وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني يزور جامع الجزائر بالمحمدية

الجزائر – قام وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوك، اليوم الثلاثاء، على هامش مشاركته في أشغال الدورة الأولى للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-الموريتانية بزيارة الى جامع الجزائر بالمحمدية (الجزائر العاصمة) اين اطلع عن قرب على هذا الصرح الديني والثقافي الكبير.

وقد مكنت هذه الزيارة وزير الداخلية الموريتاني الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود و والي الجزائر العاصمة، يوسف شرفة، من الاطلاع على خصائص هذه التحفة المعمارية حيث قدمت للوفد شروحات وافية حول هندسة وإنجاز هذا المسجد الكبير.

وبالمناسبة عبر الوزير الموريتاني “عن اعجابه الشديد بهذا الانجاز المعماري وجماله” مشيرا الى ان هذا “المركب الحضاري بإمكانه ان يلعب دورا  كبيرا على مستوى العالم العربي والاسلامي” .

كما قال ان الصرح الكبير “يعكس” الحضارة الإسلامية في الجزائر والتراث لما يتضمنه من مرافق ومكتبات.

للإشارة، فإن هذا الصرح الديني والعلمي والسياحي، يمتد على مساحة 30 هكتارا، خصص منها 400 ألف متر مربع لاحتواء 12 بناية متواصلة ومتكاملة.

ويضم هذا المبنى الضخم، قاعة صلاة كبيرة تتربع على مساحة 20.000 متر مربع وتتسع لأكثر من 120 ألف مصل وزينت هذه القاعة بشكل بديع ولمسات فنية تعكس الزخرفة الجزائرية الأصيلة.

كما تم تزيين قاعة الصلاة ومختلف مباني جامع الجزائر بفن الخط العربي على امتداد 6 كلم.

ويعتبر جامع الجزائر أكبر مسجد في إفريقيا والثالث في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة يضم أكبر مئذنة في العالم تفوق 265 متر.

ويحتضن جامع الجزائر كذلك “دارا للقرآن” بطاقة استيعاب تقدر ب 1500 مقعد موجه للطلبة الجزائريين والأجانب ما بعد التدرج  في العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية.

الجيش الصحراوي يستهدف تخندقات جنود الاحتلال بقطاعات البكاري أوسرد والمحبس

بئر لحلو (الأراضي الصحراوية المحررة) – نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي أمس الاثنين، هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية بقطاعات المحبس وأوسرد والبكاري، حسبما جاء في البيان العسكري رقم 361 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية.

وأبرز البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (واص)، أن وحدات جيش التحرير الشعبي، نفذت أمس هجمات ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية بمنطقني أعظيم أم جلود وكلب الشك بقطاع أوسرد، فيما ركزت مفارز أخرى قصفها على تخندقات جنود الاحتلال بمنطقة أم الدكن بقطاع البكاري.

كما قصفت مفارز متقدمة من الجيش الصحراوي تمركزات قوات الاحتلال بمنطقتي الشيظمية وروس السبطي بقطاع المحبس، حسب البيان.

وتستمر هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستهدفة قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات على طول الجدار الرملي (جدار الذل والعار)، يضيف البيان.

ستة أفلام جزائرية تتنافس على جوائز مهرجان القدس السينمائي الدولي قريبا

الجزائر – تم إختيار ستة أفلام جزائرية للمنافسة على جوائز الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي المزمع تنظيمه من 29 نوفمبر الى 6 ديسمبر القادم بمدينة غزة (فلسطين) إلى جانب مشاركة ستة أفلام ضمن فئة الهواة, وفقا للموقع الإلكتروني للمهرجان.

وستنافس الأفلام الجزائرية الستة في إطار مسابقة الدورة السادسة للمهرجان التي تقام بالتعاون مع جمعية “رؤية”, ضمن فئات الأفلام الروائية الطويلة, الافلام الروائية القصيرة, الأفلام الوثائقية القصيرة , الافلام الوثائقية الطويلة  للظفر بجوائز على غرار “جائزة غصن الزيتون الذهبي” و”جائزة غصن الزيتون الذهبي” لأفضل ممثل وممثلة و”جائزة الفنان محمد بكري لأفضل عمل وطني” للفيلم الوثائقي الطويل.

