رئيس الجمهورية يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة

الجزائر – تقدم رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يوم الثلاثاء، بتهانيه للشعب الجزائري بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2972، متمنيا الصحة والعافية لكل الجزائريات والجزائريين.و كتب رئيس الجمهورية على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “بحلول السنة الأمازيغية الجديدة 2972، أتمنى كل الخير والرقي لجزائرنا الحبيبة، والصحة والعافية لكل الجزائريات والجزائريين ..أسقاس أمقاس”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

وفاة رئيس البرلمان الأوروبي الإيطالي دافيد ساسولي

توفي رئيس البرلمان الأوروبي، الايطالي دافيد ساسولي، عن عمر 65 عاما، اليوم الثلاثاء، في مستشفى بإيطاليا  حيث كان يتلقى العلاج، حسبما أعلنه عنه المتحدث باسمه.

وجاء في تغريدة للمتحدث روبرتو كويللو على “تويتر”:  دافيد ساسولي توفي في 11 يناير على الساعة 01:15 صباحا في المركز المرجعي للأورام في (أفيانو) بإيطاليا حيث كان يتعالج منذ نهاية ديسمبر الماضي، مضيفا أن “مكان الجنازة وزمانها سيعلن عنهما في الساعات القليلة المقبلة”.

وكان كويللو، قد أعلن أمس أن “ساسولي موجود في المستشفى منذ 26 ديسمبر الماضي “بسبب مضاعفات خطيرة ناجمة عن خلل في جهاز المناعة”، مشيرا إلى أن رئيس البرلمان الأوروبي ألغى على إثر ذلك جميع أنشطته الرسمية.

وأدخل ساسولي الذي عانى في الماضي من سرطان في الدم، المستشفى في نهاية سبتمبر الماضي، إثر إصابته بالتهاب رئوي أبعده عن البرلمان أسابيع عدة.

ودخل ساسولي المعترك السياسي من بوابة الإعلام، إذ كان مذيعا لنشرات الأخبار التلفزيونية في بلده. وفي 2019 انتخب رئيسا للبرلمان الأوروبي لولاية مدتها عامان ونصف العام، أي نصف مدة الولاية التشريعية التي تستمر خمس سنوات.

ومع أن ولايته على رأس البرلمان كانت قابلة للتجديد عند انتهائها هذا الشهر، فقد سبق وأعلن أنه لن يترشح لولاية ثانية.

وكان الراحل عضوا في “تحالف الاجتماعيين والديموقراطيين التقدمي” (يسار وسط)،  ثاني أكبر كتلة نيابية في البرلمان الأوروبي بعد حزب الشعب الأوروبي (يمين وسط).

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الأوروبي يوم الثلاثاء المقبل جلسة لانتخاب رئيس  جديد خلفا لساسولي.

الألعاب المتوسطية 2022: برمجة أشغال إعادة تهيئة إضافية بملعب الشهيد أحمد زبانة بوهران

وهران – يرتقب الشروع في عمليات إعادة تهيئة إضافية بملعب الشهيد أحمد زبانة بوهران خلال شهر مايو المقبل تحسبا لاحتضان المدينة الطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط، حسبما علم اليوم الاثنين لدى المديرية المحلية للشباب والرياضة.

وأوضح ذات المصدر بأن هذه الأشغال تهدف إلى رفع بعض التحفظات التي أشار إليها المندوب التقني للاتحادية الدولية لكرة القدم، الجزائري توفيق قريشي، خلال زيارة المعاينة التي قادته مؤخرا إلى مختلف الملاعب المعنية باستضافة دورة كرة القدم خلال الألعاب المتوسطية.

وفضلت المديرية المحلية للشباب والرياضة تأخير العمليات المبرمجة لرفع التحفظات المعنية إلى غاية مايو المقبل لعدم التأثير على الفريق المحلي مولودية وهران الذي يستقبل منافسيه برسم بطولة الرابطة الأولى بملعب الشهيد أحمد زبانة، كما أشير إليه.

