الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية: قبول 76 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة

الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية: قبول 76 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة

الجزائر – قامت الوكالة الوطنية لدعم المقاولاتية “أناد” (أنساج سابقا) بقبول 76 ملفا جديدا لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة، حسبما أفاد به اليوم الاربعاء بيان للوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة والتي أكدت تواصل العملية إلى غاية استكمال دراسة جميع الطلبات.

وأوضح البيان انه “تنفيذا لمحاور الاستراتيجية الجديدة المتخذة لإعادة بعث جهاز الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية وكذا التكفل بالمؤسسات المصغرة المتعثرة عن طريق تعويض ديونها أو إعادة بعث نشاطها من جديد حسب كل حالة، تم عقد جلسة العمل ال24 للجنة الضمان المكونة من ممثلي صندوق الكفالة المشتركة لضمان أخطار القروض الممنوحة للشباب ذوي المشاريع والوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية والمكلفة بدراسة هذه الملفات”.

وخلال هذه الجلسة، المنعقدة بمقر الوكالة، تم دراسة 498 ملف مقدم من طرف ممثلي البنوك لولاية تلمسان، حيث تم قبول 76 ملف للتعويض بما يفوق 14 مليار سنتيم.

وحسب ذات المصدر، فقد تم تأجيل 345 ملف، كون المؤسسات في حالة نشاط لإعادة دراستهم وتقديم المرافقة اللازمة لهم من طرف “أناد” عن طريق إعادة جدولة ديونهم ومنحهم مخططات أعباء لإعادة بعث نشاطهم عن طريق الاتفاقيات الممضاة.

كما تمت تسوية وضعية 77 ملف نهائيا لفائدة ا?صحاب المؤسسات المصغرة عن طريق تسديد ديونهم لدى البنوك والوكالة.

وبالتالي، وصل إجمالي عدد المؤسسات المصغرة المتعثرة التي تمت دراسة ملفاتها خلال 24 جلسة إلى 12 ألف و 128 ملف، حسب البيان.

الجزائر تصبح المساهم الـ 73 في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

الجزائر تصبح المساهم الـ 73 في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

أصبحت الجزائر المساهم الـ 73 في البنك  الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من خلال استكمالها لعملية الانضمام خلال شهر  أكتوبر حسبما أعلنه البنك على موقعه الالكتروني.

وقالت رئيسة البنكي أوليد رينو باسو في البيان “نحن سعيدون باستقبال الجزائر  بصفتها آخر مساهم ونحن ننتظر بفارغ الصبر بداية العمل سويا ومناقشة الخطوات  القادمة لتعاوننا المشترك خاصة لتستفيد الجزائر من عمليات البنك”.

وتابعت بالقول “ننتظر بفارغ الصبر أن يصبح هذا البلد مستفيدا من عمليات البنك  وهي الخطوة التي تسمح لنا بتطبيق معرفتنا وخبرتنا من أجل تنمية القطاع الخاص  وتطوير التموين الطاقوي المستدام وتحسين نوعية وفعالية البنى التحتية للبلد”.

وأشار البيان إلى أن الجزائر طلبت انضمامها للبنك في مارس 2020 وأن مجلس المحافظين والبنك صوتا بعدها لصالح هذا الطلب مضيفة أن عملية الانضمام انتهت  حاليا بتبادل رسمي للوثائق.

واستثمر البنك إلى غاية اليوم حوالي 15 مليار أورو في 305 مشروع في منطقتي  غرب وشرق المتوسط في الموارد الطبيعية والمؤسسات المالية والصناعة الغذائية  والصناعة والخدمات وكذا  مشاريع الهياكل مثل الكهرباء والماء والمياه  المستعملة وعصرنة لخدمات النقل.

يذكر أن المرسوم المتضمن انضمام الجزائر إلى بنك إعادة الاعمار والتنمية قد  وقعه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في 5 ماي 2021.

