الندوة ال45 للأوكوكو : حدث بارز في سياق مميز

لاس بالماس (اسبانيا) – نظمت الندوة ال47 للدعم والتضامن مع الشب الصحراوي، في سياق مميز شهد استئناف النزاع المسلح بين جبهة البوليساريو و المغرب منذ نوفمبر 2020، و تهديد وباء كوفيد-19.

و قد تم اخذ هاذين العاملين بعين الاعتبار من قبل المشاركين في الندوة التي جرت يومي الجمعة و السبت بلاس بالماس (الكناري الكبرى، اسبانيا)، و التي ستتبنى مخطط عمل يمتد على مدار سنة.

و قد تم خلال هذه الندوة، مناقشة اربعة مواضيع في اطار ورشات مختصة، و يتعلق الامر بمسالة حقوق الانسان، و نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، و التعتيم الاعلامي الذي يفرضه المحتل المغربي، و حلفائه بخصوص الوضعية السائدة في الصحراء الغربية و اخيرا الوسائل التي من شانها دعم الدولة الصحراوية.

في هذا الصدد نشط متدخلون جاؤوا من اوروبا و افريقيا و امريكا اللاتينية، خلال يومين من ندوة الأوكوكو و التي عرفت ايضا مشاركة وفد برلماني جزائري يتكون من اثني عشر نائبا و سيناتورا.

و قد عقد البرلمانيون الجزائريون خلال اليوم الاول من الندوة، اجتماعا مع نظرائهم من البلدان الاخرى، من اجل الخروج بخطة عمل، تهدف للدفاع عن القضية الصحراوية على الصعيد الدولي، كما تقرر اجرء لقاء برلماني مماثل في الجزائر في القريب العاجل.

من جانب اخر، اغتنم المشاركون فرصة هذه الندوة، لتوجيه دعوة رسمية للأمم المتحدة و القوى الحليفة للمغرب، من اجل العمل على انهاء الحرب الاستعمارية التي يفرضها النظام المغربي على الشعب الصحراوي.

كما ادانوا اقدام المغرب في سنة 2020 على وقف اطلاق النار الساري منذ 1991 في الاراضي الصحراوية و نوهوا بالحكم الصادر في 29 سبتمبر الاخير، عن محكمة الاتحاد الاوروبي التي الغت بمقتضاه، الاتفاقين الفلاحي و الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي و المغرب و الموسع ليشمل الاراضي الصحراوية.

و اعربوا من جانب اخر، عن انتقادهم لسلوك مجلس الامن الدوي الذي ترك المغرب ينتهك حقوق الانسان من دون أي عقاب في الاراضي الصحراوية المحتلة.

الحكومة الليبية تعلن استعدادها لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها

طرابلس -أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية عن استعدادها لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، مؤكدة أنها قامت بالتدابير اللازمة لضمان حسن سير عملية الاقتراع.

وقال رئيس الحكومة بالوكالة رمضان أبو جناح ،في تصريحات له، إن الحكومة “أنجزت المهمة المناطة بها للوصول الى الانتخابات في موعدها المقرر”، مضيفا أنها “لم تغيب جهدا لدعم المفوضية العليا للانتخابات بكل الامكانيات التي من شأنها أن تهيئ الأجواء للانتخابات”.

وذكر أن “حكومة الوحدة الوطنية تعهدت أمام الشعب الليبي بأنها ستسلم السلطة الى حكومة منتخبة من خلال الانتخابات”.

ويتولى أبو جناح رئاسة حكومة الوحدة الوطنية بالوكالة منذ أن قدم رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة ترشيحه للانتخابات الرئاسية.

والانتخابات الرئاسية في ليبيا المقررة في 24 ديسمبر الجاري وتلك التشريعية المقررة بعد شهر واحد، هي ثمرة عملية تفاوض جرت برعاية الأمم المتحدة، ويفترض أن تطوي صفحة النزاع في البلاد.

مصرع العشرات بسبب أعاصير وعواصف متفرقة بأمريكا

لقي عشرات الأشخاص مصرعهم في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب أعاصير وعواصف متفرقة اجتاحت 4 ولايات الليلة الماضية، وفق ما أفادت به تقارير اعلامية اليوم السبت.

