رئيس الجمهورية يعزي في وفاة المجاهد علي أمغود

رئيس الجمهورية يعزي في وفاة المجاهد علي أمغود

الجزائر – تقدم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بتعازيه الخالصة الى عائلة المجاهد الفقيد علي أمغود وكل الأسرة الثورية، مشيدا بنضالاته وإسهاماته خلال الثورة التحريرية المباركة.

الفقيد الذي وافته المنية عن عمر ناهز 95 سنة، كان ضابطا في جيش التحرير الوطني بالولاية الثالثة التاريخية ومناضلا في الحركة الوطنية وعضوا بالمنظمة الخاصة.

ويعد الراحل واحدا ممن رفعوا الراية الوطنية رفقة العقيد الراحل أكلي مقران المدعو “محند أولحاج” بسيدي فرج في 5 جويلية 1962.

وغداة الاستقلال، ساهم المرحوم في مسار البناء والتشييد، حيث أسندت له عدة مسؤوليات من بينها عضو بالمجلس الوطني للمنظمة الوطنية للمجاهدين، بالإضافة إلى مساهمته في نشاطات متعلقة بتاريخ الثورة التحريرية.

وتشيع جنازة الفقيد اليوم الاربعاء بمسقط رأسه بقرية آيت وارث، بلدية تيميزار، بولاية تيزي وزو.

المجاهد علي أمغود في ذمة الله

المجاهد علي أمغود في ذمة الله

انتقل المجاهد وضابط جيش التحرير الوطني، علي أمغود، إلى رحمة الله عن عمر ناهز الـ 95 عاما، حسب ما علم اليوم الأربعاء لدى وزارة المجاهدين وذوي الحقوق. 

 وقد بدأ الفقيد، الذي هو من مواليد سنة 1927 ببلدية تميزار بولاية تيزي وزو، نشاطه النضالي في حركة انتصار الحريات الديمقراطية ليلتحق مع اندلاع الثورة التحريرية بصفوف جيش التحرير الوطني بالمنطقة الرابعة (الولاية الثالثة التاريخية)، حيث شارك في عمليات عسكرية وتقلد العديد من الرتب والمسؤوليات إلى غاية تحقيق الاستقلال.

ويعد الراحل واحدا ممن رفعوا الراية الوطنية رفقة العقيد الراحل أكلي مقران المدعو “محند أولحاج” بسيدي فرج في 5 جويلية 1962.

وغداة الاستقلال، ساهم الفقيد في مسار البناء والتشييد، حيث أسندت له عدة مسؤوليات من بينها عضو بالمجلس الوطني للمنظمة الوطنية للمجاهدين، بالإضافة الى مساهمته في نشاطات متعلقة بتاريخ الثورة التحريرية.

وأمام هذا المصاب الجلل، يتقدم وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، إلى عائلة المجاهد ورفاقه في الجهاد والنضال، بأخلص التعازي وأصدق المواساة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه.

وسيشيع جثمان الراحل بعد ظهر اليوم الاربعاء بمسقط رأسه بقرية آيت وارث، بلدية تيميزار، بولاية تيزي وزو.

الرئيس تبون يعزي في وفاة الفنان محمد حزيم

الرئيس تبون يعزي في وفاة الفنان محمد حزيم

الجزائر – تقدم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بتعازيه لعائلة الفنان محمد حزيم الذي وافته المنية، اليوم الأربعاء بوهران، عن عمر ناهز 70 سنة، إثر مرض ألزمه الفراش.

وأعرب الرئيس تبون عن “أخلص التعازي و أصدق مشاعر المواساة” لعائلة الفقيد وإلى كل الأسرة الثقافية والفنية، مشيدا بموهبة الفنان الذي يعد “وجها بارزا و اسما مبدعا ممن زرعوا الابتسامة و البهجة في برامج إذاعية و تلفزيونية هادفة وممتعة”.

للتذكير، كان قد تم التكفل بالمرحوم محمد حزيم على مستوى المستشفى العسكري الجهوي الجامعي “الدكتور أمير محمد بن عيسى” لوهران، تبعا لتعليمات رئيس الجمهورية.
ومن المنتظر تشييع جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير، غدا الخميس، بمقبرة عين البيضاء بوهران.

الفنان محمد حزيم في ذمة الله

الفنان محمد حزيم في ذمة الله

وهران – توفي الفنان محمد حزيم اليوم الأربعاء بالمستشفى العسكري الجهوي الجامعي “الدكتور أمير محمد بن عيسى” بوهران عن عمر ناهز 70 سنة بعد مرض ألزمه الفراش حسبما استفيد لدى المديرة الولائية للثقافة والفنون صالحي بشرى.
ويعتبر الفقيد من الوجوه الفنية المحبوبة عند الجمهور الجزائري بأعماله الفنية الكوميدية ضمن الفرقة المشهورة “بلا حدود” رفقة مصطفى وحميد التي كانت تبث بعد الإفطار في شهر رمضان في تسعينيات القرن الماضي ولقت صدى كبيرا على المستوى الوطني.

وقد بدأ محمد حزيم مسيرته الفنية مع فرقة مسرح عمال وهران التابعة للجمعية الثقافية ” الامال ” في بداية الثمانينات من القرن الماضي حيث أدى معها العديد من الأدوار في مسرحيات منها “الفقاع” .
كما مثل في العديد من الأفلام الفكاهية التي أنتجتها التعاونيات الخاصة بوهران .

للتذكير قد تم التكفل بالمرحوم محمد حزيم على مستوى المستشفى العسكري الجهوي الجامعي “الدكتور أمير محمد بن عيسى” لوهران تبعا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وينتظر تشييع جثمان الفقيد الى مثواه الأخير يوم غد الخميس بمقبرة عين البيضاء بوهران حسبما علم لدى عائلته.

 

الصين تنشئ أعلى محطة لمراقبة الأرصاد الجوية في العالم

الصين تنشئ أعلى محطة لمراقبة الأرصاد الجوية في العالم

ذكر معهد أبحاث “هضبة التبت” التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، أن باحثين صينيين أنشأوا محطة أوتوماتيكية لمراقبة الأرصاد الجوية على ارتفاع يزيد على 8 آلاف و800 متر، وهو الارتفاع الأعلى من نوعه في العالم، وذلك على جبل “تشومولانغما” على الحدود بين الصين ونيبال. 

وأشار المعهد، في بيان نقلته وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” اليوم الأربعاء، إلى أن المحطة الجديدة حلت محل المحطة الموجودة على ارتفاع 8 آلاف و430 مترا على الجانب الجنوبي من الجبل، والتي أنشأها علماء بريطانيون وأمريكيون في عام 2019, لتصبح الأعلى في العالم.

وأضاف أنه، إلى جانب المحطة الجديدة، تم إنشاء 8 محطات أرصاد جوية متدرجة الارتفاع على جبل “تشومولانغما”، وهي إحدى المهام الرئيسية في بعثة الصين العلمية الشاملة الجديدة على أعلى قمة في العالم.

يذكر أن بيانات الأرصاد الجوية التي يتم رصدها ستدعم البحث العلمي وأنشطة تسلق الجبال.

الإذاعة الجزائرية