا الغرض, غير أنها غالبا ما تقابل بمواجهة شديدة من أصدقاء الشعب الصحراوي بالبلد, وعلى رأسهم الجمعية الاسترالية للصحراء الغربية, وتمثيلية جبهة البوليساريو بأستراليا.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الجامعة العربية تحذر من الممارسات الصهيونية بحق الجامعات الفلسطينية

الجامعة العربية تحذر من الممارسات الصهيونية بحق الجامعات الفلسطينية

حذر ممثلو الدول العربية في اجتماع مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين, من الممارسات الصهيونية بحق الجامعات الفلسطينية, والتي وصلت لمصادرة أراضيها, وتقييد دخول الأساتذة والطلاب الأجانب لها, ومحاولة خلق نظام تعليمي في القدس يكرس الاحتلال. 

جاء ذلك خلال تدخلات ممثلين للدول العربية المشاركة في الدورة الـ86 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين, والتي انطلقت اليوم الأحد على مدى يومين, بمشاركة الدول العربية المستضيفة للاجئين الفلسطينيين.

وقال السفير سعيد أبو علي, الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية – رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة – إن سلطات الاحتلال: “صعدت في الآونة الأخيرة من استهدافها للجامعات الفلسطينية بفرض أحكام وتعليمات جديدة للحد من  دخول الأجانب كأساتذة وطلاب للجامعات الفلسطينية, وذلك استمرارا لسياسة الاحتلال الرامية للتضييق على الجامعات الفلسطينية ومنعها من الانفتاح على  العالم, وعرقلة تعزيز التبادل الأكاديمي عموما”.

وأضاف أن: “هذا ما يضاعف من المسؤولية الدولية والعربية لدعم التعليم  الفلسطيني من خلال برامج تطبيقية ذات أثر مباشر, مثل دعم صندوق إقراض الطلبة  في مؤسسات التعليم العالي, وتوفير المنح وفرص التدريب بالجامعات العربية خاصة  لأبناء القدس”, محذرا من محاولة الكيان الصهيوني “شرعنة الاستيطان من خلال  سعيه لنيل الاعتراف بجامعة مقامة في مستوطنة”.

ودعا إلى تفعيل المقاطعة الأكاديمية للكيان الصهيوني, خاصة للجامعات المقامة  في المستوطنات.

من جانبه, قال وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بدولة فلسطين, بصري صالح, إن المؤسسات التعليمية الفلسطينية وخاصة في القدس “تتعرض لأكبر حملة منذ بداية  الاحتلال, تستهدف استبدال النظام التعليمي الفلسطيني الوطني بنظام أخر يكرس  ثقافة الاحتلال”, مضيفا أن “الأسرة التربوية الفلسطينية تواجه يوميا مزيدا من  الممارسات, والمؤسسات الفلسطينية عمليات استهداف جديدة”.

وشدد صالح على ضرورة وجود موقف دولي واضح إزاء الخروقات الصهيونية بحق  المؤسسات التعليمية في فلسطين, وخاصة الجامعات الفلسطينية, مثل اقتحامها  ومصادرة أراضيها, مثلما حدث في جامعة القدس وجامعة /خضوري/ في طولكرم, مؤكدا

على “ضرورة مطالبة العالم ب عدم الاعتراف بالجامعات المقامة على المستوطنات”.

 الإذاعة الجزائرية

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب

نيويورك (الأمم المتحدة) – تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب والذي يوافق ال 26 من يونيو من كل عام، إذ يشكل التعذيب انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، وهو عمل يحظره القانون الدولي بشكل لا لبس فيه في جميع حالاته.

و كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت قرارها 149/52 في ديسمبر 1997, باعتبار يوم 26 يونيو يوما دوليا للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب, بهدف القضاء التام على التعذيب وتحقيقا لفعالية أداء اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

و اعتمدت الجمعية العامة اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة في عام 1984 ودخلت حيز التنفيذ في عام 1987. وتتولى تنفيذها بين الدول الأطراف لجنة من الخبراء المستقلين, وهي لجنة مناهضة التعذيب.

و في عام 1985, عينت لجنة حقوق الإنسان أول مقرر خاص معني بالتعذيب, وهو خبير مستقل مكلف بالإبلاغ عن حالة التعذيب في العالم.

و اعترفت الأمم المتحدة مرارا بالدور الهام الذي تؤديه المنظمات غير الحكومية في مكافحة التعذيب, مع اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان قبل سبعين عاما, حيث اتفقت الدول الأعضاء على حظر التعذيب بشكل مطلق, إذ تنص المادة الخامسة من الإعلان على أنه “لا يجوز إخضاع أي شخص للتعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة”.

و ذكرت الأمم المتحدة أن التعافي من التعذيب يتطلب برامج سريعة ومتخصصة, ويعتبر صندوق الأمم المتحدة للتبرعات لضحايا التعذيب, الذي يديره مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف, آلية فريدة تركز على الضحايا وتوجه التمويل لمساعدة ضحايا التعذيب وعائلاتهم.

و تأسس الصندوق عام 1981 بمهمة دعم ضحايا التعذيب وعائلاتهم, ويعمل الصندوق من خلال توجيه التبرعات الطوعية لمنظمات المجتمع المدني التي تقدم خدمات قانونية واجتماعية وإنسانية ونفسية وطبية.

وكـالة الأنباء الجزائرية

المغرب: 20 هيئة حقوقية تعلن عن تأسيس تنسيقية للدفاع عن الحق في التنظيم والتجمع السلمي

المغرب: 20 هيئة حقوقية تعلن عن تأسيس تنسيقية للدفاع عن الحق في التنظيم والتجمع السلمي

الرباط – أعلنت 20 هيئة حقوقية وعشرات الشخصيات الوطنية الوازنة في المغرب، عن تأسيس “التنسيقية الوطنية للدفاع عن الحق في التنظيم والتجمع السلمي”، التي ستكون أولى محطاتها النضالية، تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان بالعاصمة الرباط يوم الأربعاء 29 يونيو الجاري.

