الرابطة الأولى/الجولة السادسة: داربي عاصمي مثير، فرصة لأصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك

الرابطة الأولى/الجولة السادسة: داربي عاصمي مثير، فرصة لأصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك

الجزائر – تشهد الجولة السادسة لبطولة الرابطة الأولى لكرة القدم، المقررة يومي الجمعة والسبت، إجراء داربي عاصمي مثير سيجمع شباب بلوزداد بنصر حسين داي، فيما تنتظر الملاحقان، أولمبي المدية وشباب قسنطينة، سفرية “مفخخة” عندما يحلان ضيفين على وداد تلمسان وسريع غليزان، في وقت سيعسى أصحاب مؤخرة الترتيب إلى تدارك أوضاعهم في جولة تم فيها تأجيل مقابلتي الرائدين اتحاد بسكرة ونادي بارادو إلى تاريخ لاحق.

في العاصمة, سيضرب حامل اللقب, شباب بلوزداد (المركز السابع, 8 نقاط), موعدا مع الجار نصر حسين داي (المرتبة السادسة, 9ن), في موعد يعد بالكثير من الإثارة كون التشكيلتين تعيشان مرحلة جيدة.

و إذا كان الشباب قد عاد بتعادل ثمين من سطيف أمام الوفاق المحلي (2-2), فإن “النصرية” هزمت الضيف مولودية وهران (2-1) في الجولة الماضية.

من جهتهما, يشد الملاحقان, أولمبي المدية وشباب قسنطينة, الرحال إلى غرب البلاد لملاقاة, على التوالي, كل من وداد تلمسان (المركز14, 3ن) وسريع غليزان (المرتبة 13, 4ن) في مهمة “محفوفة بالمخاطر”, كون الفريقان المحليان عادا بخسارة خارج الديار ووضعيتهما في الترتيب لا تبعث على الارتياح. وسيسعيان دون أدنى شك إلى الفوز من اجل الارتقاء في السلم العام للبطولة, فيما سيبحث “الأولمبي” و”السياسي”, المنتشيان بالفوز بثلاثية على نجم مقرة ومولودية الجزائر, الأسبوع الماضي, إلى مباغتة أصحاب الأرض من اجل العودة إلى الديار بنتيجة ايجابية.

بالمقابل, يطمح فريقا نجم مقرة (المركز18 والأخير, 1ن) وهلال شلغوم العيد (المرتبة 17, 2ن) إلى تدارك أوضاعهما المهتزة, من خلال استغلال عاملي الأرض والجمهور, من اجل الفوز بالرغم من صعوبة المأمورية أمام ضيفين قويين, الغنيان عن التعريف: وفاق سطيف (الصف العاشر, 7ن) واتحاد الجزائر (المرتبة الرابعة, 10ن).

وسيحاول الاتحاد العاصمي والوفاق استغلال وضعية الفريقين المحليين من أجل حصد نقاط إضافية من أجل الاقتراب أكثر من ريادة الترتيب, سيما وهما الفريقان اللذان يلعبان دوما على الأدوار الأولى.

و في لقاء آخر, يلتقي “الجريحان” مولودية وهران (المركز11, 4ن) بالضيف أمل الأربعاء (الصف 15, 3ن), بشعار محو آثار تعثر الجولة السابقة. ففي الوقت الذي انهزم فيه أبناء “الحمري” أمام نصر حسين داي (1-2), تعثر الأمل على أرضه أمام جمعية الشلف دون أهداف وهي النتيجة التي لم تخدم أي طرف.

وبرمجت مقابلتي وداد تلمسان – اولمبي المدية و سريع غليزان -شباب قسنطينة يوم الجمعة على (00ر15), فيما تقام بقية المباريات يوم السبت على (30ر14) باستثناء لقاء مولودية وهران – أمل الاربعاء المنطلق على (00ر17).

من جهة أخرى, تأجلت ثلاث مباريات. ويتعلق الأمر بكل من: جمعية الشلف – شبيبة الساورة, مولودية الجزائر – نادي بارادو, وشبيبة القبائل – اتحاد بسكرة.

و إذا كان فريق شبيبة الساورة معني بإياب الدور التصفوي الثاني “مكرر” من منافسة كأس الكنفيدرالية, فإن شبيبة القبائل دخلت في حجر الصحي يوم الاثنين بعد عودتها من إسواتيني بعد خسارتها أمام ليوبار المحلي (1-0), بينما أجلت مباراة المولودية العاصمية بأتليتيك بارادو بسبب تواجد أربعة عناصر من “الباك” في الدوحة (قطر) رفقة المنتخب الوطني للمحليين للمشاركة في كأس العرب فيفا-2021.

