زيتوني يؤكد دعم مسعى رئيس الجمهورية لبناء جبهة داخلية قوية

زيتوني يؤكد دعم مسعى رئيس الجمهورية لبناء جبهة داخلية قوية

الجزائر- أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي, السيد الطيب زيتوني, يوم الخميس, على ضرورة دعم مسعى  رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, لبناء جبهة داخلية قوية.

وعبر السيد زيتوني في تصريح صحفي عقب الاستقبال الذي خصه به الرئيس تبون, عن قناعته بأن رئيس الجمهورية “كانت لديه الشجاعة التامة لفتح ورشات كبرى للإصلاح السياسي والتجديد المؤسساتي”, مضيفا بالقول: “علينا اليوم أن نستغل هذا الأمر من أجل بناء طبقة سياسية وجبهة داخلية قوية يشارك فيه كل الفاعلين السياسيين والمجتمع بمختلف أطيافه”.

وفي هذا الصدد, أكد ذات المسؤول الحزبي أن تحقيق هذا المسعى سيمكن من “خلق مناخ ملائم لانطلاقة اقتصادية ويسمح بتقوية اللحمة الداخلية”, لافتا إلى أنه “لا يمكننا الحديث عن جبهة داخلية واستقرار وطني واستقلال سيادة قراراتنا إلا عندما يكون اقتصادنا قويا ومؤسساتنا قوية, مما يتطلب منا جميعا التحالف وتجديد نظرتنا الاقتصادية”.

وبعد أن وصف لقاءه بالرئيس تبون ب”الصريح والشفاف”, أكد السيد زيتوني أن هذا اللقاء كان فرصة للتطرق إلى “العديد من القضايا الوطنية والدولية الراهنة في ظل الأزمة الصحية والأمنية التي يمر بها العالم, والتي انعكست على اقتصاديات الدول ككل”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الرئيس تبون حريص على التشاور حول “كل ما يخص القضايا الداخلية والخارجية للبلاد”

الرئيس تبون حريص على التشاور حول “كل ما يخص القضايا الداخلية والخارجية للبلاد”

الجزائر – أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، السيد أبو الفضل بعجي، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حريص على التشاور “حول كل ما يخص القضايا الداخلية والخارجية للبلاد”.

و أوضح السيد بعجي, في تصريح للصحافة عقب استقباله من طرف الرئيس تبون, أن “رئيس الجمهورية حريص على التشاور حول كل ما يخص القضايا الداخلية والخارجية للبلاد وما تعلق منها بالجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكذا الاقليمي والدولي”.

و أضاف في ذات السياق أن رئيس الجمهورية “حرص على الاستماع إلى آراء مسؤولي الأحزاب السياسية حول القضايا الكبرى التي تهم الوضع في البلاد”.

و قال السيد بعجي أن لقاءه مع الرئيس تبون كان “صريحا وبناء” وهو “يندرج في إطار سنة التشاور مع الطبقة السياسية من رؤساء أحزاب وشخصيات وطنية”.

و تابع قائلا: “استفدنا كثيرا من الأفكار والمعطيات التي قدمها رئيس الجمهورية”, مؤكدا بهذا الخصوص “وجود توافق كبير بين موقفه وموقف حزب جبهة التحرير الوطني حول مجمل القضايا الوطنية”.

للإشارة, فقد حضر الاستقبال الذي جرى بمقر رئاسة الجمهورية, مدير ديوان رئاسة الجمهورية, السيد عبد العزيز خلف.

وكـالة الأنباء الجزائرية

مقري يؤكد على أهمية تحقيق التنمية الاقتصادية لضمان الاستقرار

مقري يؤكد على أهمية تحقيق التنمية الاقتصادية لضمان الاستقرار

الجزائر- أكد رئيس حركة مجتمع السلم, السيد عبد الرزاق مقري, يوم الخميس بالجزائر العاصمة, على ضرورة التوجه نحو تحقيق التنمية الاقتصادية, باعتبارها “الضمان الأساسي” لاستقرار البلاد.

وقال السيد مقري في تصريح صحفي عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون: “ركزنا على ضرورة التوجه نحو تحقيق التنمية الاقتصادية كضامن أساسي لاستقرار البلاد ومستقبلها والمحافظة عليها من التهديدات الإقليمية والدولية”, معبرا بالمناسبة عن “تفاؤله” بمستقبل الجزائر وشبابها ومجتمعها.

