ألعاب متوسطية (وهران-2022): انطلاق فعاليات المهرجان الوطني لأغنية الراي

ألعاب متوسطية (وهران-2022): انطلاق فعاليات المهرجان الوطني لأغنية الراي

وهران – أشرفت وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي سهرة الأحد بمسرح الهواء الطلق “حسني شقرون” لوهران على انطلاق فعاليات الطبعة 12 للمهرجان الثقافي الوطني لأغنية الراي بحضور وجوه فنية وثقافية معروفة.

و أبرز محافظ التظاهرة محمد بوسماحة في كلمة بالمناسبة أن “أغنية الراي التي وصلت إلى العالمية تفتخر اليوم بكونها جزءا من التراث و الموروث الثقافي لمدينة وهران و الجزائر و تشارك بهذه الصفة في استقبال زوار المدينة من مختلف البلدان بمناسبة احتضانها للطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط”.

و تميزت السهرة الأولى من المهرجان الذي يقام تحت شعار “وهران في القلب” بعرض فيديوهات لمجموعة من أغاني الفنان الراحل الشاب حسني بمرافقة فرقة موسيقية بقيادة المايسترو أمين دهان وسط تفاعل كبير من الشباب الحاضرين.

و شارك في تنشيط السهرة كل من هواري بن شنات والشيخ النعام وهواري الدوفان والشابة إسمهان مع العلم أن التظاهرة التي تدوم خمسة أيام تشهد مشاركة 21 مغنيا فيما يكون حضور السهرات مجاني للجمهور المحب لهذا الطابع الغنائي.

يذكر أن هذه الطبعة تنظم بالتنسيق مع لجنة تنظيم الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022 للمساهمة في النشاط الثقافي والفني الكبير المبرمج على هامش هذه التظاهرة الرياضية الدولية.

وكـالة الأنباء الجزائرية

ميلة: تنظيم ورشات فنية وثقافية يشارك فيها أكثر من 200 طفل

ميلة: تنظيم ورشات فنية وثقافية يشارك فيها أكثر من 200 طفل

ميلة – نظم اليوم الأحد نادي “موليوم” للثقافة و الإبداع التابع لمكتب ولاية ميلة لجمعية الإرشاد و الإصلاح ورشات فنية وثقافية لفائدة أكثر من 200 طفل من أبناء الولاية، حسب ما علم اليوم الأحد من ممثل النادي، السيد رضا دادوا.

وأوضح ذات المصدر في تصريح لوأج بأن هذه المبادرة التي تحمل شعار” لكل طفل موهبة” ويحتضنه مقر النادي بعاصمة ولاية ميلة على مدار 5 أيام، يعد” تقليدا سنويا” موعده بداية العطلة الصيفية من كل سنة.

وقد حظي في هذه الطبعة، يضيف المتحدث، بإقبال “لافت” للأطفال المعنيين بمختلف الأنشطة المقدمة من خلالها والذين تتراوح  أعمارهم بين 05 سنوات و 13 سنة.
وأفاد ذات المصدر بأن هذه التظاهرة تتيح للأطفال المشاركين فيها تلقي معلومات ومعارف من خلال دروس نظرية وتطبيقية في عدة أنشطة فنية وثقافية وحتى بيئية، حيث تم تخصيص 13 ورشة مجانية للأطفال الذين لهم حق اختيار الورشة التي تتماشى ومواهبهم واهتماماتهم ومنها ورشة التصوير الفوتوغرافي و ورشة الرسم و ورشة تشكيل المجسمات باستعمال عجينة السيراميك و ورشة الأوريغامي أو فن طي الورق و ورشة المسرح و كذا المكياج السينمائي و أيضا العناية بالنباتات.

وحسب ممثل نادي موليوم المنظم لهذه التظاهرة فإن تأطير هذه الورشات يتم من قبل أساتذة مختصين سيقدمون على مدار أيامها أساسيات كل نشاط ليتسنى لكل طفل فيما بعد تنمية قدراته في النشاط الذي يميل إليه.