وسبق للمديرية المعنية أن قامت بعدة عمليات لعصرنة الملعب وذلك تحسبا للألعاب المتوسطية، سيما وأن هذه المنشأة مبرمجة لاحتضان عدة مباريات في إطار دورة كرة القدم لنفس الألعاب، خصوصا المباراة النهائية من المسابقة التي خصصت لفئة أقل من 18 عاما.

ومن بين العمليات التي استكملت على مستوى ملعب الشهيد أحمد زبانة تنصيب شاشة عملاقة، فضلا عن تركيب مؤخرا أبواب إلكترونية وعددها ستة.

وإلى جانب هذا الملعب، فقد تم تعيين ثلاثة مرافق كروية أخرى لاستضافة مباريات كرة القدم الخاصة بالألعاب المتوسطية المقررة من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022، وهي الملعب الأولمبي الجديد 40.000 مقعد بوهران وملعب مرسى الحجاج الجديد الذي يتسع ل5.400 متفرج، وكذا ملعب سيق الجديد (معسكر) أيضا والذي تقدر طاقة استيعابه ب20.000 مقعد.

وكـالة الأنباء الجزائرية

كأس افريقيا2021 : صامويل ايتو يشكر الجزائر على دعمها للكاميرون منذ البداية

رياواندي- شكر رئيس الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم, صامويل ايتو, الجزائر على دعمها القوي و الثابت منذ البداية, للكاميرون في تنظيم كاس امم افريقيا 2021, التي انطلقت فعاليتها رسميا يوم الاحد بمشاركة 24 منتخب بما فيهم المنتخب الوطني الجزائري حامل اللقب الافريقي (مصر 2019).

و اكّد صامويل ايتو في تصريح ادلى به للتلفزيون الجزائري على هامش اللقاء الذي جمعه برئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم, شرف الدين عمارة بمقر الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم  بياوندي:” اسمحوا لي بان اتوجه بخالص عبارات الشكر و الامتنان لكل الشعب الجزائري و الاتحادية الجزائرية لكرة القدم, التي وقفت دائما بجانبنا (…) انتم تعرفون المكانة المحترمة التي تحتلها كرة القدم الجزائرية في عالم الساحرة المستديرة و مثل ما قال اخي رئيس الاتحادية الجزائرية شرف الدين عمارة, بات من الاهمية بما كان ان تتجند كل الاتحادات الافريقية من اجل تطوير الكرة الافريقية و الدفع لها للأمام”. و اضاف إيتو:” ستقف الاتحادية الكاميرونية دائما بجانب نظيرتها الجزائرية التي رافعت دوما من اجل ترقية لعبة كرة القدم بافريقيا.

من جانبه, جدد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم , شرف الدين عمارة ” دعم الجزائر الثابت للكاميرون في تنظيمهما لفعاليات العرس الافريقي الكروي” موضحا” في البداية احرص على توجيه الشكر لصامويل ايتو على حفاوة الاستقبال الذي خصنا به و أهنئه كذلك على توليه رئاسة الاتحادية الكاميرونية ومن هذا المنبر اجدد التأكيد على دعمنا المطلق للكاميرون و تمنياتنا الخالصة بنجاحها في تنظيم هذه الطبعة من الكاس الافريقية في احسن الظروف “.

و كانت الجزائر, من خلال الهيئة الفدرالية (فاف), قد اكدت في بيان رسمي لها يوم الجمعة الماضي , عن دعمها للدول الافريقية و على راسها الكاميرون مستضيفة الطبعة ال33 من كاس امم افريقيا.

وجاء في بيان الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عبر موقعها الرسمي على الانترنت : “ينطلق أهم محفل كروي تترقبه قارتنا الأفريقية, والمتمثل في النسخة 33 من كأس أمم أفريقيا التي سيحتضنها البلد الصديق والشقيق الكاميرون , بعد تأجيلها لسنة كاملة بسبب جائحة كورونا كوفيد19 “.

