لجنة وزارية بتيزي وزو للوقوف على عملية سحب سفينة الصيد التي تعرضت لعطب تقني

تنقلت هذا السبت لجنة من وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية الى ولاية تيزي وزو للوقوف على عملية سحب سفينة الصيد الجانحة بشاطى “اترهونة” الواقع ما بين ازفون وتقزيرت بعد تعرضها لعطب تقني, حسبما افاد به بيان للوزارة.

وجاء في البيان : “أوفد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية السيد هشام سفيان صلواتشي لجنة وزارية الى ولاية تيزي وزوللوقوف على عملية سحب سفينة الصيد المرقمة ب م 500\212 بطول 18 متر الجانحة بشاطئ اترهونة الواقع ما بين أزفون وتقزيرت, وذلك على اثر تعرضها لعطب تقني يوم الخميس الـ 13 جانفي2022 خلال رحلة صيد”.

ولفت البيان إلى أن الوزير “كلف, فور تلقيه خبر وقوع الحادث, مدير الصيد البحري لولاية تيزي وزو, بمتابعة عملية الاسعافات الأولية, حتى انقاذ اخر فرد من طاقم السفينة وكذا ايفائه بكل المعلومات ومجريات متابعته للعملية فور وقوعها مساء يوم الخميس الـ 13 جانفي وكذا يوم الجمعة الـ 14 جانفي 2022”.

وتم إنقاد كل الطاقم البحري (17 صياد) ضمن عملية تمت بحضور مدير الصيد البحري لولاية تيزي وكذا حراس السواحل, حسب البيان الذي أكد عدم تسجيل اي خسائر بشرية.

وفي هذا الإطار, أشاد السيد صلواتشي بالمجهودات المبذولة من طرف الصيادين الذي كانوا على متن قوارب الصيد التي ساهمت في مد يد المساعدة لانزال طاقم السفينة.

وقد كلف السيد صلواتشي اللجنة الوزارية المتنقلة اليوم السبت لتيزي وزو بالإشراف على استكمال عملية اخراج السفينة بالتنسيق مع جميع الجهات المختصة.

من جة اخرى, أشار البيان إلى تداول معلومات وصور “مغلوطة” حول الحادثة, حيث نقلت صفحات عبر شبكة فايسبوك معلومات “مجهولة المصدر لا اساس لها من الصحة”, مع نشر صور “لا علاقة لها بالحادث”.

الرابطة الأولى: شلغوم العيد يعمق جراح وداد تلمسان ووفاق سطيف يكتفي بالتعادل أمام النصرية

الجزائر – أطاح هلال شلغوم العيد بضيفه وداد تلمسان (3-1) اليوم السبت، لحساب الجولة ال13 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم التي انطلقت الدفعة الأولى منها أمس الجمعة، في الوقت الذي عاد به وفاق سطيف بنقطة التعادل أمام مضيفه نصر حسين داي (0-0).

وسجل لصالح ”هلال” كل من زكرياء كموخ (د45) وعبد القادر غوراب صاحب الثنائية (د58 ض.ج، د73)، بينما قلص للضيوف اللاعب سيد علي ميباركي في الرمق الأخير من عمر اللقاء (د89).

الفوز، يضع ممثل شلغوم العيد في المرتبة ال13 برصيد 12 نقطة بمعية مولودية وهران، بينما يواصل ”الوداد” سلسلة النتائج السلبية حيث يذيل الترتيب ب6 نقاط فقط.

ومن جانبه، اكتفى ”الوفاق” بالتعادل (0-0) في خرجته للجزائر العاصمة، أمام نصر حسين داي. النتيجة لا تخدم كلا الفريقان، حيث ضيع وفاق سطيف فرصة خطف الصدارة ولو مؤقتا، ويكتفي بالمرتبة الثانية (23 نقطة) إلى جانب شباب قسنطينة ومولودية الجزائر،  في الوقت الذي تحتل فيه النصرية المرتبة العاشرة ب 14 نقطة مع أولمبي المدية وأمل الأربعاء.

وجرت الدفعة الأولى من هذه الجولة أمس الجمعة والتي أسفرت عن فوز ثمين لأمل الاربعاء على أولمبي المدية (4-2) فيما انتهى ديربي الغرب الجزائري بين مولودية وهران و سريع غليزان بالتعادل الايجابي (1-1).

بهذا الانتصار يواصل رفاق تومي صعودهم  في سلم الترتيب مبتعدين عن منطقة الخطر باحتلالهم الصف العاشر مناصفة مع منافسهم أولمبي المدية و”النصرية”.

