انتقال طاقوي: بن عتو يتحادث مع مديرة مكتب منظمة العمل الدولية بالجزائر حول التشغيل في القطاع

الجزائر – استقبل وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، بن عتو زيان، مديرة مكتب منظمة العمل الدولية للجزائر، تونس، المغرب، ليبيا وموريتانيا، رانيا بيخازي، مرفقة بالمكلفة بالبرامج بذات المكتب، السيدة روزا بن يونس، حسبما افاد به يوم الثلاثاء بيان للوزارة.

و خلال اللقاء, الذي جرى الخميس الفارط, بحضور إطارات من الوزارة, استعرض الوزير المجهودات التي تبذلها الدولة الجزائرية, ومن خلالها قطاع الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة, في مجال التشغيل وخلق مناصب العمل, وكذا ترقية حقوق العمال وظروفهم المهنية.

و في هذا الإطار, أوضح السيد بن عتو أن قطاعه يسعى جاهدا لتحقيق أهداف التشغيل, لاسيما من خلال مشاريع تطوير الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية التي توفر فرصا معتبرة لخلق مناصب الشغل من خبراء ومسيرين وتقنيين وإداريين.

من جهتها, أشارت السيدة بيخازي أن منظمة العمل الدولية, بتشكيلتها الثلاثية (الحكومات, المستخدمين, العمال), تعمل حاليا على إعادة بعث عالم الشغل في الظرف العالمي الحالي المتميز بجائحة كوفيد-19 مع الحرص على المحافظة على مناصب الشغل, مشيرة انه يجري تداول الحديث حول مناصب الشغل “الخضراء” المرتبطة بمواجهة تحديات التغيرات المناخية والمحافظة على البيئة, لاسيما من خلال تحقيق الانتقال الطاقوي والإيكولوجي.

و حسب البيان, “تثير هذه الإشكالية جملة من التحديات على غرار إرساء نظم تشريعية واضحة والحفاظ على اليد العاملة عن طريق إعادة تكوينها وتكييف مهاراتها وكذا تحسيس الجمهور برهانات مستقبل عالم الشغل”.

وفي ذات السياق, ذكر الوزير بجملة من المجهودات التي تبذلها الجزائر في مجال التكوين, وعلى وجه الخصوص في ميادين الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة وذلك بالتعاون مع القطاعات المعنية, لاسيما التعليم العالي والبحث العلمي والتكوين والتعليم العاليين, مشيرا, للتكوين فيما بعد التدرج المتخصص الذي سينطلق بعنوان السنة الجارية لتكوين متخصصين في مجال تسيير مشاريع الطاقات المتجددة بجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا والمدرسة الوطنية العليا المتعددة التقنيات بالجزائر.

فضلا عن ذلك, أبرز الوزير “العناية التي توليها الجزائر لفئة الشباب عبر العديد من التدابير المتخذة حديثا في إطار إعادة بعث الاقتصاد الوطني, ومن جملة ذلك المشاريع التي ينفذها قطاع الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة على غرار التصنيع المحلي ومهن الخدمات ومركبي التجهيزات والمستلزمات الخاصة ببرامج تطوير الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية والتي ستسمح دون شك بخلق مناصب شغل كثيرة”.

وفي هذا الإطار, أعربت السيدة بيخازي عن استعداد الهيئة الدولية التي تمثلها في تعزيز التعاون مع الجزائر من خلال إنجاز عمليات مشتركة للتكوين والتحسيس حول الرهانات التي يعيشها العالم في مجال الشغل وبالخصوص تطوير شعب العمل في الاقتصاد الأخضر.

سونلغاز: تصدير أولى توربينات الغاز الثقيل الجزائرية نحو الشرق الأوسط

الجزائر – كشف الرئيس المدير العام للشركة الوطنية  للكهرباء و الغاز “سونلغاز”، شاهر بولخراص، يوم الثلاثاء، عن الشروع في تصدير أولى توربينات الغاز الثقيل الجزائرية من مصنع فرعه “جيات” بباتنة، غدا الأربعاء نحو بلد عربي في الشرق الأوسط.