وسيشارك الفيلمان الطويلان من الجزائر “دزاير” للمخرج سفيان مهدي تسابست و”ابوليلى” لأمين سيدي بومدين إلى جانب 17 فيلم آخر بينها “قابل للكسر” للمخرج أحمد رشوان من مصر , “رولم ” للمخرج السعودي عبدالله القرشي, و فيلم “أنفنيتي ” للمخرج فيلب أسعد من أستراليا, و “ولدي” للمخرج التونسي محمد بن عطية تونس .

كما تشمل قائمة الأفلام الجزائرية المتنافسة الخاصة بفئة الأفلام الوثائقية الطويلة  فيلم “143, طريق الصحراء” لحسان فرحاني , فيما تتنافس في قسم الافلام الروائية القصيرة أفلام وهي “افتح” لعباسي حسام الدين, “أرض الله الطاهرة ” لفؤاد روايسية , “الحراق” لاسماعيل بلجيلاله , فيما سيشارك فيلم “”ملك الاسترداد” للمخرج بوغراف منصور ضمن فئة الأفلام الوثائقية القصيرة.

من جهة ثانية يشارك في” قسم الهواة” ستة أفلام جزائرية أخرى وتشمل “أخوة” لخيرات أحسن , “414” لاسماعيل بويش ,”فرسان البارود” لكريم بوشطاطه , “أحلام بلا سقف” لمحمد علال , “لن نسامح” لأيمن مراح, و “مسعود لاندوشين” لصهيب منصوريه.

و سيتم تنظيم الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي ,تحت شعار “بيت لحم عاصمة الثقافة العربية” بمشاركة 102 فيلم من 23 دولة وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وقد تم تخصيص جائزة باسم المخرج السوري الراحل حاتم علي.

وقد تميزت الطبعة الرابعة مهرجان القدس السينمائي الدولي بمدينة غزة بفلسطين (2019) بتتويج ثلاثة أفلام جزائرية مشاركة ويتعلق الأمر بالفيلم الروائي الطويل “عرفان” لسليم حمدي بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لفئة الأفلام الروائية الطويلة و”أسوار القلعة السبعة” لأحمد راشدي بجائزة أفضل إنتاج بينما حاز الفيلم الوثائقي القصير “لعنة بين الظلال” لعماد غجاتي جائزة أفضل فيلم لفئة الهواة.

فيما عرفت الطبعة الخامسة (2020) من ذات المهرجان الدولي بتتويج الممثل الجزائري بوجمعة جيلالي بجائزة الزيتونة الذهبية لأحسن أداء رجالي عن دوره في فيلم “الى آخر الزمان” للمخرجة ياسمين شويخ , وذلك مناصفة مع الممثل السوري أيمن زيدان عن دوره في فيلم “الرحلة غير المكتملة ” للمخرج السوري جود سعيد.

للتذكير فقد تم تأسيس مهرجان القدس السينمائي الدولي من طرف وزارة الثقافة الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسات ثقافية فلسطينية وعربية.

المنتخب الوطني يتجه نحو القاهرة لمواجهة جيبوتي

غادرت المجموعة الأولى من المنتخب الجزائري لكرة القدم, اليوم الاثنين، أرض الوطن، باتجاه مصر تحسبا لمباراة جيبوتي يوم الجمعة (14:00) بالقاهرة، لحساب الجولة الخامسة للدور الثاني عن المجموعة الأولى من تصفيات كأس العالم 2022.

ويضم الوفد الجزائري – الذي يقوده رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عمارة شرف الدين- أعضاء من الطاقم الفني، بعض الأطقم الأخرى وكل من جمال بلعمري، يوسف بلايلي وبغداد بونجاح. وسيحط الوفد الرحال أولا بمدينة باريس الفرنسية لنقل بقية اللاعبين الذي ينشطون في أوروبا.

وعقب وصولهم للأراضي المصرية، سيتم برمجة أول حصة تدريبية تحسبا للجولة الخامسة، يتم خلالها توزيع اللاعبين في ثلاثة أفواج. الفوج الأول يضم الذين خاضوا مباريات أمس الأحد مع أنديتهم، في الوقت الذي يوزع فيه بقية اللاعبين الذين استفادوا من الراحة مؤخرا.

وبعد إجراء أربع جولات من تصفيات المونديال, تتقاسم الجزائر وبوركينافاسو الصدارة ب 10 نقاط, فيما يتواجد النيجر في الصف الثالث ب3 نقاط، بينما تتذيل جيبوتي المجموعة دون نقاط.