أما اللقاء المحلي بين الجارين مولودية وهران و سريع غليزان فقد كان شديد التنافس كون الناديين متواجدان في الشطر الثاني لجدول الترتيب واللذين يحاولان جاهدين للهروب  من منطقة الخطر.  الحمراوة في المركز ال13 برصيد 12 نقطة مع شلغوم العيد، بينما يحتل السريع المركز ال16 بعشر نقاط وبرفقة نجم مقرة.

وتختم الجولة الثالثة عشرة يوم الأحد، يتصدرها الديربي” العاصمي، الذي سيكون ملعب عمر حمادي ببلوغين مسرحا له بين الغريمين الأزليين اتحاد الجزائر و مولودية الجزائر المتواجدين حاليا في منحنى تصاعدي.

أما القمة الثانية في برنامج هذه الجولة، فستجمع شبيبة الساورة بنادي بارادو حيث ستحاول الساورة المتواجدة في المركز الخامس مواصلة مشوارها بنفس الوتيرة عند استقبالها  لنادي  بارادو  المتأثر هو الآخر بهزيمتين متتاليتين آخرها أمس الثلاثاء في مقابلة تسوية البطولة أمام مولودية الجزائر بنتيجة (1-0).

وسيكون متصدر ترتيب البطولة الوطنية، فريق شباب بلوزداد (24 نقطة)، على موعد مع تنقل صعب نسبيا للشلف، لتحدي التشكيلة المحلية (12 نقطة)، التي ستسعى جاهدة للتدارك بعد التعادل الذي فرض عليها بملعبها (2-2) الثلاثاء الماضي أمام شبيبة الساورة في اطار تسوية رزنامة الجولة السادسة من البطولة.

كما ستعرف هذا الجولة مواجهتين في غاية الأهمية وبأهداف متباينة تجمع كل شبيبة القبائل – نجم مقرة و اتحاد بسكرة   – شباب قسنطينة.

كوفيد-19: تمديد العمل بالجهاز الحالي للوقاية لمدة 10 أيام

الجزائر – تقرر تمديد العمل بالجهاز الحالي للحماية والوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) لمدة عشرة أيام، ابتداء من اليوم السبت، حسب ما أورده بيان لمصالح الوزير الأول.

وجاء في البيان: “عملا بتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وعقب المشاورات مع اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، والسلطة الصحية، قرر الوزير الأول، وزير المالية، السيد أيمن بن عبد الرحمان، اتخاذ تدابير يتعين تنفيذها بعنوان جهاز تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وإذ تندرج دوما في إطار الحفاظ على صحة المواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، فإن هذه التدابير ترمي، بالنظر إلى الوضع الوبائي، إلى تمديد العمل بالجهاز الحالي للحماية والوقاية لمدة عشرة (10) أيام، اعتبارا من يوم السبت 15 يناير 2022.

وبهذا الصدد، فإن الحكومة تحرص على التأكيد على أن عدد حالات الإصابات المسجلة في هذه الآونة الأخيرة تؤكد ظهور الموجة الرابعة من هذا الوباء وما يترتب عن ذلك من تداعيات على عدد حالات الاستشفاء التي تظل تشهد ارتفاعا وتضع مستشفياتنا أمام صعوبات كبيرة، حيث قد تصل هذه الأخيرة إلى مستوى التشبع، مما قد يؤدي إلى تكرار الأوضاع الصعبة التي مررنا بها خلال الموجة الثالثة من هذا الوباء.

ولا شك أن وتيرة هذا الانتشار سيؤدي إلى تفاقم الأزمة الصحية ومن شأنه أن يؤثر بقوة على سكاننا ولدى الأشخاص الأكثر هشاشة، لاسيما أولئك الذين لم يتم تلقيحهم بعد.

ولذلك، تجدد الحكومة، بقوة وإلحاح، دعواتها للمواطنين لمواصلة دعم الجهود الوطنية لمكافحة هذا الوباء العالمي من خلال الاستمرار في احترام تدابير الوقاية، لاسيما فيما يخص إلزامية ارتداء القناع الواقي، وتدابير النظافة والتباعد الجسدي، كما تجدد خصوصا نداءاتها للمواطنين للجوء إلى التلقيح الذي يظل أفضل وسيلة للوقاية من أجل حماية مواطنينا من خطورة آثار هذا الوباء.

وفي هذا الإطار ذاته، قررت الحكومة السهر، بكل الصرامة المطلوبة، على تطبيق إجراءات غلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي قد تعاين فيها كل مخالفة للتدابير الصحية المتخذة في هذا المجال، ولاسيما إلزامية ارتداء القناع الواقي، وتدابير النظافة والتباعد الجسدي، وكذا البروتوكولات الصحية المخصصة لمختلف الأنشطة”.

