المفوضية العليا للانتخابات الليبية تعلن اليوم عن قائمة المرشحين للرئاسيات

طرابلس – تعقد المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا يوم الثلاثاء مؤتمرها الصحفي الذي كان مقررا مساء أمس الاثنين والخاص بنشر قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها 24 ديسمبر المقبل .

وكان من المنتظر أن تعقد المفوضية مؤتمرا صحفيا أمس الاثنين، تعرض فيه البيانات والإحصائيات الكاملة حول المترشحين، قبل أن تعلن عن تأجيله إلى اليوم، نتيجة ضيق الوقت بعد ازدياد عدد المترشحين في اليوم الأخير، حيث لم يكن ممكنا استيفاء عملية التدقيق في طلبات الترشح، وعرض البيانات والإحصائيات الكاملة حول المترشحين.

ومن المنتظر أن تعلن المفوضية خلال المؤتمر الذي سيعقد ظهر اليوم، عن القوائم المبدئية للمترشحين.

وسيتم الإعلان عن القوائم النهائية للمترشحين بعد البت في ملفاتهم من قبل مكتب النائب العام، وجهاز المباحث الجنائية، والإدارة العامة للجوازات والجنسية، وكذلك عقب البت في الطعون من قبل اللجان المختصة المكلفة من المحكمة العليا.

وأعلنت المفوضية الوطنية للانتخابات، إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية أمس الاثنين مع انتهاء الموعد القانوني المحدد للعملية، وقد تجاوز عدد المترشحين للرئاسة ال90 مترشحا من ضمنهم امرأتين.

من جانب آخر كشفت المفوضية أن عدد من تقدموا للترشح للانتخابات البرلمانية تجاوز حتى الآن 1700 مترشح حتى الآن، فيما بلغ عدد بطاقات الناخبين المستلمة من قبل المواطنين أكثر من مليون و700 ألف بطاقة.

كأس العرب فيفا 2021 : “كأس العرب” تصل الدوحة تمهيدا لانطلاق المنافسة

الدوحة – وصلت “كأس العرب”، يوم الاثنين، إلى العاصمة القطرية الدوحة، تمهيداً لانطلاق  كأس العرب /فيفا 2021 المقررة في الفترة الممتدة من 30 نوفمبر الجاري الى غاية 18 ديسمبر بمشاركة 16 منتخبا من بينها الجزائر.

وتزامن وصول الكأس الجديدة إلى مطار حمد الدولي مع بدء العد التنازلي لكاس العالم – قطر 2022  الأولى من نوعها في الشرق الأوسط في 21 نوفمبر 2022.

وقد تم كشف الستار عن الكأس الجديدة التي تزين بنقوش عربية وتحمل تصاميم تحتوي على خريطة الوطن العربي واحرف عربية ترمز الى نشيد الشاعر الفلسطيني الراحل إبراهيم طوقان “موطني”، الذي يجمع كل العرب بكلماته.

ومن المقرر أن تنطلق  كأس العرب فيفا – قطر 2021 ، على ستة ملاعب من الملاعب المخصصة لكأس العالم  قطر 2022 و هي ملاعب البيت,  الثمامة,  974 ,  أحمد بن علي ,  المدينة التعليمية واستاد الجنوب.

ويقص المنتخب القطري شريط مباريات البطولة بملعب  البيت أمام المنتخب البحريني في الثلاثين من الشهر الجاري لحساب المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه كل من العراق وعمان والبحرين .

وبعد عام من الآن ستعطى إشارة انطلاق أولى مباريات كأس العالم فيفا قطر 2022 على ملعب البيت بمدينة الخور شمالي دولة قطر، حيث يقص شريط المنافسات صاحب الأرض والجمهور المنتخب القطري أمام من ستضعه القرعة لاحقا في مواجهته في المباراة الافتتاحية للمونديال.

يشار إلى أن ملعب البيت سيشهد أول مباراة على أرضيته نهاية شهر نوفمبر الجاري بين منتخبي قطر والبحرين في أول أيام منافسات  كأس العرب فيفا قطر 2021.

الوزير الأول:ما يقارب 2500 مشروع تنتظر موافقة المجلس الوطني للاستثمار

كشف الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، أن ما يقارب 2500 مشروع بصدد انتظار موافقة المجلس الوطني للاستثمار،مؤكدا عزم الحكومة على إزالة جميع الصعوبات الإدارية التي تعيق الاستثمار في البلاد.