وأضاف البيان : ” نحن سعداء اليوم ونحن نقف على أعتاب انطلاق الكأس ببلاد الأسود غير المروضة , واستقبالهم لأحسن المنتخبات الأفريقية, رافعين التحدي بعزيمة كبرى, رغم الأزمة الصحية ومصاعب أخرى , مبددين بذلك كل المخاوف”.

كما عبر شرف الدين عمارة عن سعادته البالغة , باستعداد الجزائر بطلة أفريقيا , لتكون ضمن كوكبة المنتخبات التي ستشارك في هذه الدورة, من أجل اسعاد الملايين في قارتنا, والترويج لهذه الرياضة, رغم كل العقبات والمحن.

و سيستهل المنتخب الوطني الجزائري حملة الدفاع عن لقبه, امسية اليوم الثلاثاء, بمواجهة منتخب سيراليون بملعب حاكوما بدوالا ابتداء من الساعة ال00ر14سا, قبل ملاقاة منتخب غينيا الاستوائية يوم الاحد 16 يناير على الساعة ال 00ر20سا, ثم منتخب كوت ديفوار يوم الخميس 20 يناير بملعب دوالا دائما على الساعة ال 00ر17سا .

وكـالة الأنباء الجزائرية

الحسابات بالعملة الصعبة: تعليمة جديدة تتعلق بحسابات التجار و المصدرين

الجزائر- دعا بنك الجزائر، البنوك الى تصفية الودائع المكتتبة في حسابات بالعملة الصعبة للتجار والمصدرين و الشروع في سداد و تعويض الفوائد طبقا للشروط التعاقدية مع زبائنهم.

و قد اصدر بنك الجزائر هذه التعليمات في مذكرة جديدة موقعة من المدير العام لصرف العملة الصعبة، لؤي زيدي، ونشرت على موقعه الالكتروني.

وجاء في الوثيقة “اننا نعلم جميع البنوك انه تطبيقا للتعليمة رقم 01-2022 المؤرخة في 05 يناير 2022، المتعلقة بشروط مكافاة الحسابات بالعملات الاجنبية، الى ضرورة تصفية الودائع للأجل المكتتبة على حسابات بالعملة الاجنبية للتجار و المصدرين (نسبة 20 % المخصصة لترقية الصادرات) الجارية و تسديدها، و كذا الفوائد طبقا للشروط التعاقدية مع زبائنهم”.

و تضيف التعليمة الجديدة “انه يبقى معلوما ان الحسابات بالعملة الصعبة للتجار و المصدرين لا يمكنها من الان فصاعدا ان تستخدم كضمانات اضافية للحصول على تمويلات محلية”، مضيفة ان “هذا النوع من العمليات غير مطابقة للقانون و التنظيم الساري المفعول”.

للتذكير ان هذه الوثيقة جاءت لتدعم التعليمة رقم 01-2022 المؤرخة في 05 يناير 2022 المتعلقة بشروط مكافاة الحسابات بالعملات الاجنبية التي وقعها محافظ البنك المركزي، رستم فاضلي.

و تهدف هذه التعليمة التي نشرت كذلك على الموقع الالكتروني لبنك الجزائر، الى تحديد “شروط مكافاة ودائع الحسابات بالعملة الصعبة للاشخاص الطبيعيين من جنسية جزائرية مقيمين وغير مقيمين و الاشخاص الطبيعيين من جنسية اجنبية مقيمين و غير مقيمين وكذا الحسابات بالعملة الصعبة للتجار و المصدرين”.

كما تشير الى ان “الودائع لأجل للأشخاص الطبيعيين يتم مكافاتها بنسبة الايداع الذي يحدده بنك الجزائر” موضحة ان “الارصدة بالحسابات بالعملة الصعبة للتجار و المصدرين لا يمكن ان تشكل موضوع وديعة لأجل ولا تعطي الحق في اي مكافاة”.

وكـالة الأنباء الجزائرية