سوناطراك: الشروع في استغلال نظام المعلومات المتكامل بمركب تمييع الغاز بأرزيو

الجزائر – أعلن مجمع “سوناطراك”، اليوم السبت في بيان له، عن الشروع في استغلال نظام المعلومات المتكامل على مستوى مركب تمييع الغاز بالمنطقة الصناعية لأرزيو، بولاية وهران و الذي سيسمح بتحسين تخطيط موارد المؤسسة ومستوى أداء تسييرها.

واوضح البيان ان شركة “سوناطراك باشرت يوم 10 يناير 2022 اول عملية اطلاق -قو لايف- ناجحة لمشروعها الخاص بنظام المعلومات المتكامل على مستوى مركب تمييع الغاز GL3Z بالمنطقة الصناعية لأرزيو، بولاية وهران”.

وسيسمح نظام المعلومات المتكامل، حسب البيان، بتحسين تخطيط موارد المؤسسة ومستوى أداء تسييرها، لاسيما من خلال ترشيد التكاليف العملياتية ورفع مردود الأنشطة بالإضافة إلى تحقيق الرقابة الآلية داخل المؤسسة

كما اكد البيان ان الشروع في استغلال هذا النظام يدخل في إطار استراتيجية “سوناطراك” لتحديث وعصرنة تسيير المجمع و ستتبعها هذه الخطوة عمليات إطلاق أخرى على مستوى وحدات إنتاجية تابعة لنشاطات الاستكشاف والإنتاج وكذا النقل عبر الانابيب.

وزير التربية يلتقي أعضاء المكتب الوطني لنقابة مفتشي التربية الوطنية

الجزائر – التقى وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اليوم السبت، أعضاء المكتب الوطني لنقابة مفتشي التربية الوطنية، وذلك من أجل مناقشة مختلف القضايا المتعلقة بالشأن التربوي ودراسة كل مقترحاتهم، حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وأوضح ذات المصدر، أن هذا اللقاء الذي تم بمقر الوزارة، جاء “تكريسا لمبدأ الشراكة وتعزيز العمل التشاوري مع جميع الشركاء المعتمدين في القطاع وكذا الإصغاء لمختلف القضايا المتعلقة بالشأن التربوي ودراسة كل مقترحاتهم بهدف تشخيص الاختلالات في تسيير الحياة المدرسية والسعي لحلحلة المشاكل المطروحة في الميدان”.

ويأتي هذا اللقاء –حسب البيان– “تأسيسا لمقاربة تغلب سياسة الحوار والتشاور في معالجة الانشغالات المرفوعة ومناقشة وتبادل الرؤى حول عديد القضايا التي تخص القطاع في كنف الثقة والاحترام المتبادلين، في إطار الصلاحيات المنوطة وفي ظل التشريع والتنظيم المعمول بهما، ما سيمكن من اقتراح حلول مجدية لمختلف مشاكل الجماعة التربوية، من تلاميذ وأوليائهم وأساتذة، إداريين وعمال”.

وبذات المناسبة، أشار الوزير إلى مخرجات مجلس الوزراء الذي انعقد بتاريخ 02 يناير 2022 بخصوص العمل النقابي، حيث شدد رئيس الجمهورية على كون “ممارسة الحق النقابي ركيزة أساسية من ركائز الديمقراطية وأن دستور 2020 يكفل ويكرس هذا الحق”، مؤكدا أن “مراجعة قانون كيفيات ممارسة النشاط النقابي ستتماشى ولوائح المكتب الدولي للعمل، بحيث سيراعي القانون ضوابط التمثيل الحقيقي للنقابات، بعيدا عن التمييع”، كما “سيشرك النقابات القطاعية في استحداث آليات قانونية لتقييم الأداء النقابي وسيعمل على الفصل بين العمل النقابي والمسؤولية في التسيير والانتماء السياسي”.

ومن جهة أخرى، دعا السيد بلعابد أعضاء المكتب الوطني لنقابة مفتشي التربية الوطنية إلى “مواصلة مجهوداتهم في التحسيس بضرورة التلقيح واحترام قواعد البروتوكول الصحي”، مثمنا الجهود المبذولة من مستخدمي القطاع لتأمين السنة الدراسية 2021-2022 وذكر ب”ضرورة تكثيف الجهود وتوخي الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية والوقائية لتفادي مخاطر وباء كورونا (كوفيد-19) الذي لا يزال يفتك بالأرواح”.

للإشارة، فإن هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة اللقاءات الثنائية المبرمجة مع الشريك الاجتماعي، التي شرعت فيها وزارة التربية الوطنية، ابتداء من يوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2021، من خلال تنظيم جلسات عمل ثنائية مع المنظمات النقابية المعتمدة بقطاع التربية وفق رزنامة مبرمجة لذلك.