المجلس الشعبي الوطني: إدراج عدة تعديلات على مشروع قانون المالية 2022

الجزائر – قامت لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني بتعديل عدة مواد من مشروع قانون المالية لسنة 2022 وإضافة مواد جديدة عليه.

ومن بين أهم التعديلات التي أقرتها اللجنة إلغاء المادة 153 من مشروع القانون والتي تقضي بعدم قابلية التنازل عن سكنات القطاع العمومي الايجاري ذات الطابع الاجتماعي المنجزة بتمويل من ميزانية الدولة وذلك ابتداء من 31 ديسمبر 2022، حسبما جاء في التقرير التمهيدي للجنة حول مشروع قانون المالية ل2022 الذي عرض يوم الاثنين.

ويأتي هذا الالغاء “لتمكين شريحة واسعة من المواطنين من تمليك سكناتهم على غرار باقي أصحاب الصيغ السكنية الأخرى”، وفقا للتقرير الذي عرض مع بدء مناقشة النواب لمشروع القانون في جلسة علنية ترأسها ابراهيم بوغالي، رئيس المجلس.

كما تم تعديل المادة 90 بإعفاء تذاكر السفر نحو الجنوب الكبير من الرسم على القيمة المضافة لفك العزلة وتحسين ظروف تنقل المسافرين بمناطق الجنوب.

وعدلت اللجنة أيضا المادة 137 المتعلقة برفع سقف قيمة البضائع الجديدة المستوردة الموجهة للاستعمال الشخصي او العائلي للمسافرين والمجردة من أي طابع تجاري بمقدار 300 الف دج بدل 200 الف دج.

وقامت كذلك بتعديل المادة 169 برفع قيمة رسم التسوية الاستثنائية في المجال الجمركي والمطابقة والترقيم بخصوص المركبات المستوردة بصفة مؤقتة بسند عيور للجمارك من طرف رعايا اجانب في اطار التسهيلات واعتبارات انسانية التي تم بيعها أو ترقيمها داخل التراب الوطني والمحجوزة لعدم مطابقتها للشروط القانونية، إلى مبلغ 100 الف دج بدل 50 الف دج.

وبخصوص المواد الجديدة المدرجة، أضافت اللجنة مادة 97 مكرر تتعلق بتخصيص الحصة العائدة لصندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية مباشرة للبلديات الحدودية التابعة لنفس الولاية بالتساوي للمساهمة في تنمية الشريط الحدودي وجلب موارد مالية إضافية للبلديات الحدودية.

وتم إدراج المادة 119 مكرر والتي تنص على تحصيل الرسم من طرف متعاملي المواصلات السلكية واللاسلكية أثناء كل اقتطاع والذين يتوجب عليهم دفعه إلى قابض الضرائب التابعين له وذلك في أجل أقصاه اليوم ال20 من الشهر الذي يلي الشهر الذي تم فيه الاقتطاع، حيث يخضع هذا الرسم لقواعد التحصيل والمراقبة والعقوبات والمنازعات والتقادم المطبقة في مجال الضرائب المباشرة والرسوم المماثلة.

وأدرجت اللجنة المادة 171 مكرر 1 والتي ترخص للخزينة التكفل بالفوائد خلال فترة التأجيل وتخفيض معدل الفائدة ب100 بالمائة على القروض الممنوحة من طرف ابنوك العمومية في إطار إنجاز شطر إضافي للسكنات بصيغة البيع بالايجار من 150 الف مسكن بعنوان سنة 2021.

كما أدرجت المادة 171 مكرر 2 والتي تعفي البلدان والمناطق التي تربطها بالجزائر اتفاقيات تفضيلية من تطبيق الزيادة في الرسوم الجمركية على المنتجات.

وأقرت اللجنة كذلك إدراج المادة 183 مكرر جديدة والتي تقضي بتجميع عمليات حساب التخصيص الخاص للخزينة رقم 130-302 المعنون “صندوق الضمان للجماعات المحلية” ضمن حساب التخصيص الخاص للخزينة رقم 020-302 المعنون “الصندوق التضامن للجماعات المحلية” والذي سيصلح عنوانه ابتداء من 1 يناير 2022 “صندوق التضامن وضمان الجماعات المحلية” تعزيزا للإصلاحات الميزانياتية.

كما تم تعديل عدة مواد من حيث الشكل وإعادة صياغة أخرى، حسب التقرير التمهيدي.