وفي شهر أوت الماضي وقع رئيس الجمهورية تبون مرسوما يرخص التسجيل برأسمال  بالبنك بـ 203 سهم.

ويعد البنك منظمة دولية مقرها لندن. وتقدم قروضا في الأسواق الدولية  يستعمونها في تمويل والتمويل المشترك  للمستثمرين.

سوناطراك: تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين

سوناطراك: تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين

الجزائر – قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، اليوم الأربعاء، بتنصيب عبد الله خلوط بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الوطنية لخدمة الابار (ENSP) و عمار ابراهيم سرقين بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الوطنية للأشغال في الابار (ENTP)، حسبما جاء في بيان للمجمع العمومي.

وأوضح البيان أن السيد حكار نصب، بمقر المديرية العامة لسوناطراك، كل من عبد الله خلوط بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الفرعية ENSP خلفا للسيد منصور كريس، و عمار ابراهيم سرقين بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الفرعية ENTP خلفا للسيد عبد الناصر حلوى.

وذكر البيان أن عبد الله خلوط متحصل على شهادة مهندس دولة في الاقتصاد البترولي، دفعة 1983، وكذلك على ماستر في إدارة الاعمال. وقد بدأ مشواره المهني في المؤسسة الوطنية لخدمات الابار كمهندس في الدراسات الاقتصادية مكلف بمراقبة الإنتاج.

وأضاف أن المعني التحق بفرع التنقيب لنشاط المنبع لسوناطراك كرئيس مصلحة، قبل أن يعين كرئيس فرع التموين بالمديرية الجهوية لحاسي الرمل. و في 2008 التحق بالمديرية المركزية التقنية ليشغل منصب مدير فرعي للطرائق والتكنولوجيات.

كما شغل السيد خلوط عدة مناصب من بينها مدير للتصنيع والأشغال للشركة الفرعية ENSP سنة 2012، مدير تقييم فعالية الشركات التابعة لمديرية الشركات التابعة و المساهمات سنة 2013 ورئيس مدير عام للشركة الجزائرية لتنشيط الابار المنتجة BJSP من 2013 الى يومنا هذا.

أما السيد سرقين، يضيف البيان، فهو متحصل على شهادة مهندس دولة في الميكانيك، دفعة 1985، إضافة إلى تحصله على شهادة ماستر تنفيذي في إدارة الأعمال. ويتمتع الرئيس المدير العام الجديد للشركة الوطنية للأشغال في الابار برصيد خبرة يتجاوز 34 سنة بالخصوص في مجال التنقيب. وقد بدأ مشواره المهني كمهندس ميكانيك على آلة تنقيب بإن أمناس.

كما شغل السيد سرقين عدة مناصب من بينها رئيس مصلحة صيانة أجهزة التنقيب، مدير التموين وتسيير المخزون ومدير الصيانة البترولية. ومن بين مهامه تطوير اسطول الحفر للمؤسسة.

ويشغل السيد سرقين، منذ فيفري 2019 الى يومنا هذا، منصب مستشار لدى المديرية العامة مكلف بملف الادماج الوطني وتطوير المحتوى المحلي، حسب البيان.

الوزير الأول يُشرف على تدشين السفينة “باجي مختار 3” الجديدة

الوزير الأول يُشرف على تدشين السفينة “باجي مختار 3” الجديدة

يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن  بن عبد الرحمان, هذا الخميس بميناء الجزائر, على تدشين السفينة الجديدة “باجي  مختار 3” المخصصة لنقل المسافرين, حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لمصالح  الوزير الأول.

وجاء في البيان: “يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد  الرحمان, يوم غد الخميس 28 أكتوبر 2021 بميناء الجزائر, على تدشين السفينة  الجديدة (باجي مختار 3) المخصصة لنقل المسافرين”.

وأوضح البيان ان هذه السفينة, التي تقدر طاقة استيعابها بـ 1.800 مسافر,  ستسمح بتعزيز القدرات الوطنية  في مجال نقل المسافرين بحرا.