و أكد السيد بولخراص، لدى نزوله ضيفا على الاذاعة الوطنية، تزايد الطلب على هذا النوع من المعدات من طرف شركاء من عدة دول في العالم، و هو ما سيسمح -حسبه- بخلق نسيج صناعي واعد في هذا المجال.

و أضاف بأن يتوقع أن يتم كذلك استعمال أولى توربينات مصنع “أوماش3” ببسكرة في المحطات الوطنية لإنتاج الكهرباء قبل نهاية السنة الجارية.

و كان مجمع سونلغاز قد أعلن بداية أكتوبر الماضي أن فرعه شركة “جنرال إلكتريك الجزائر للتوربينات” (جيات) قد أبرم صفقة مع زبون بالشرق الأوسط، لبيع توربينتين غازيتين لتوليد الكهرباء مع التجهيزات الملحقة بهما.

و يتعلق الأمر “ببيع دورتين مفتوحتين للإنتاج، تتكون من توربينتان غازيتان اثنتان من نوع 9F.04 ومولدين وملحقاتهما، بطاقة إجمالية تبلغ 500 ميغاواط لصالح زبون في الشرق الأوسط”.

وتمثل هذه الصفقة أول عملية تصدير لتوربينات الغاز الثقيل تتم انطلاقا من القارة الافريقية، حسب سونالغاز التي اعتبرت في بيان سابق لها أن هذه الصفقة تؤكد عزم مجمع سونلغاز على التموقع في الأسواق الإقليمية.

يذكر أن “جيات”، وهي ثمرة شركة مختلطة بين سونلغاز (51 بالمائة) و جنرال الكتريك الأمريكية (49 بالمائة) تقوم على مستوى مصنعها بعين ياقوت (ولاية باتنة) بصناعة التوربينات الغازية، التوربينات البخارية، المولدات وأنظمة التحكم، بهدف تقليل اعتماد قطاع الطاقة على الاستيراد المعدات اللازمة لإنجاز البنى التحتية الطاقوية.

بيع مباشر للبطاطا المحجوزة بـ 50 دينارًا بداية من الأربعاء

سيشرع الديوان الوطني المهني المشترك للخضر واللحوم (ONILEV) بالتنسيق مع المديرية الولائية للتجارة وترقية الصادرات لولاية الجزائر، بداية من هذا الأربعاء، في البيع المباشر للمستهلكين للبطاطا المحجوزة بسعر 50 دينارًا للكيلوغرام عبر عدة نقاط بيع بالعاصمة.

أفاد بيان لوزارة التجارة وترقية الصادرات، أنه سيتم تنظيم نقاط بيع بعدة بلديات على مستوى العاصمة و ذلك في إطار الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية لتوفير مادة البطاطا بأسعار تنافسية.
وستشمل هذه العملية اعتبارًا من اليوم، 25 بلدية هي: زرالدة، سطاوالي، سويدانية، سيدي عبد الله، الرحمانية، محالمة، عين البنيان، الشراقة، أولاد فايت، العاشور، الدويرة، رويبة، باب الزوار، المحمدية، بئر توتة، سيدي موسى، الكاليتوس، الرغاية، باب الواد، القبة (العناصر)، حسين داي وأول ماي.

الرئيس تبون يعزي في وفاة لاعب فريق جبهة التحرير الوطني المجاهد محمد سوكان

الجزائر – بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون رسالة تعزية لعائلة الفقيد المجاهد محمد سوكان، لاعب فريق جبهة التحرير الوطني لكرة القدم، الذي وافته المنية صبيحة يوم الثلاثاء عن عمر ناهز 90 سنة، مؤكدا أنه كان “صاحب فضل رفقة زملائه اللاعبين في التعريف بالقضية الجزائرية إبان ثورة التحرير المجيدة”، حسب بيان رئاسة الجمهورية.