كما أضاف السيد دادوا بأنه من أهداف فتح هذه الورشات أمام الأطفال توجيههم نحو الأنشطة التي تخدمهم وتساعدهم على تطوير مواهبهم ليغتنموا العطلة الصيفية خصوصا و أوقات الفراغ عموما في ممارستها وتطوير مهاراتهم فيها.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الطبعة 22 للمهرجان الثقافي الأوروبي: الثنائي البرتغالي “سانزا” يطرب الجمهور العاصمي

الطبعة 22 للمهرجان الثقافي الأوروبي: الثنائي البرتغالي “سانزا” يطرب الجمهور العاصمي

الجزائر – أحيا الثنائي الموسيقي البرتغالي “سانزا” (Senza)، مساء الجمعة بالجزائر العاصمة حفلا موسيقيا بهيجا بأنغام مستمدة من الموسيقى العالمية، في إطار الطبعة الثانية والعشرين (22) للمهرجان الثقافي الأوروبي.

وقدم الثنائي الموسيقي بالمسرح الوطني “محي الدين بشطرزي”، حيث تُقام التظاهرة إلى غاية 1 يوليو القادم، 12 مقطوعة موسيقية مست مواضيعا انسانية، في شكل أنواع موسيقية مختلفة، وهذا بحضور جمهور غفير.

فالرحلات العديدة التي قادت المغنية كاتارينا دوارتي، صاحبة الصوت العذب، وعازف الجيتار نونو كالديرا إلى أبعد الأماكن على وجه الأرض، قد شكلت بالنسبة لهم مصدر إلهام، أسهم في بروز فن ناضج ومسؤول، في خدمة الرفاهية البشرية.

كما أدى اكتشافهم لعديد الثقافات على أراضي الهند والصين وزيمبابوي وفيتنام ومانغوليا أو حتى تيمور إلى ظهور مؤلفات تستوقف الضمير البشري.

وقدمت صاحبة الصوت العذب مقطوعات رائعة في صورة “فتى الأحجار الكريمة” و”بيت الضيافة” و”قطار الخيزران”.

هذا وجعل الثنائي الموسيقي من التكنولوجيا المتطورة وسيلة مقنعة للإشارة، بشكل خاص، لمعاناة الأشخاص في العالم.

كما تمتع الجمهور الحاضر بمقطوعات موسيقية أخرى كمقطوعة “وحيد في العالم” و”شاطئ الاستقلال” و”القلب العملاق” و”خليط” وغيرها.

وبهذه المناسبة، صرحت كاترينا دوارتي، تحت زغاريد النساء الحاضرات، قائلة “يسعدنا أن نحيي حفلنا الفني بالجزائر العاصمة التي لقينا فيها كل الترحاب في أول زيارة لنا”.

وأصدر الثنائي البرتغالي، الذي تأسس في عام 2015، أول ألبوم له بعنوان “شاطئ الاستقلال” في 2018، ليليه الألبوم “قبل الرياح الموسمية”، ” ثري في الصوتيات “.

وتستمر الطبعة الثانية والعشرين (22) للمهرجان الثقافي الأوروبي، المقررة أيضًا بوهران وقسنطينة، ببرنامج تنشطه اليوم السبت فرق موسيقية من بلجيكا وهولندا.

وكـالة الأنباء الجزائرية

تيزي وزو : عرض الفيلم الوثائقي “صوفونيسبا, ملكة سيرتا الضحية”

تيزي وزو : عرض الفيلم الوثائقي “صوفونيسبا, ملكة سيرتا الضحية”

تيزي وزو – قدم بتيزي وزو العرض الأولي للفيلم الوثائقي الطويل “صوفونيسبيا, ملكة سيرتا الضحية” للمخرج الراحل عبد الله التواهمي, بحضور عائلة الفقيد.

وفي كلمة مقتضبة قبل عرض الفيلم أمس الاربعاء, أشار مقران نايت سعادة, الذي شارك في إخراج الفيلم: “أن الراحل تواهمي كان يريد حضور هذا العرض الأولي بتيزي وزو, لكن الموت اختطفه قبل تحقيق أمنيته”.

ويسرد الفيلم لمدة 72 دقيقة قصة الملكة القرطاجية, صوفونيسبا, التي شكلت إحدى العناصر الأساسية في الحياة السياسية والعسكرية بمدينتها وكان يتنافس عليها ملوك نوميديا, سيفاكس و ماسينيسا.