وقال بهذا الصدد: “نتمنى أن نتوصل كجزائريين إلى بلورة رؤيه مشتركة فيما ينفع بلادنا ويضمن الحريات والانتقال السياسي الفعلي وكذلك تطور المجتمع المدني ومساهمته في التخفيف من أعباء الدولة”.

وأكد على أهمية العمل من أجل أن “تتضح الرؤية المستقبلية للجميع لكي يطمئن الجزائريون بأن مستقبلهم في بلادهم وأن التنافس المفتوح بينهم في إطار تكافؤ الفرص, في الجانب السياسي أو الاقتصادي, مكفول”.

واعتبر السيد مقري أن اللقاء الذي خصه به رئيس الجمهورية شكل فرصة لتقييم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في البلاد وتقديم اقتراحات حزبه في هذا الشأن.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الألعاب المتوسطية وهران-2022 : اتفاقية لمرافقة ودعم تنظيم الطبعة ال 19

الألعاب المتوسطية وهران-2022 : اتفاقية لمرافقة ودعم تنظيم الطبعة ال 19

وهران – تم يوم الخميس بوهران إبرام اتفاقية تعاون بين لجنة تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022 والكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل لمرافقة ودعم تنظيم الطبعة ال 19 لهذه التظاهرة الرياضية التي ستقام بعاصمة غرب البلاد في الصيف المقبل.

وأبرز رئيس لجنة تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022, محمد عزيز درواز, في كلمة بالمناسبة أهمية الاتفاقية المبرمة اليوم في التكفل ببعض الأنشطة والخدمات الخاصة بالتظاهرة الرياضية المتوسطية التي ستحتضنها الجزائر خلال الصائفة المقبلة.

وأشار إلى “الأهمية الكبيرة التي تكتسيها التظاهرة الرياضية التي ستحتضنها وهران بداية من شهر يونيو المقبل خاصة وأنها تظاهرة لا تتكرر كثيرا في نفس البلد, حيث أن الدورة الوحيدة التي نظمت بالجزائر مر عليها 47 سنة قبل أن يعاد إسناد تنظيمها إلى الجزائر هذه السنة”.

ونوه نفس المسؤول إلى أهمية استغلال التظاهرة التي ستنظم ما بين 25 يونيو و6 يوليو المقبلين في إبراز القدرات التي تتمتع بها الجزائر في كل المجالات و قدرتها على احتضان وتنظيم تظاهرات دولية كبرى في المجال الرياضي وفي المجالات الأخرى, منها الاقتصادي, و الاستفادة منها في ترقية النشاط الاقتصادي بالجزائر.

وأضاف أن ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022, ومن خلال انفتاحها على عدد كبير من الدول و الشعوب المتوسطية عبر المشاركة المباشرة أو البث التلفزيوني والنقل الإعلامي, تمثل فرصة لأرباب العمل الجزائريين من القطاعين العمومي والخاص للانتشار والولوج إلى أسواق خارجية.

وثمن السيد درواز “التزام المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين بمرافقة ودعم تنظيم تظاهرة ألعاب البحر الأبيض المتوسط باعتبارها تمثل حدثا دوليا ذو أهمية وطنية كبيرة ويساهم في إبراز صورة جميلة للجزائر في الخارج”.

ومن جهته جدد رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين, سامي عقلي, “إلتزام المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين بدعم تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط تماشيا مع دورهم الوطني في خدمة بلادهم وشعبهم و تعزيز مكانة الجزائر الدولية”.

وأشار السيد عقلي إلى تواصل الكونفدرالية منذ أسابيع مع لجنة تنظيم الألعاب لبحث أوجه الدعم التي تحتاجها اللجنة و شرعت في التقرب من عدد من المؤسسات الجزائرية لتحسيسها بأهمية المشاركة في المبادرة, وهو “ما استجابت له العديد من المؤسسات و ينتظر التحاق أخرى بالمبادرة خلال الأيام القليلة المقبلة”.

كما نوه والي وهران, سعيد سعيود, من جهته بإبرام هذه الاتفاقية التي تأتي دعما لمجهودات الدولة الكبيرة لإنجاح التظاهرة والتي تجلت في إنجاز هياكل رياضية ذات مستوى عالي ومرافق خدماتية رفيعة في ظرف وجيز وعملها على أن تكون الطبعة ال 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تحتضنها وهران أنجح دورة في تاريخ الألعاب.

للإشارة فقد حضر مراسم إبرام هذه الاتفاقية السلطات الولائية ومسؤولو مؤسسات اقتصادية من غرب البلاد ووجوه رياضية.

وكـالة الأنباء الجزائرية