الطبعة السابعة لأيام تلمسان لسينما الهواة يومي 5 و6 ديسمبر

الطبعة السابعة لأيام تلمسان لسينما الهواة يومي 5 و6 ديسمبر

يرتقب تنظيم الطبعة السابعة لأيام تلمسان لسينما الهواة يومي 5 و6 ديسمبر الجاري بقصر الثقافة “عبد الكريم دالي”، حسبما علم اليوم الأربعاء لدى المنظمين.

وستعرف هذه الطبعة المنظمة من طرف قصر الثقافة بالتنسيق مع النادي السينمائي لدار الثقافة “عبد القادر علولة” وجمعية الإبداع لنشاطات الشباب والتي تقام تخليدا لروح الصحفي نور الدين رحمون مشاركة 16 فيلما قصيرا ومتوسطا، وفقا لما أفادت به المستشارة الثقافية الرئيسية بقصر الثقافة “عبد الكريم دالي” المكلفة بمصلحة السينما أمثير حسنية.

وسيعرض المشاركون من ولايات تلمسان ووهران وعين تموشنت وسيدي بلعباس وتيزي وزو وتيسمسيلت والمدية وجيجل أعمالهم التي تعالج مواضيع اجتماعية مختلفة لتقييمها من طرف النقاد السينمائيين بلحاجي رياض وأمثير بومدين وجبور عبد المجيد وزموري سمير.

ويرتقب أن تفتتح هذه التظاهرة بعرض الفيلم القصير “إيناس” الذي يسرد قصة فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة لجمال باشا من ولاية تيزي وزو الحائز على الجائزة الأولى في المهرجان الولائي للفيلم والتراث بأم البواقي وعلى عدة جوائز في تظاهرات سينمائية بتونس والعراق والسويد إلى جانب عرض باقي الأفلام المشارك بها.

كما برمجت بالمناسبة مداخلات حول تاريخ السينما الجزائرية والموسيقى التصويرية في الأفلام السينمائية وعرض تجربة المركب الموسيقي جفال عبد الرؤوف من تلمسان المختص في صناعة موسيقى الإعلانات الترويجية لأفلام هوليوود إلى جانب ورشة حول الماكياج والتنكر السينمائي يؤطرها المختص في هذا المجال جعفري توفيق حسين لفائدة مجموعة من التلاميذ وطلبة الجامعة.

كاسنوس: 31 جانفي 2022 آخر أجل للمدينين غير أجراء لتسوية وضعيتهم

كاسنوس: 31 جانفي 2022 آخر أجل للمدينين غير أجراء لتسوية وضعيتهم

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء أن 31 جانفي 2022 كآخر أجل لتسوية المدينين غير أجراء وضعيتهم، وهذا في إطار التدابير الإنسانية، المتعلقة بالغاء العقوبات الناجمة عن التأخر في تسديد الاشتراكات.

وأشار كاسنوس، أن كل مصالح الصندوق عبر التراب الوطني ستبقى مفتوحة أيام السبت.

ويستفيد من هذه التدابير الإستنائية كل العمال الغير أجراء الذين يمارسون نشاطا لحسابهم الخاص، ويواجهون صعوبات لتسوية وضعيتهم والوفاء بالتزاماتهم اتجاه الصندوق مع الإعفاء الكلي لغرامات التأخير.

نقل بحري: إدراج الجواز الصحي ضمن شروط السفر ابتداء من 6 ديسمبر

نقل بحري: إدراج الجواز الصحي ضمن شروط السفر ابتداء من 6 ديسمبر

الجزائر – قررت وزارة النقل اليوم الأربعاء إدراج الجواز الصحي (وثيقة إثبات التلقيح) ضمن شروط السفر بوسائل النقل البحري, وذلك ابتداء من 6 ديسمبر الجاري.

وجاء في بيان للوزارة : “عملا بتعليمات السيد رئيس الجمهورية, وتوصيات اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة كوفيد-19, وتبعا للبيان الصادر عن الوزارة الأولى بتاريخ 30 نوفمبر 2021, تعلم وزارة النقل جميع المواطنين الراغبين في السفر عبر النقل البحري, بإقرار الجواز الصحي (إثبات التلقيح), علاوة على الإجراءات المعمول بها (البي سي ار  والإختبار  التشخيصي) كشرط لدخول التراب الوطني ومغادرته, والذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من يوم الاثنين 6 ديسمبر 2021”.