كما يروي أيضا معاناة هذه الملكة بعد هزيمة قرطاج أمام روما, ووعدها بالزواج بسيفاكس, حليف مملكتها, في الوقت الذي طلبها مسينسيسا إلى الزواج و وعدها بمملكة سيرتا.

ويرتكز هذا العمل الفني الذي عرض باللغة الأمازيغية, مع ترجمة باللغة الفرنسية, بقاعة العروض لدار الثقافة مولود معمري, على عدة مراجع موثوقة بما فيها أعمال المؤرخ الفرنسي غابرييل كامبس, المختص في عصور ما قبل التاريخ و في تاريخ البربر, وفق السيد نايت سعادة.

وكـالة الأنباء الجزائرية

ألعاب متوسطية (وهران 2022): أزيد من 350 عرضا سينمائيا لمرافقة الحدث

ألعاب متوسطية (وهران 2022): أزيد من 350 عرضا سينمائيا لمرافقة الحدث

الجزائر – أعلن المركز الوطني للسينما والسمعي البصري عن برنامج لأكثر من 350 عرضا سينمائيا، يضم حوالي خمسين فيلما جزائريا، مقررا في سبع مدن بغرب البلاد، في اطار البرنامج الثقافي المرافق لألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران (25 يونيو – 6 يوليو)، حسبما علم لدى المركز.

بالنسبة لمدينة وهران، يعتزم المركز الوطني للسينما و السمعي البصري تقديم 105 عرض، من 23 يونيو إلى 7 يوليو في قاعة السعادة، و في متحف السينما وأيضا داخل قرية البحر الأبيض المتوسط في الهواء الطلق.

كما تمت برمجة ما لا يقل عن 270 عرضا آخرا في ست (6) مدن مجاورة، وهي معسكر، وسيدي بلعباس، وتلمسان، وعين تيموشنت، والسعيدة، ومستغانم ، بمعدل ثلاثة عروض يوميا لكل قاعة.

وسيتمكن هواة السينما من اكتشاف أو إعادة اكتشاف المنتجات الجزائرية الحديثة مثل “الحياة ما بعد” لأنيس جعاد ، و “حكايات قريتي” لكريم طرايدية، و “نجمة الجزائر” لرشيد بن حاج، و “صوت الملائكة” لكمال العايش” و “أبو ليلى” لأمين سيدي بومدين و “يما” لجميلة صحراوي أو حتى “هليوبوليس” لجعفر قاسم.

كما سيتم تقديم مجموعة مختارة من الإنتاجات القديمة التي تم ترميمها ورقمنتها للجمهور، بما في ذلك “تحيا يا ديدو” لمحمد زينات، و “عطلة المفتش الطاهر”  لموسى حداد، و “معركة الجزائر” لجيلو بونتيكورفو، وحتى “بدون جذور” للمين مرباح.

وكـالة الأنباء الجزائرية

تنظيم الأيام الثقافية الجزائرية بإربد الأردنية

تنظيم الأيام الثقافية الجزائرية بإربد الأردنية

الجزائر- يتميز برنامج الايام الثقافية الجزائرية المنظم بإربد (شمال العاصمة الاردنية عمان) يومي 22 و 23 يونيو الجاري, بعديد المعارض و الحفلات الموسيقية و اللقاءات الادبية و الشعرية تنشطها ثلة من الفنانين والكتاب الجزائريين و ذلك في اطار تظاهرة  “إربد, عاصمة الثقافة العربية 2022”.

وقد تم تدشين المشاركة الجزائرية اليوم الاربعاء, عبر معرض حول الخط العربي و آخر للرسامة نجوى سراع, الذي يهدف الى كشف اسرار مدينة سيفار الواقعة بمنطقة الطاسيلي ناجر.

كما سيتم خلال اليوم الاول تقديم عروض غنائية من مختلف طبوع التراث الموسيقي الجزائري من تنشيط كل من فنانة الطابع الاندلسي, ليلى بورصالي, و مغني الراي, حكيم صالحي, و صوت الاوراس الاشم, نادية قرفي.

اما المدينة العريقة لام قيس فستحتضن يوم غد الخميس لقاء ادبيا ينشطه الكاتب عبد الوهاب عيساوي, و الشاعرة, سمية محانش, و ذلك في اطار نفس زخم الحضور الجزائري في هذه التظاهرة الثقافية العربية الهامة.

وكـالة الأنباء الجزائرية