اليوم الوطني للكشافة: ربيقة يدعو الشباب للبقاء على عهد الشهداء ومواصلة الجهود للرقي بالوطن

اليوم الوطني للكشافة: ربيقة يدعو الشباب للبقاء على عهد الشهداء ومواصلة الجهود للرقي بالوطن

دعا وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة الشباب للبقاء على عهد وامانة الشهداء من خلال الالتفاف حول كل المبادرات الوطنية للمحافظة على المكاسب والانجازات المحققة.

ودعا وزير المجاهدين في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني للكشافة المصادف للذكرى 81 لاستشهاد مؤسسها الشهيد محمد بوراس المدرسة الكشفية العتيقة إلى “مواصلة تأطير شباب الغد وتزويدهم بثقافة حب الوطن والتضحية والتفاني في خدمة البلاد”.

ونظم هذا اللقاء الذي حضره مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقات الخارجية، عبد الحفيظ علاهم وسفير الصحراء الغربية بالجزائر وممثل عن سفارة فلسطين وكذا ممثلين عن مختلف القطاعات وبرلمانيين، تحت شعار “الكشافة أصالة وريادة”.

واعتبر ربيقة بان الاحتفال باليوم الوطني للكشاف الذي اقره رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال السنة الماضية بالهام جدا بالنظر “للدلالات التاريخية التي يحملها وارتباطه الوثيق بالماضي والحاضر” مؤكدا بان ذلك يبرز “مدى تمسك الدولة الجزائرية بتطوير الحركة التربوية التطوعية التي تساهم في غرس روح العطاء والقيم”.

من جهته أكد وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق على أهمية دعم هذه المدرسة التي ما فتئت تبذل “جهودا من اجل تربية الجيل الصاعد على الحفاظ على هويته ووحدته الوطنية خاصة انها تعد -كما قال “- حركة جمعوية استراتيجية في قطاعه”.

وذكر بمساعي قطاعه في “ترقية الحركة الشبانية باعتماد مقاربة شاملة تهدف إلى التكفل بمشاكل الشباب وترقيتهم من خلال توفير واحتضان مختلف المشاريع الابداعية والاجتماعية والتربوية والرياضية – داعيا الكشافة إلى “الانخراط في هذا المسعى”.

من جهته، ذكر رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني والقائد العام للكشافة عبد الرحمان حمزاوي بأهمية الاحتفال بهذا اليوم تخليدا لاستشهاد البطل محمد بوراس الذي “نستلهم من بطولته وتضحيته في سبيل الوطن”.

ودعا حمزاوي الجميع “للتكاثف وراء مساعي رئيس الجمهورية لبناء الجزائر الجديدة لتحقيق الرخاء وتكريس الديمقراطية من خلال التأخي والحفاظ على الوحدة الوطنية والتحلي بالحكمة في سبيل استقرار وازدهار الوطن”.

الإذاعة الجزائرية

كأس أمم إفريقيا 2023: بلماضي يستدعي 25 لاعبا من بينهم 7 جدد

كأس أمم إفريقيا 2023: بلماضي يستدعي 25 لاعبا من بينهم 7 جدد

استدعى مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، 25 لاعبا من بينهم 7 جدد، تحسبا لخوض الجولتين الأوليين لتصفيات كأس أمم إفريقيا 2023، المبرمجتين يوم 4 جوان المقبل ضد أوغندا داخل الديار و8 جوان المقبل في تنزانيا، وفق ما أعلنته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف” اليوم الجمعة عبر موقعها الرسمي.

ووجه بلماضي الدعوة لأول مرة لكل من حارس المرمى انطوني ماندريا (نادي أنجي/ فرنسا)، والمدافعين حكيم زدادكة (كليرمون فوت/ فرنسا) ويانيس حماش (نادي بوافيستا/ البرتغال)، وسط الميدان عبد القادر قادري (نادي كورتري/ بلجيكا)، والمهاجمين بلال براهيمي (أولمبيك نيس/ فرنسا)، بلال عمراني (نادي كلوج/ رومانيا)، رياض بن عياد (وفاق سطيف/ الجزائر)، حيث يعد هذا الأخير اللاعب الوحيد الناشط بالبطولة المحلية.

