المناضل والمقاوم الصحراوي أمهمد دليل زيو في ذمة الله

المناضل والمقاوم الصحراوي أمهمد دليل زيو في ذمة الله

الشهيد الحافظ – انتقل الى رحمة الله يوم الأحد المناضل والمقاوم الصحراوي الكبير أمهمد دليل زيو.

وفي بيان لها نعت الرئاسة الصحراوية الراحل، وأشادت بمسيرته الحافلة بالعطاء دفاعا عن الوطن، معبرة عن تعازيها الخالصة لعائلة الفقيد وللشعب الصحراوي قاطبة.

ينتمي المرحوم امهمد زيو، المزداد سنة 1936 بمنطقة تيرس، إلى الرعيل الأول الذي قاوم التغلغل الاستعماري الإسباني الفرنسي في الصحراء الغربية.

وحافظ على جذوة المقاومة الوطنية متقدة إلى أن شارك في انتفاضة الزملة التاريخية في 17 يونيو 1970 ثم في التحضير لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب واندلاع الكفاح المسلح في شهر ماي 1973، وهو الدرب الذي سار عليه بكل تفاني وإخلاص.

كانت للمناضل امهمد زيو مساهمة فعالة في تنظيم ملتقى الوحدة الوطنية في 12 اكتوبر 1975 بعين بنتيلي والحشد له ولعب دورا بارزا في تأسيس المجلس الوطني الصحراوي المؤقت حيث كان أول رئيس له.

كما ساهم فيإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بتاريخ 27 فبراير 1976 وكان عضوا في تشكيلاتها الحكومية الأولى كوزير للعدل، وظل مستشارا لدى رئاسة الجمهورية لسنوات طويلة.

وقد شارك المرحوم في العديد من الوفود الوازنة وساهم في لقاءات هامة جمعت قيادة الجبهة الشعبية بقادة بارزين في المنطقة.

وكان امهمد زيو مرجعية تاريخية وخزان خبرة و من الرجالات الداعين إلى وحدة الصف والتضحية في سبيل التحرير.

سكنات “عدل”: زيادة الأسعار أمر غير وارد

سكنات “عدل”: زيادة الأسعار أمر غير وارد

الجزائر- أكد وزير السكن والعمران والمدينة, طارق بلعريبي في تصريحات صحفية نشرت اليوم الأحد أن زيادة أسعار سكنات البيع بالإيجار “عدل” أمر غير وارد.

وصرح السيد بلعربي في لقاء صحفي مع جريدة “الخبر” أنه “ليس هناك في عقد الكراء ولا في المعاملات الالكترونية أو كيفية تسديد الاشطر أي زيادة.. ولا في سعر الشقق السكنية”.

ونفى بذلك الوزير الشائعات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي عقب صدور مرسوم في الجريدة الرسمية يحدد الشكل الجديد لعقد الايجار الخاص بسكنات عدل, والذي جاء فيه أن “ثمن السكن قابل للمراجعة بالنسبة للمستأجر المستفيد صاحب طلب مسجل في 2013”.

وفي هذا الإطار, أن هذا المرسوم جاء بالنظر لكون “العقد القديم الخاص ببرنامج 2001 لم يعد يفي بالغرض بالنسبة لوكالة عدل والمكتتبين والمستفيدين معا”.

ولتحيين العقود تعاونت وكالة عدل مع الغرفة الوطنية للموثقين لوضع نموذج الجديد للعقد, حسب الوزير الذي أضاف في هذا السياق : “نطمئن المستفيدين والمكتتبين خاصة بعد حملة التضليل التي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي أنه لا يوجد في عدل لحد الان أي حديث عن زيادة في قيمة الاعباء الشهرية ولا في اسعار السكنات.. كل ما حدث هو تحيين العقود وبنودها, والوثيقة الجديدة تحمي حقوق الجميع”.

وسيتم الشروع في تطبيق هذه العقود الجديدة انطلاقا من عملية التوزيع المرتقبة في الفاتح من نوفمبر القادم.

وبهذا الخصوص, كشف السيد بلعريبي أنه سيجري تسليم سكنات البيع بالإيجار في 15 ولاية قبل نهاية العام الحالي “ثم العدد نفسه في 2022 من أجل غلق ملف برنامج عدل 2 بشكل نهائي”.