وجاء في رسالة التعزية : “بقلب خاشع وإيمان بقضاء الله وقدره، تلقيت بحزن وألم كبيرين التحاق الأسطورة الكروية، لاعب فريق جبهة التحرير الوطني لكرة القدم، المجاهد محمد سوكان، إلى جوار ربّه.”

و أضاف رئيس الجمهورية : “وكان المغفور له بإذن الله، صاحب فضل رفقة زملائه اللاّعبين في التعريف بالقضية الجزائرية إبان ثورة التحرير المجيدة، من خلال مسيرته الكروية الحافلة في مختلف الأندية الفرنسية الكبرى، مُؤْثِرا القضية الوطنية رغم الإغراءات، إذ غادر ورفاقه، فرنسا نحو الشقيقة تونس، لتأسيس فريق جبهة التحرير الوطني سنة 1958، قصد إسماع صوت الجزائر عاليا، في المحافل الدولية في تلك الحقبة”.

وختم الرئيس تبون قائلا : “على إثر هذه الفاجعة، أسأل الله تعالى، أن يشمله برحمته ومغفرته، وأتقدم بخالص واجب العزاء والمواساة إلى عائلة الفقيد والأسرة الكروية، وأن يلهم ذويه ومحبيه جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.”.

مجلس الأمة: قوجيل يترأس اجتماعا موسعا لرؤساء المجموعات البرلمانية

الجزائر – ترأس رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، يوم الثلاثاء، اجتماعا لمكتب المجلس موسعا لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني، خصص لدراسة ومناقشة برنامج أشغال مجلس الأمة خلال الفترة المقبلة، حسب ما أورده بيان للمجلس.

وأوضح ذات المصدر أن مكتب المجلس ثمن “مخرجات الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء برئاسة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، والتي أكدت على أن مواقف الجزائر السيادية وخطابها الرسمي منبثقان بالأساس عن مكتسبات ثورة نوفمبر أو تلك التي تبغي الاستجابة لانشغالات المواطنات والمواطنين، لاسيما في جانبيها الاجتماعي والمعيشي، تكريسا وترسيخا للطابع الاجتماعي للدولة كما جاء في بيان الفاتح من نوفمبر 1954، حيث يستوجب على أجيال الاستقلال تدعيم استقلالية القرار السياسي الوطني بالعمل بنضالية أكبر من أجل التخلص من التبعية الاقتصادية وتحقيق الاستقلال الاقتصادي”.

وبهذه المناسبة، تقدم مكتب مجلس الأمة ومعه رؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني ب”أزكى التبريكات وخالص التهاني للشعب الجزائري بمناسبة إحياء الذكرى السابعة والستين لاندلاع ثورة أول نوفمبر المجيدة وأكد بأنها الذكرى التي نستعيد فيها استذكار مآثر شعبنا النضالية وملامح كفاحه المرير وبطولاته من أجل استرجاع السيادة الوطنية، منحنيا على الأرواح الطاهرة للشهداء الأبرار والمجاهدين الأخيار”.

كما هنأ مكتب مجلس الأمة الجزائريات والجزائريين ب”الطابع الشعبي لاحتفالية هذه السنة في أبرز تجليات الجزائر الجديدة التي يرسي دعائمها السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، والتي تتواءم وشعار ثورة نوفمبر الخالدة (من الشعب وإلى الشعب) في دلالة واضحة على أن نوفمبر يعود بمثله السامية لمواجهة رغبة فلول الثقافة الاستدمارية لمستعمر الأمس في العودة من جديد وبأساليب قديمة جديدة عبر خطاباتها الدعائية العدائية من خلال منابرها السياسية والإعلامية في محاولة يائسة للتغطية على جرائم الاستعمار الفرنسي التي لن تتقادم”.

من جانب آخر، وبعد دراسة الأسئلة الشفوية والكتابية المودعة لديه، قرر مكتب مجلس الأمة إحالة سبعة (7) أسئلة شفوية وأربعة (4) كتابية على الحكومة لاستيفائها الشروط القانونية المطلوبة، ناهيك عن إحالة اثني عشر (12) مشروع قانون يتضمن الموافقة على أوامر على اللجان الدائمة المختصة لدراستها وإعداد التقارير بشأنها، طبقا للمادة 33 من النظام الداخلي للمجلس.