كما دعت وزارة النقل في بيانها كافة المواطنين ومستعملي وسائل النقل إلى احترام التدابير المانعة والبروتوكولات الصحية, لاسيما إلزامية الارتداء الإجباري للقناع الواقي, والتي ستكون محل مراقبة صارمة من قبل المصالح المؤهلة أثناء السفر.

صندوق النقد الدولي يشيد بجهود الجزائر في بعث النمو الاقتصادي

أشاد المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي, الذي  اختتم مؤخرا مشاوراته لـ2021 مع الجزائر, وفق المادة الرابعة, على جهود السلطات  الجزائرية في دفع النمو الاقتصادي و الحد من التبعية للمحروقات و تحديث إدارة  الميزانية و تعزيز نجاعة القطاع العام.

و في بيان نشره الثلاثاء عبر موقعه الالكتروني, أشاد الصندوق بـ”جهود  السلطات في تحديث إدارة الميزانية العامة و تعزيز نجاعة القطاع العام” كما رحب  بالإصلاحات المقبلة لتعزيز استقلالية البنك المركزي.

و أثنى مديرو البنك على السلطات “لإتباعها إستراتيجية لتنشيط النمو والحد من الاعتماد على المحروقات”, مشيدين بـ”وجهات مخطط عمل الحكومة الجديد”. و أيدوا “أولويات الإصلاح التي تم تحديدها من أجل مساعدة الجزائر على  الانتقال إلى نموذج نمو أكثر استدامة وشمولا لكل شرائح المجتمع”.

و جاء في بيان الصندوق:”من الخطوات المتخذة في الاتجاه المناسب ما أعلن مؤخرا  عن خطط لتعزيز الشفافية والإطار المؤسس لمكافحة الفساد وتعزيز القدرة على  الصمود في مواجهة التغيرات المناخية كذلك جهود تشجيع التحول الرقمي  والاستثمار الأجنبي المباشر والمنافسة لتشجيع استثمارات القطاع الخاص وخلق  الوظائف”.

و ذكر الصندوق بان الاقتصاد الجزائري “يتعافى تدريجيا” من أثار جائحة  كوفيد-19 والصدمة النفطية التي تزامنت معها في عام 2020.

و قد ساعدت “سرعة استجابة” السلطات, يضيف الصندوق, على التخفيف من الأثر الصحي والاجتماعي للأزمة, كما ساهم تقدم عملية التطعيم والتدابير الاحترازية في احتواء الموجة الثالثة من الإصابات.

و عقب انكماش بلغ 4,9 بالمائة سنة 2020 حقق إجمالي الناتج المحلي الحقيقي  نموا بمعدل 2,3 بالمائة على أساس سنوي في الربع الأول من عام 2021 مدفوعا  بانتعاش أسعار المحروقات و إنتاجها وتخفيف التدابير المتخذة لاحتواء الفيروس,  يذكر الصندوق في بيانه.

و سجل رصيد الحساب الجاري الخارجي “تحسنا كبيرا” في الأشهر الستة الأولى من عام 2021 في أعقاب تدهور ملحوظ في عام 2020, حسب الصندوق.

و توقع الصندوق أن يتعافى الاقتصاد الجزائري سنتي 2021 و 2022 و أن يبلغ  النمو الحقيقي 3,2 بالمائة سنة 2021ي و أن يتحسن عجز الحساب الجاري الخارجي  “بشكل ملحوظ” مع تعافي الصادرات.

و دعت المؤسسة المالية الدولية إلى “إجراء معايرة دقيقة لمزيج السياسات بغية دعم الاستقرار الاقتصادي الكلي وتشجيع نمواً احتوائيا يتسم بالصلابة والاستدامة”.

و يرى مديرو الصندوق أنه من المفيد للجزائر تكييف وتيرة و مكونات عملية ضبط  المالية العامة مع تطورات الجائحة والأوضاع الاقتصادية المحلية من أجل حماية  شرائح المجتمع الأكثر ضعفا, مع إتباع سياسة نقدية تتم معايرتها بدقة ويصاحبها  سعر صرف أكثر مرونة من شأنه أن يدعم جهود تحقيق الاستقرار.

كما حثوا السلطات على مواصلة تعزيز الرقابة المصرفية و إحداث إطار لإدارة  الأزمات وتعزيز الحوكمة في البنوك العمومية.