طاقات متجددة: السيد زيان يتطرق إلى التعاون الثنائي مع سفيرة هولندا

طاقات متجددة: السيد زيان يتطرق إلى التعاون الثنائي مع سفيرة هولندا

الجزائر – استقبل وزير الانتقال الطاقوي و الطاقات المتجددة، بن عتو زيان يوم الثلاثاء سفيرة هولندا بالجزائر، جانا فان دير فيلد التي بحث معها التعاون في مجال الطاقات المتجددة، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

خلال اللقاء “استعرض الطرفان العلاقات الثنائية القائمة منذ أكثر من أربع قرون و بحثا فرص التعاون و الشراكة المتاحة في مجال الانتقال الطاقوي و الطاقات المتجددة، سيما في فروع انتاج الكهرباء انطلاقا من مصدر متجدد و انتاج الهيدروجين الأخضر”، يضيف البيان.

في هذا الإطار استعرض الوزير الاستراتيجية الوطنية في مجال تطوير الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية التي تعتمد على كافة القدرات التي تزخر بها الجزائر.

و تطرق من جهة أخرى إلى أهمية تعاون “ملموس يحمل قيمة مضافة”، مؤكدا على استعداد وزارته لإرساء شراكات في التكوين العملي و البحث و التطوير التطبيقي لضمان نجاح و ديمومة المواضيع التي سيتم بحثها في إطار هذا التعاون من خلال الاعتماد على مهارة دول بمكانة هولندا.

كما أطلع الوزير السفير عن إطلاق مشروع مناقصات قريبا للمستثمرين لإنجاز محطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة إجمالية تبلغ 1000 ميغاوات موجهة إلى المستثمرين المحليين والأجانب داعيا المستثمرين من هولندا المعنيين إلى المشاركة خاصة وأن الحكومة الجزائرية تنفذ جميع التدابير اللازمة لتحسين مناخ الأعمال ولا سيما من خلال مراجعة قانون الاستثمار وصياغة قانون حول الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

من جانبها، أشادت سفيرة هولندا بجهود الجزائر والتزامها في مجال التحول الطاقوي، معربة عن استعداد بلادها لتلبية كافة الشروط الكفيلة بتجسيد التعاون بين البلدين لا سيما في إطار تطوير شعبة الهيدروجين الأخضر وهذا بالاعتماد على الخبرة الهولندية في هذا المجال التي صاغت استراتيجية تطوير هذه الشعبة.

واتفق الطرفان على مواصلة الاتصال لتحديد مواضيع التعاون بشكل مفصل وملموس في المجالات التي تمت مناقشتها.

وفي الختام، أعرب الوزير عن “ثقته” في مستقبل التعاون الثنائي ستنبثق عنه نتائج بتعزيزها أكثر.

توقيع اتفاقية تعاون في مجال التكوين بين المعهد الجزائري للبترول والشركة الدولية للمحروقات الجيبوتية

توقيع اتفاقية تعاون في مجال التكوين بين المعهد الجزائري للبترول والشركة الدولية للمحروقات الجيبوتية

الجزائر – تم توقيع اتفاقية تعاون في مجال التكوين بين المعهد الجزائري للبترول التابع لسوناطراك والشركة الدولية للمحروقات الجيبوتية، حسبما أفاد به يوم الثلاثاء بيان للمجمع.

وجرت مراسم التوقيع أمس الاثنين عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، حسبما ورد في البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية لمجمع سوناطراك.

ويأتي هذا الاتفاق “تتويجا للمناقشات التي تم اجراؤها بين المعهد والجانب الجيبوتي لإقامة شراكة في مجال التكوين وتطوير المهارات من اجل تنمية الموارد البشرية”.

ويتطرق هذا التعاون إلى “تنظيم وتطوير برامج التكوين والتبادل في ما يخص مواضيع الاهتمام المشتركة”، حسب البيان الذي أشار إلى أن “الطرفين اتفقا على البدء في أشغال التكوين الأولية”.