كما تقرر، بمقتضى المادة 24 من النظام الداخلي للمجلس، إحالة مشاريع القوانين المتضمنة الموافقة على عدة أوامر على لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي، وهي:

– الأمر رقم 21-02 المؤرخ في 16 مارس سنة 2021 الذي يحدد الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد المطلوب شغلها في انتخابات البرلمان.

– الأمر رقم 21-13 المؤرخ في 31 أغسطس سنة 2021 الذي يعدل ويتمم بعض أحكام القانون رقم 11-10 المؤرخ في 22 يونيو سنة 2011 المتعلق بالبلدية.

– الأمر رقم 21-06 المؤرخ في 30 مايو سنة 2021 الذي يعدل ويتمم الأمر رقم 06-02 المؤرخ في 28 فبراير سنة 2006 والمتضمن القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين.

– الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021 والمتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

–  الأمر رقم 21-05 المؤرخ في 22 أفريل سنة 2021 الذي يعدل ويتمم بعض أحكام الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021 والمتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

– الأمر رقم 21-10 المؤرخ في 25 أغسطس سنة 2021 الذي يعدل ويتمم بعض أحكام الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021 والمتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

– الأمر قم 21-08 المؤرخ في 8 يونيو سنة 2021 الذي يعدل ويتمم الأمر رقم 66-156 المؤرخ في 8 يونيو سنة 1966 والمتضمن قانون العقوبات.

– الأمر قم 21-09 المؤرخ في 8 يونيو سنة 2021 والمتعلق بحماية المعلومات والوثائق الإدارية.

– الأمر رقم 21-11 المؤرخ في 25 أغسطس سنة 2021 الذي يتمم الأمر رقم 66-155 المؤرخ في 8 يونيو سنة 1966 والمتضمن قانون الإجراءات الجزائية.

كما تمت، وفق ذات المصدر، وطبقا للمادة 25 للنظام الداخلي لمجلس الأمة، إحالة مشروع القانون المتضمن الموافقة على الأمر رقم 21-07 المؤرخ في 8 يونيو سنة 2021 المتضمن قانون المالية التكميلي لسنة 2021 على لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية.

وعملا بأحكام المادة 31 من النظام الداخلي للمجلس، تمت إحالة مشروعي القانونين المتضمنين الموافقة على الأمرين التاليين على لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني وهما:

– مشروع قانون يتضمن الموافقة على الأمر رقم 21-12 المؤرخ في 25 أغسطس سنة 2021 والمتعلق بالتدابير الاستثنائية لفائدة المستخدمين والأشخاص غير الأجراء الذين يمارسون نشاطا لحسابهم الخاص، المدينين باشتراكات الضمان الاجتماعي.

 – الأمر رقم 21-04 المؤرخ في 18 أفريل سنة 2021 الذي يعدل ويتمم الأمر رقم 76-106 المؤرخ في 9 ديسمبر سنة 1976 والمتضمن قانون المعاشات العسكرية.

 وفي هذا الصدد، ستستمع لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي إلى وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وكذا إلى وزيرة العلاقات مع البرلمان، ممثلة للحكومة، صبيحة هذا الأربعاء 3 نوفمبر، وإلى وزير العدل حافظ الأختام خلال الفترة المسائية من نفس اليوم.

أما لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية فستستمع إلى وزير الصناعة، ممثلا للحكومة، مساء يوم الأربعاء 3 نوفمبر حول مشروع القانون المتضمن الموافقة على الأمر رقم 21-07 المؤرخ في 8 يونيو سنة 2021 المتضمن قانون المالية التكميلي لسنة 2021، في حين ستستمع لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني إلى وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ظهيرة يوم الخميس 4 نوفمبر وكذا إلى وزيرة العلاقات مع البرلمان، ممثلة للحكومة، ابتداء من الساعة الرابعة (16سا) مساء، يضيف البيان.