ومن خلال هذه القائمة الجديدة، أقدم الناخب الوطني على إبعاد عديد الركائز المتعودة على التواجد ضمن القوائم الماضية، على غرار المدافع المحوري جمال بن لعمري (دون فريق)، المهاجم بغداد بونجاح (نادي السد/ قطر)، سفيان فغولي (نادي غالتساراي/ تركيا)، والحارس ألكسندر أوكيجة (نادي ميتز/ فرنسا).

للإشارة أن قائد “الخضر”، رياض محرز (مانشستر سيتي/ إنجلترا)، أعلن غيابه عن مباراتي أوغندا وتنزانيا بسبب “الإصابة”، حسب بيان نشرته “الفاف” سهرة الخميس.

وسيدخل أشبال المدرب بلماضي، في تربص تحضيري بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى بالعاصمة، قبل خوض المباراة الأولى بين الجزائر وأوغندا من تصفيات الـ”كان” يوم 4 جوان المقبل بملعب “5 جويلية الأولمبي” بالعاصمة (سا 20:00)، بدلا عن الملعب الجديد بوهران.

بعدها يتنقل “الخضر” إلى دار السلام لمواجهة تنزانيا يوم 8 جوان بالملعب الوطني (سا 17:00 بالتوقيت الجزائري) لحساب الجولة الثانية عن المجموعة السادسة والتي تضم أيضا منتخب النيجر.

ويبقى المنتخب الجزائري على وقع الإقصاء من تصفيات مونديال 2022 بقطر، على يد نظيره الكاميروني (ذهاب 0-1/ الاياب 2-1).

قائمة اللاعبين 25 لاعبا:
حراسة المرمى: رايس مبولحي (الاتفاق/ السعودية)، مصطفى زغبة (ضمك/ العربية السعودية)، انطوني ماندريا (نادي أنجي/ فرنسا).

الدفاع: عيسى ماندي (فياريال/ إسبانيا)، عبد القادر بدران (الترجي/تونس)، حكيم زدادكة (كليرمون فوت/ فرنسا)، حسين بن عيادة (النجم الساحلي/تونس)، أحمد توبة (والويك/هولندا)، محمد توقاي (الترجي/تونس)، رامي بن سبعيني (مونشنغلادباخ/ألمانيا)، يانيس حماش (نادي بوافيستا/ البرتغال).

وسط الميدان: راميز زروقي (تفينتي/هولندا)، آدم زرقان (شارل لوروا/ بلجيكا)، هشام بوداوي (نيس/ فرنسا)، سفيان بن دبكة (الفتح/ السعودية)، عبد القادر قادري (نادي كورتري/ بلجيكا)، اسماعيل بن ناصر (ميلان/إيطاليا).

الهجوم: يوسف بلايلي (بريست/فرنسا)، بلال براهيمي (أولمبيك نيس/ فرنسا)، رشيد غزال (بيشيكتاس/تركيا)، آدم وناس (نابولي/ إيطاليا)، محمد عمورة (لوغانو/ سويسرا)، إسلام سليماني (سبورتينغ لشبونة/ البرتغال)، بلال عمراني (نادي كلوج/ رومانيا)، رياض بن عياد (وفاق سطيف/ الجزائر).

منظمة الصحة العالمية: 200 إصابة ب”جدري القردة” حول العالم حاليا

منظمة الصحة العالمية: 200 إصابة ب”جدري القردة” حول العالم حاليا

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إنه تم الإبلاغ عن 200 حالة إصابة ب”جدري القردة” حول العالم حتى الان متوقعة أن يرتفع هذا الرقم في الأيام القادمة.

وأضافت المنظمة -في بيان- إنها لا تعرف حتى الان ما هو الحيوان المضيف للفيروس لكنه متوطن في حوالي 9 دول إفريقية أو أكثر قليلا، حيث كان قد تفشى في السنوات الأخيرة.

وأشارت إلى أن المرض لا يجب أن يكون مقلقا لعامة الناس مؤكدة أنها لا تنصح بأي قيود على السفر.

ولفتت إلى أن هذا الحدث الصحي غير عادي لأنه في العادة لا يشاهد هذا العدد من الحالات في بلدان الفيروس غير متوطن فيها، مضيفة أنه غير معروف حتى الان إن كان ذلك بسبب تغير حدث للفيروس برغم عدم ملاحظة وجود اختلاف حتى الان بين الفيروس وبين الموجود في البلدان المتوطن بها.