وحول القرار الذي صدر مؤخرا بمجلس الوزراء والمتعلق بتخفيض 10 بالمائة من سعر السكنات لمن يرغب في الدفع المسبق لقيمة السكن, أوضح الوزير أنه يخص القاطنين وكذا المكتتبين على حد سواء أي المستفيدين القدماء والجدد, معتبرا أن هذه النسبة “جد محفزة”.

وردا عن سؤال متعلق بالتعليمة الوزارية المشتركة لتمليك السكنات لقاطنيها بعد أكثر من 20 سنة من استلامها التي صدرت مؤخرا, قال الوزير أن تطبيق هذه التعليمة سيسمح بتسوية 80 بالمائة من السكنات التي لا يحوز اصحابها على عقود الملكية مضيفا أن عمليات التسوية ستشمل ايضا التجهيزات والمرافق العمومية.

وقال في هذا الاطار ان عملية التسوية ستمس ملايين السكنات بمختلف الصيغ سواء البيع بالإيجار التابعة لسكنات عدل ودواوين الترقية والتسيير العقاري والشركة الوطنية العقارية والسكن التساهمي أو المدعم والسكن الريفي بالإضافة إلى المرافق العمومية مثل المدارس.

وكشف أن هذه التعليمة حددت مهلة 60 يوما لإنجاز واستكمال كل المراحل من أجل حصر العقارات والمساكن المعنية وتمليكها لأصحابها مضيفا أنه ستتم حملة شرح وطنية لهذا الإجراء لإبراز مزاياه للمواطنين الراغبين في الاستفادة منه.

السعودية : السماح بأداء الصلاة في المسجد الحرام من دون تباعد اجتماعي

السعودية : السماح بأداء الصلاة في المسجد الحرام من دون تباعد اجتماعي

مكة المكرمة – أدّى المسلمون في المسجد الحرام بمكة المكرمة اليوم الأحد ، أول صلاة من دون تباعد اجتماعي منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/ قبل نحو عام ونصف و ذلك مع بدء المملكة العربية السعودية تخفيف الإجراءات الاحترازية المرتبطة بمكافحة الوباء.

وذكرت وكالة الانباء السعودية أن المسجد الحرام شهد فجر اليوم ، توافد أعداد كبيرة من المصلين والمعتمرين بعد الموافقة على تخفيف الاجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا ، وإلغاء التباعد الجسدي والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام.

وأظهرت لقطات مصورة نشرتها وسائل إعلام رسمية ، عملية إزالة ملصقات التباعد داخل أروقة المسجد وساحاته ومرافقه ، قبل أن يصطف المصلون جنبا الى جنب استجابة لتنبيه إمام المسجد الحرام على الاستواء و التقارب ليؤدوا صلاة الفجر.

وأكد مساعد الرئيس العام المكلف وكيل شؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد، الجاهزية التامة لاستقبال المعتمرين والمصلين في المسجد الحرام بكامل الطاقة الاستيعابية في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية ، مضيفا أنه تم تجنيد كامل الطاقات البشرية والآلية لتنفيذ خطة العودة الكاملة ، و تسخير منظومة متكاملة من الإمكانيات والخدمات للمحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام ، وتسهيل مناسكهم وعباداتهم في أجواء روحانية وآمنة ومطمئنة.

وشدد المحيميد على ضرورة التقيد من جميع القاصدين بالتعليمات والتوجيهات الصادرة من الجهات المعنية بمكافحة فيروس كورونا المستجد وإنفاذها عبر الالتزام بارتداء الكمامة في جميع الأوقات داخل المسجد الحرام، وحجز المواعيد للعمرة والصلاة من خلال التطبيقات الإلكترونية الرسمية ” اعتمرنا، توكلنا” ضمانا لسلامة الجميع.

وكانت السعودية أغلقت المسجد الحرام في مارس 2020 ، ثم أعادت فتحه أمام الحجاج في ظل إجراءات صارمة في يوليو الماضي، قبل أن تسمح بعد ثلاثة أشهر لعموم المسلمين بالصلاة فيه إنما بطاقة استيعابية محدودة وبتباعد أثناء الصلوات.

والأحد عاد المسجد الحرام ، قبلة المسلمين ، ليستقبل المصلين بكامل طاقته الاستيعابية ومن دون أي تباعد ، رغم أن وضع الكمامة لا يزال الزاميا ، كما أن لمس الكعبة في وسط ساحة المسجد كما كان معمولا به قبل ظهور الفيروس ، لا يزال محظورا.