وقال حاكم ولاية (كنتاكي)، آندي بيشير، الذي أعلن حالة الطوارئ في ولايته، إن الإعصار ربما يكون تسبب في مصرع أكثر من 50 شخصا في الولاية، وخلف أضرارا جسيمة في مقاطعات كنتاكي الغربية.

ووصف آندي بيشير الأمر ب”المروع”، فيما قال خبراء بالطقس إن الإعصار “كان طويل الأمد وقويا بشكل غير معتاد في مثل هذا الوقت من العام”.

وفي ولاية (تينسي)، الواقعة في الجنوب الشرقي، قال المتحدث باسم وكالة إدارة الطوارئ، دين فلينير، إنه تم الإبلاغ عن حالتي وفاة بسبب عاصفة ضربت مقاطعة (أوبيون).

كما أبلغت السلطات في كل من (إلينوي) و (ميسوري) عن خسائر بشرية و أضرار أخرى، إضافة إلى انقطاع الكهرباء والاتصالات.

بفضل عزيمتهم، “الخضر” يضربون موعدا لقطر في المربع الذهبي

الجزائر – أظهر المنتخب الجزائري للمحليين لكرة القدم، عزيمة فولاذية كبيرة سمحت لهم بالتأهل للمربع الذهبي للكأس العربية فيفا-2021، عقب مباراة شديدة التنافس جرت سهرة أمس السبت بملعب الجنوب بالدوحة، أمام نظيره المغربي (2-2 و 5-3 بضربات الترجيح) الذي كان ممضيا على سلسلة طويلة بدون انهزام.

و نجح “الخضر” في بلوغ الدور ما قبل النهائي للمنافسة العربية بفضل تضامنهم و اندفاعهم و شجاعتهم و ذلك لأول مرة في تاريخهم وفي ثالث مشاركة عربية لهم.

و تعود خرجتهم الأولى إلى عام 1988 بالأردن، حيث شاركت الجزائر بالمنتخب الجامعي الذي أقصي من الدور الأول بعد احتلاله للمركز الثالث للمجموعة الثانية خلف منتخبي الأردن و سوريا.

بعد عشر سنوات، جدد المنتخب الجزائري العهد مع المنافسة العربية، بمناسبة تنظيم الطبعة السابعة بقطر، حيث عرف نفس المصير وتنفس الخيبة بخروجه مبكرا من مرحلة المجموعات.

وفي مقابل أمس السبت أمام المغرب لحساب ربع نهائي طبعة الدوحة-2021، وقف زملاء يسين براهيمي الند للند مع “أسود الأطلس” الذين يمتازون بالانسجام والترابط، خاصة و أنهم حاملو اللقب الإفريقي للمحليين في دورتين متتاليتين (2018 و 2020).

و تمكنت التشكيلة الوطنية من التقدم في النتيجة في كل مرة قبل أن يعدل المنتخب المغربي النتيجة في كل مرة، لتؤول المباراة في نهاية الأمر لضربات الترجيح التي ابتسمت لأشبال المدرب مجيد بوقرة (5-3).

وقبل أيام، كان “الخضر” قد أدوا مباراة صعبة للغاية أمام مصر (1-1) في ختام مرحلة المجموعات، قبل أن يتداركوا الأمر في لقاء المغرب، حيث كانوا أكثر توازنا طوال 120 دقيقة.

بلايلي مر من هنا

الجناح الأيسر يوسف بلايلي الذي استدعي بصفة استثنائية للمشاركة في الكأس العربية على غرار الحارس رايس مبولحي و المهاجم بغداد بونجاح، كان بمثابة السم القاتل لخط دفاع المغرب، حيث أكد مرة أخرى،  بأنه يبقى أحسن لاعب في الفريق الوطني.

و أمتع ابن مدينة وهران الجمهور الحاضر بالملعب و المتفرجين الشاشة الصغيرة على السواء بعروضه العالية مسجلا هدفا “أسطوريا” يعتبر الأفضل في تاريخ الكرة الجزائرية. وقبل تسجيل هدفه “الخرافي”، نجح بلايلي في الحصول على ضربة جزاء في الشوط الثاني (د 62) نجح في تحويلها في شباك الحارس المغربي، اللاعب المتألق الآخر، يسين براهيمي.