وأوضحت المنظمة أنه ليس هناك معلومات تفصيلية حتى الان عن طرق الانتقال ولكن العدوى تحتاج إلى اتصال قريب بين الشخص المصاب والاخرين مشددة على أنها تدق ناقوس الانتباه في هذا الوقت المبكر حتى يمكن وقف أي تفشٍ حاليا.

وأكدت أن هناك لقاحات وعلاجات موجودة للتعامل مع المرض وهي مجربة منذ فترة طويلة ولكن هناك حاجة لمعرفة المتاح منها من مخزون لدى الدول حتى يمكن إعداد استراتيجية مناسبة للتعامل مع المرض.

وتابعت إن المرض عادة يستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع وهو معتدل في معظم الحالات ولكن يمكن أن تكون له أعراض حادة لدى الأطفال والحوامل وبعض أصحاب الظروف الصحية الخاصة مشيرة إلى أن أعراضه المعروفة هي “الحمى والصداع والإحساس بألام العضلات وبعد ذلك يظهر الطفح الجلدي.

وأكدت المنظمة أن معدل الوفيات من هذا المرض ليست مرتفعة ناصحة باستخدام اختبار “بي سي أر” للكشف عن الإصابة به.

تصفيات بطولة إفريقيا للمحليين – الجزائر 2023 : نتائج سحب القرعة

تصفيات بطولة إفريقيا للمحليين – الجزائر 2023 : نتائج سحب القرعة

أُجريت، يوم الخميس 26 ماي 2022 ، بمقر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بالقاهرة، قرعة تصفيات بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين “الشان”، والتي ستستضيف نهائياتها الجزائر من 08 إلى 31 جانفي 2023 .

الدولي الجزائري السابق جمال مناد مثل الإتحاد الجزائري لكرة القدم في مراسيم هذه القرعة .

هذا و قررت الكاف رفع عدد المنتخبات المشاركة بـ”الشان” لـ18 منتخبا، عوض من 16 منتخبا كما كان سابقا. فيما تم إعفاء منتخبنا الوطني من التصفيات

وأسفرت هذه القرعة على المباريات التالية :

الدور الأول:

ليبيريا – السنغال

السيراليون – الرأس الأخضر

غامبيا – غينيا بيساو

غانا – البنين

موريتانيا – أنغولا

جزر القمر – جنوب إفريقيا

بوتسوانا – إسواتيني

السيشل – مدغشقر

ملاوي – زامبيا |

الموزمبيق – زامبيا

الدور الثاني:

الفائز من مباراة ( ليبيريا / السنغال ) ضد (غينيا )

الفائز من مباراة (السيراليون / الرأس الأخضر) ضد ( مالي )

الفائز من مباراة ( غامبيا / غينيا بيساو) ضد( موريتانيا )

الفائز من مباراة ( موريتانيا / أنغولا ) ضد( جزر القمر / جنوب إفريقيا )

الفائز من مباراة ( بوتسوانا / إسواتيني ) ضد( السيشل / مدغشقر)

الفائز من مباراة ( مالاوي / زيمبابوي ) ضد (الموزمبيق / زامبيا)

فيما حددت تواريخ الدورين الأول و الثاني كما يلي :

الدور الأول :

الذهاب أيام 22، 23، 24 جويلية

الإياب 29، 30، 31 جويلية.

الدور الثاني:

أيام 26، 27، 27 أوت

الإياب 02، 03، 04 سبتمبر.

الرئيس تبون يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة دولة إلى إيطاليا

الرئيس تبون يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة دولة إلى إيطاليا

عاد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، مساء اليوم الجمعة إلى أرض الوطن قادما من إيطاليا، بعد زيارة دولة دامت ثلاثة أيام بدعوة من الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا.

وكان في استقبال الرئيس تبون بمطار “هواري بومدين” الدولي، كل من الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، عبد العزيز خلف.

وبمجرد دخول الطائرة الرئاسية المجال الجوي الجزائري، كان في انتظارها أربع مقاتلات حربية تابعة للقوات الجوية الجزائرية، رافقتها إلى أن حطت بمطار “هواري بومدين” الدولي، ترحيبا بعودة الرئيس تبون.