وقررت السعودية اليوم ، تخفيف إجراءات مكافحة كورونا ، مع انخفاض معدل الإصابات اليومي بالفيروس ، بما يشمل عدم الزامية ارتداء الكمامة في الأماكن العامة وعودة الملاعب الرياضية لاستقبال المشجعين المحصنين من الفيروس بكامل طاقتها الاستيعابية.

وسجّلت المملكة منذ بداية ظهور الفيروس نحو 547 ألف إصابة بينها 8760 حالة وفاة.

 الجيش الصحراوي يستهدف مواقع قوات الاحتلال المغربي في عدة قطاعات

 الجيش الصحراوي يستهدف مواقع قوات الاحتلال المغربي في عدة قطاعات

شنت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، هجمات مركزة استهدفت من خلالها تخندقات قوات الاحتلال المغربية بقطاعات المحبس، الفرسية، البكاري وأم أدريكة، حسب البيان العسكري رقم 340 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية.

وجاء في البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (واص): أن “مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي استهدفت بقصفها جنود الاحتلال بمنطقة أميطير لمخينزة وبالتحديد مقر قيادة الفيلق 43 بقطاع المحبس” .

وأضاف أن “مفارز أخرى ركزت هجماتها على تخندقات جنود الاحتلال بالقاعدة 16 بمنطقة روس أوديات شديدة بقطاع الفرسية، فيما استهدفت مفارز أخرى تمركزات جنود الاحتلال بالقاعدة 02 بمنطقة أم الدكن بقطاع البكاري” .

وأشار ذات البيان إلى أن “مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي، استهدف القاعدة 02 بمنطقة العايديات بقطاع الكلتة، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة”.

فيما ركزت وحدات متقدمة من الجيش هجماتها على جنود وتخندقات الاحتلال بمنطقة التواجيل بقطاع أم ادريكة، يضيف البيان.

ويؤكد البيان أن “هجمات الجيش الصحراوي تستمر على تخندقات قوات العدو المغربي على طول جدار الذل والعار، مخلفة خسائر في الأرواح والمعدات”.

غوغل تحذر من زيادة عمليات القرصنة الإلكترونية

غوغل تحذر من زيادة عمليات القرصنة الإلكترونية

حذرت شركة غوغل من زيادة عمليات القرصنة الإلكترونية، بما في ذلك هجمات استهدفت جامعة بريطانية، حسبما ذكرت صحيفة (الغارديان).

وقالت مجموعة البحث التابعة لغوغل، إنها أرسلت إلى حد الآن أكثر من 50 ألف تحذير لأصحاب حسابات بأنهم كانوا هدفا لمحاولات اختراق.

وأضافت في مدونة إن هذا يمثل زيادة بمقدار الثلث عن نفس الفترة من العام الماضى، مع ارتفاع منسوب إلى مجموعة قرصنة روسية تعرف باسم APT28 ، أو Fancy Bear.

وفى هجوم حدث أوائل عام 2021 ، هاجمت مجموعة “APT35 “موقع إلكتروني تابع لجامعة بريطانية باستخدام تقنية تتضمن توجيه المستخدمين إلى صفحة ويب مخترقة، حيث تم تشجيعهم على تسجيل الدخول عبر مزود خدمة البريد الإلكتروني الخاص بهم من أجل عرض ندوة عبر الإنترنت.

وأشارت الصحيفة إلى أن غوغل لم تذكر اسم الجامعة البريطانية التي اخترقت ولكن في يوليوز تم الإبلاغ عن استهداف كلية الدراسات الشرقية والأفريقية بجامعة لندن من قبل “APT35 “في أوائل عام 2021.

وبحسب التقرير، بدأ الهجوم برسالة بريد إلكتروني مزيفة بدعوة لحضور ندوة عبر الإنترنت، الأمر الذي تبعه سلسلة من التفاعلات التي أدت إلى صفحة وهمية على موقع إذاعة الجامعة خدعت الضحايا لتسليم أسماء مستخدمي البريد الإلكتروني وكلمات المرور الخاصة بهم، وقال المسؤولين إن الهجوم لم يصل إلى معلومات أو بيانات شخصية.