و خلال الشوط الإضافي، خادع اللاعب رقم 10، الحارس المغربي زنيتي بقذفة مذهلة من حوالي 40 مترا بعد مراقبة رائعة للكرة بالصدر وهو الهدف الذي سيدخل في الأسطورة لجائزة بوسكاش العام المقبل لأحسن هدف تمنحه الفيفا.

ففي سلسلة الضربات الترجيحية، كان الحارس رايس مبولحي حاسما بتصديه للركلة الرابعة للمغربي البركاوي قبل أن يتمكن المدافع الأوسط الشاب محمد أمين توقاي ببرودة أعصاب كبيرة، من تسجيل الركلة الأخيرة التي بعثت “بالخضر” للمربع الذهبي. ويعد اللاعب توقاي (21 سنة)، خريج مدرسة رائد القبة، الاكتشاف الآخر للكأس العربية، حيث بمقدوره التطلع لمنصب لاعب أساسي ضمن المنتخب الجزائري الأول، تحسبا لكأس إفريقيا للأمم-2021 (المؤجلة لعام 2022) المقررة من 9 يناير إلى 6 فبراير بالكاميرون.

وبعد نهاية اللقاء، احتفل أنصار المنتخب الجزائري بالتأهل الجميل عبر مختلف أنحاء التراب الوطني، في مواكب لسيارات أطلقت العنان لمنبهات الصوت. عبرت المحتفلون عن فخرهم و مساعدتهم لفريقهم الذي تشكل في ظرف وجيز.

و ستضرب الجزائر، موعدا لقطر، منتخب البلد المنظم في الدور نصف النهائي المبرمج يوم الاربعاء بملعب التمامة (سا 00ر20)، فيما يرفع منتخب مصر التحدي أمام نظيره التونسي في لقاء محلي لشمال إفريقيا بملعب راس أبو عبود (سا 00ر16).

الألعاب المتوسطية 2022: برمجة لحد الآن ثلاث منافسات دولية قبل الطبعة ال19

وهران – تم لحد الان برمجة ما لا يقل عن ثلاث منافسات دولية تجريبية تحسبا للطبعة ال 19 للألعاب المتوسطية المقررة الصائفة القادمة بوهران ,  حسبما اعلن عنه اليوم الاحد محافظ الالعاب المتوسطية ,محمد عزيز درواز .

و أوضح الوزير السابق للشباب و الرياضة ,على هامش اختتام الملتقى الدولي ليومين بوهران في اطار التحضير لهذا الحدث , أنه تم إعداد أول برنامج يتضمن اجراء ثلاث منافسات دولية على مستوى مختلف المنشآت المعنية بالألعاب المتوسطية.

و ذكر في هذا الخصوص البطولة الافريقية للشباب في الفروسية شهر يناير المقبل بمركز الفروسية “عنتر بن شداد” بالسانية الذي استفاد من اشغال تجديد هامة.

كما ستجرى البطولة العربية للفرق الفائزة بالكؤوس في كرة اليد شهر مارس بمدينتي أرزيو و وهران حيث اكد 15 فريقا ذكور و إناث مشاركتهم في هذا الموعد.

و الى جانب المنافستين سيتم تنظيم شهر مايو المقبل على مستوى مركز الاتفاقيات “محمد بن احمد” بوهران البطولة الافريقية لرياضة الجيدو لمختلف الاصناف. وسيتم قبلها بثلاثة أيام إجراء أول بطولة افريقية للقدامى ,كما اشار.

و قد اغتنم عزيز درواز هذه المناسبة لتوجيه نداء لرؤساء مختلف الفدراليات الرياضية الوطنية من اجل “استغلال المنشآت الرياضية الجديدة التي تعززت بها وهران و كذا تلك التي تم تجديدها تحسبا للألعاب المتوسطية بتنظيم منافسات وطنية و دولية تدخل في اطار التجارب التقنية”.

و أكد محافظ الالعاب المتوسطية “استعداده” للاستماع لمختلف اقتراحات هذه الفدراليات و التعاون معها لتنظيم منافسات تجريبية أخرى.

و وعد السيد درواز بان تكون الطبعة ال 19 للالعاب المتوسطية التي ستجرى من 25 يونيو الى 5 يوليو حدثا “غير مسبوق”.