جاء ذلك في بيان توج الاجتماع الثاني, للعديد من ممثلي الجمعيات الحقوقية والفاعلين المدنيين المغاربة, الذي عقد بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط, من أجل التضامن مع حزب “النهج الديموقراطي”, والدفاع عن حقه في استعمال الفضاءات العمومية لعقد مؤتمره الوطني الخامس.

وخلال هذا الاجتماع, أطلع الكاتب الوطني لحزب النهج الديموقراطي مصطفى لبراهمة, الحضور “على مسلسل المنع والتضييق الذي يطال الحزب بخصوص الإجراءات

الإعدادية لعقد مؤتمره المتمثلة في حرمانه من الحق في استعمال الفضاءات والقاعات العمومية”.

و عبر الحاضرون بإجماع, حسب البيان, عن “تضامنهم ومساندتهم للحزب, في نضاله من أجل حقه في التنظيم والتجمع السلمي المنصوص عليه في المادة 21 من العهد

الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية, وباعتباره حق دستوري أصيل نص عليه الفصل 29 من الدستور المغربي والذي حصن هذا الحق من أي مساس أو انتهاك”.

و بعد تداول المجتمعين “في مختلف هاته الانتهاكات التي طالت بشكل متواتر العديد من الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية والمدنية, وباستحضار التجارب النضالية السابقة المدافعة عن الحق في التنظيم والتجمع السلمي”, أعلنت الهيئات والفعاليات المشاركة في هذا الاجتماع, عن تضامنها مع حزب النهج الديموقراطي, وكافة ضحايا المنع من الحق في التنظيم والتجمع السلمي المكفول حمايته بمقتضى القوانين الوطنية والمواثيق الدولية, ومساندته في كل الخطوات النضالية من أجل عقد مؤتمره الوطني الخامس.

كما تم الإعلان عن تأسيس التنسيقية الوطنية للدفاع عن الحق في التنظيم والتجمع السلمي, التي ستسطر برنامجا نضاليا يتضمن مجموعة من الأشكال منها, تنظيم ندوة صحفية يوم الاربعاء 29 يونيو المقبل بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان, وكذا تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان بالعاصمة الرباط, مساء نفس اليوم على الساعة السابعة مساء (بالتوقيت المحلي).

و تضم التنسيقية المغربية للدفاع عن الحق في التنظيم التجمع السلمي, الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان, العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان,

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان, الهيئة المغربية لحقوق الإنسان, الفيدرالية الاورومتوسطية ضد الاختفاء القسري, منظمة حريات الإعلام والتعبير/ حاتم, مرصد العدالة بالمغرب, ترانسبارنسي-المغرب.

كما تضم أيضا, جمعية الحرية الآن, الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان, الفضاء المغربي لحقوق الإنسان, شبكة تقاطع “الحقوق الشغلية”, الشبكة المغربية لحماية المال العام, الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية, جمعية /أطاك/ المغرب, الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان, مؤسسة عيون لحقوق الإنسان, تنسيقية عائلات مجهولي المصير وضحاها الاعتقال التعسفي, تيار الأساتذة التقدميين, النقابة الوطنية للتعليم العالي, جماعة العدل والإحسان, النهج الديمقراطي.

و ضمت قائمة الشخصيات المغربية الداعمة لهذه المبادرة, النقيب عبدالرحيم الجامعي, منسق مجموعة العمل من أجل فلسطين عبد القادر العلمي, الحقوقي محمد

زهاري, رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان عزيز غالي, الحقوقية خديجة رياضي, الحقوقي محمد النوحي, القيادي في جماعة العدل و الاحسان حسن بناجح, الباحث

والمؤرخ معطي منجب, الرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان عبدالرزاق بوغنبور, والحقوقي أحمد عصيد.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الرئيس غالي يثمن “الدعم الراسخ” لموزمبيق تجاه الشعب الصحراوي وكفاحه العادل

الرئيس غالي يثمن “الدعم الراسخ” لموزمبيق تجاه الشعب الصحراوي وكفاحه العادل

مابوتو – ثمن رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, الأمين العام لجبهة البوليساريو, إبراهيم غالي, يوم السبت, “الدعم الراسخ” لموزمبيق تجاه الشعب الصحراوي وكفاحه العادل.

وفي كلمة ألقاها الرئيس إبراهيم غالي بمركز “جواكيم شيسانو” للمؤتمرات بالعاصمة الموزمبيقية مابوتو, على هامش احتفالات الذكرى ال60 لتأسيس حزب تحرير موزمبيق “فريليمو”, قال : “وجب التنويه, بكل شكر وتثمين وتقدير, بالدعم الراسخ والتضامن السخي من لدن كل الموزمبيقيين والموزمبيقيات للشعب الصحراوي في كفاحه العادل”.

ومن جهتهم, أكد رؤساء حركات التحرر السابقة في موزمبيق, كينيا, بوتسوانا, زيمبابوي, ناميبيا, أنغولا و ساو تومي وبرانسيب, في مداخلاتهم على ضرورة استحضار البعد التاريخي للشعوب الإفريقية بغية التحرر من براثن الاستعمار, وذلك انطلاقا من معطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل, “خصوصا مع حاجة القارة إلى التكتل و استكمال سيادة شعوبها السياسية والاقتصادية, في ظل المرحلة الراهنة التي تشهد تجاذبات عميقة وتغيرات جذرية ترسم معالم نظام عالمي جديد”.

وكـالة الأنباء الجزائرية