جاء ذلك في التقرير التمهيدي للجنة الشؤون الاقتصادية والمالية لمجلس الأمة حول نص قانون المالية لسنة 2022، الذي عرض اليوم الإثنين، في جلسة علنية مخصصة لمناقشة نص القانون، ترأسها صالح قوجيل، رئيس المجلس.

وتضمن هذا التقرير التمهيدي فحوى ردود السيد بن عبد الرحمان على انشغالات أعضاء هذه اللجنة، خلال الاجتماع الذي انعقد الخميس الفارط.

ووفقا لما ورد في هذا التقرير، فإن الوزير الأول كشف أنه سيتم “عن قريب” عقد ندوة وطنية للإنعاش الاقتصادي تحت رعاية رئيس الجمهورية.

وأوضح بهذا الخصوص أن هذه الندوة ستشكل “إطارا لمعالجة الاختلالات التي تواجه العمل الاستثماري، وهو ما سينجم عنه توفير مناصب الشغل وخلق الثروة، لا سيما في ظل وجود، في الوقت الحالي، ما يقارب 2500 مشروع بصدد انتظار موافقة المجلس الوطني للاستثمار”.

ولفت السيد بن عبد الرحمان كذلك إلى انشاء لجان محلية ولجنة وطنية، تحت إشراف قطاع الصناعة، غايتها جرد كافة الملفات والمشاكل التي تحول دون انطلاق المشاريع الاستثمارية.

من جهة أخرى، أكد الوزير الأول أن المشاريع الهيكلية الخمس التي قررتها السلطات العمومية بدأت تتجسد، لاسيما في قطاع المناجم والموانئ، حيث “أخذت مجراها الطبيعي”، بفضل عقد شراكات مع متعاملين “رواد” في هذه المجالات.

أما بالنسبة لتسهيل الإجراءات الجمركية، أوضح السيد بن عبد الرحمان أنه بغية التكفل بانشغالات المتعاملين الاقتصاديين، سيتم تزويد قطاع الجمارك بنظام معلوماتي جديد، هو نتاج شراكة مع الكوريين مقرا في ذات الوقت بالحاجة “لمخطط استعجالي لتطوير أساليب العمل”.

كما نوه في ذات السياق بالمجهودات التي يبذلها أعوان الجمارك من أجل ضمان مهامهم في سبيل حماية الاقتصاد الوطني والمحافظة على حقوق الخزينة العمومية.

وعن سياسة الدعم “التي أثارت جدلا واسعا في أوساط البرلمان والرأي العام في الاونة الأخيرة”، أكد السيد الوزير الأول، وزير المالية “بأن هذا اللغط الكبير الذي وقع مؤخرا كان سببه بعض الأطراف”، حسبما ورد في التقرير.

وشدد بهذا الصدد، على أنه لم يكن في نية الحكومة أبدا رفع الدعم، مشيرا ان الهدف من الإجراء المقترح في نص قانون المالية لسنة 2022، هو “توجيه الدعم لمن هو اهل للاستفادة منه، مع تحديد اليات تحقيق هذا الهدف” مؤكدا في ذات المنوال,بأن “تطبيق هذه الآليات لن تمر دون موافقة البرلمان”.

وفي معرض حديثه عن النتائج السلبية للدعم المعمم، لفت السيد بن عبد الرحمان إلى أن مجمعي سونلغاز وسنواطراك يتكبدان أعباء مالية كبيرة نتيجة الفارق بين التكلفة الحقيقية والسعر التجاري فعلا لمنتجاتهما،مما يعيق عملياتهما الاستثمارية ويحول دون تركيزهما على مشاريعها الاستراتيجية.

وحفز ذلك الحكومة على التنازل عن الأرباح الاستثنائية لمجمعي سوناطراك وسونلغاز في إطار قانون المالية 2022.

وفيما يخص قضية الأمن الغذائي، أكد السيد الوزير الأول بأن هذا الهدف قد أدرج ضمن أولويات الحكومة، مستعرضا جملة الأهداف التي تسعى لتحقيقها في هذا الصدد ومن بينها إعادة بعث بنك الجينات الذي يعود إنشاؤه إلى سنة 1985.

واعتبر السيد بن عبد الرحمان أن هذا البنك الذي شهد “إهمالا”، يمثل مقياسا لنجاعة السياسة الفلاحية لأية دولة.

وبخصوص النقائص التي تعرفها التنمية المحلية لعديد مناطق الوطن، أبرز الجهود التي تبذلها الدولة في هذا المجال، مشيرا على سبيل المثال إلى أن الجزائر مصنفة ضمن أكثر البلدان ربطا في مجال الكهرباء، هو الأمر الذي تطلب إمكانيات مالية
معتبرة.

وفي السياق ذاته، أوضح أن ربط الولايات بالطرق على مختلف أنواعها، تشكل “أولوية من أولويات السلطات العمومية”.

وبشأن غلق الموانئ الجافة، أكد الوزير الأول، وزير المالية، بأن هذا الإجراء “نهائي”، موضحا بأن “هذا النشاط كثيرا ما شكل غطاء لعمليات تحويل غير قانوني للعملة الصعبة، أو في استيراد بضائع غير مطابقة”.

وأضاف أن الخزينة العمومية تكبدت خسائر فادحة بفعل هذا النشاط، والذي كان من الممكن الاستغناء عنه.

يذكر أن عرض التقرير التمهيدي للجنة كان مسبوقا بعرض قدمه الوزير الأول وزير المالية حول عرض مشروع قانون المالية 2022.

جدير بالذكر انه تمت المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2022 من طرف نواب المجلس الشعبي الوطني، الأربعاء الفارط، بعد إدراج بعض التعديلات.

التوقيع على ثلاث بروتوكولات اتفاق بين مجمعات عمومية و بورصة المناولة

الجزائر- تم اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة التوقيع على ثلاثة بروتوكولات اتفاق بين مجمعات عمومية و البورصة الجزائرية للمناولة و الشراكة في اطار تطوير التعاون بين الصناعيين و المناولين.

و يتعلق الامر بالمجمعات العمومية سونلغاز, المتخصص في انتاج و نقل و توزيع الطاقة و “ايميتال” الذي ينشط في مجال الصناعات المعدنية و الحديدية و كذا “جيتيكس” المتخصص في صناعة منتجات النسيج و الجلود.

و جرى حفل التوقيع على هامش افتتاح فعاليات الصالون الدولي السادس للمناولة الصناعية (2021 ALGEST).

و أكد رئيس البورصة الجزائرية للمناولة و الشراكة, كمال اكسوس, انه “سيتم ابرام عشرات الاتفاقات الاخرى قبل اختتام هذا الصالون”, و هذا في مختلف المجالات الصناعية.

كما اعتبر السيد اكسوس ان بروتوكولات الاتفاق هذه تمثل “الية اساسية” في تطوير علاقات الشراكة بين المجمعات الصناعية و المناولين, مشيرا الى ان اغلبية المجمعات الصناعية الكبرى تنتمي للقطاع العمومي, في حين تنتمي المؤسسات المناولة للقطاع الخاص.

و أوضح المسؤول بالقول :”ستسمح هذه البروتوكولات بتخفيف العلاقات بين صناع القرار و المناولين و كذا اقامة شراكات تتراوح من 3 الى 5 سنوات”.

“لا يتعلق الامر بعقود تجارية بل بقواعد من شأنها تقريب صناع القرار بمؤسسات المناولة”, يضيف المتحدث.

كما ستسمح الشراكة بين المجمعات الصناعية و المناولين بتحسين امكانيات الانتاج للطرفين بنسبة تتراوح بين 50 و 80 بالمئة” دون القيام باستثمارات كبيرة”, يختم السيد اكسوس.

سوناطراك تشارك بطرابلس في قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد

تشارك الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك في قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد، التي تحتضنها العاصمة الليبية طرابلس يومي 22 و23 نوفمبر الجاري، حسبما افاد به اليوم الثلاثاء بيان للمجمع.

و يحضر هذه القمة وفد من الإطارات السامية للشركة و الرؤساء المديرون العامون للشركات الفرعية المختصة في الخدمات البترولية للمجمع.

و تشكل هذه القمة فرصة ل”بحث سبل التعاون المشترك مع الطرف الليبي ومساهمة مجمع سوناطراك خاصة عبر فروعه للخدمات البترولية في عمليات تأهيل وصيانة المنشآت النفطية والغازية وكذا استئناف سوناطراك لأنشطتها في الاستكشاف والإنتاج في القريب العاجل”.

ويعرف هذا الحدث الاقتصادي المميز مشاركة العديد من الشركات العالمية المتخصصة في مجال صناعة النفط والغاز والطاقة.

و تهدف هذه القمة إلى عرض خطة الحكومة الليبية للاستثمار في قطاع النفط و الغاز مع الشركات النفطية و زيادة القدرات الإنتاجية و برامج تدريب و تأهيل الكوادر الليبية.

كما سيتم عرض المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقة البديلة و دعم و تطوير الشبكة العامة للكهرباء، حسب البيان.

و تتواجد شركة سوناطراك في ليبيا بموجب عقود شراكة للاستكشاف والإنتاج مع شركة النفط الليبية.