فنيش يشارك بمابوتو في أشغال الندوة الدولية الثالثة لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الافريقية

فنيش يشارك بمابوتو في أشغال الندوة الدولية الثالثة لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الافريقية

 الجزائر- يشارك رئيس المجلس الدستوري, كمال فنيش, في أشغال الندوة الدولية الثالثة لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الافريقية التي ستنظم يومي 14 و15 أكتوبر بعاصمة الموزمبيق مابوتو, حسب ما اليوم الأربعاء للمجلس.

وأوضح البيان أن السيد فنيش سيلقي أثناء هذه الندوة التي سيترأس افتتاحها رئيس الموزمبيق فيليب جاسينتو نيوزي, مداخلة يعرض من خلالها “المراحل الأساسية للتجربة الجزائرية مع إبراز “رقابة القاضي في المسار الانتخابي”.

وسيغتنم السيد فنيش هذه الفرصة “للتطرق إلى التعديل الدستوري في 1 نوفمبر 2020 الذي بادر به رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, كونه يشكل حجر الأساس الذي يستند عليه مشروع الجزائر الجديدة وآثاره على القانون الانتخابي والانتخابات المحلية المقبلة باعتبارها المرحلة الأخيرة لدعم بناء مؤسسات الدولة الجزائرية”.

وستعقد الندوة حضوريا بالنسبة لأعضاء مكتب مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الافريقية الذي يضم 11 هيئة دستورية إفريقية بما فيها الجزائر وافتراضيا بالنسبة للمشاركين الآخرين, يضيف ذات المصدر, موضحا أنه سيتم التطرق خلال اللقاء “إلى سلسلة من المواضيع ذات الصلة بالشفافية والنزاهة والشمولية للقضاء الانتخابي”.

وعلى هامش أشغال الندوة, “سيتحادث السيد فنيش مع رئيسة المجلس الدستوري الموزمبيقي السيدة لوسيا دا لوز ريبيرو ومع العديد من نظرائه الافريقيين ومختلف الهيئات القارية حول العلاقات الثنائية وغيرها من المسائل ذات الاهتمام المشترك

الجزائر تفند التمويل المزعوم لميليشيات في مالي

الجزائر تفند التمويل المزعوم لميليشيات في مالي

الجزائر- فند الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية اليوم الأربعاء الادعاءات التي تداولتها وسيلة إعلام أجنبية حول “تمويل مزعوم من قبل الجزائر لميليشيات بمالي”.

وفي تصريح لوسائل إعلام جزائرية، أكد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية أن “هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة” وقد صدرت عن “وسيلة إعلامية معروفة بولائها لمصالح المديرية العامة للأمن الخارجي التابعة للاستخبارات الفرنسية لتي يقودها السفير السابق بالجزائر، برنار إيميي”.

وأردف بالقول أن “الأمر يتعلق بتلاعب فاضح و مشين من طرف عرابي بلد جار والذين يتحكمون في دمية بائسة تنشر في أعمدة مدونة خاصة بالمرتزقة”.

الجزائر تحتضن في مارس المقبل أشغال جمعية شركات الكهرباء الافريقية

الجزائر تحتضن في مارس المقبل أشغال جمعية شركات الكهرباء الافريقية

الجزائر- ستحتضن الجزائر في شهر مارس المقبل أشغال جمعية شركات الكهرباء الافريقية, حسبما افاد به اليوم الاربعاء بيان لمجمع سونلغاز.

وأوضح البيان انه تم اتخاذ هذا القرار “بالإجماع” من قبل أعضاء جمعية شركات الكهرباء الافريقية خلال اجتماعهم المنعقد أمس الثلاثاء بمدينة سالي السنغالية بمشاركة الرئيس المدير العام لسونلغاز شاهر بولخراص.

كما تم على هامش هذا الاجتماع, تنظيم اجتماعات”فردية” بين مسؤولي سونلغاز, ونظرائهم من شركات الكهرباء بالسنغالي وساحل العاج وأنغولا, وفق ذات البيان.

تخصيص مليار دينار لتمويل المؤسسات الناشئة

تخصيص مليار دينار لتمويل المؤسسات الناشئة

أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد، اليوم الأربعاء، بقسنطينة أنّ صندوقا بقيمة مليار دينار تمّ تخصيصه لتمويل المؤسسات الناشئة.

برسم ندوة صحفية عقدها على هامش افتتاح الندوة الجهوية حول المؤسسات الناشئة التي احتضنتها قاعة أحمد باي، أفاد المهدي وليد أنّ المبلغ “مرشح للزيادة وذلك وفقا للاحتياجات والطلبات”، وأشار إلى أنّ تمويل المؤسسات الناشئة لا يخضع للمسعى “التقليدي”، على غرار ذلك المطبّق في إطار أجهزة دعم التشغيل، مشيرًا إلى أنّ هذا التمويل يدخل في رأس مال المؤسسة الناشئة لمدة ست سنوات.

وأضاف أنّ هذا التمويل الموجه للمؤسسات الناشئة يتم “حالة بحالة” ويشترط أن تتوفر الشركة المبتكرة على وسم ومخطط أعمال وتقرير محاسبي، وبعد أن أبرز أهمية المرونة في دعم المؤسسات الناشئة، تطرق الوزير المنتدب إلى التمويل المشترك (صندوق وبنوك) كوسيلة بإمكانها مرافقة المؤسسات المبتكرة.

في السياق ذاته، أكّد المهدي وليد أنّ الدولة تشجع على تمويل المؤسسات الناشئة عن طريق صناديق استثمارية دولية.

وتهدف الندوة الجهوية حول المؤسسات الناشئة “قسنطينة ديسرابت” التي احتضنتها قاعة أحمد باي إلى تنشيط النظام البيئي للابتكار على مستوى شرق البلاد.

وكان المهدي وليد رفقة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان والصناعة الصيدلانية عبد الرحمان لطفي جمال بن باحمد والرقمنة والإحصائيات حسين شرحبيل، بالإضافة إلى الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة نسيم ضيافات، كما شارك في هذه الندوة الجهوية على الخصوص ولاة بشرق البلاد، إضافة إلى حملة مشاريع مبتكرة وخبراء في التكنولوجيا والطلبة.

البترول الجزائري يرتفع بـ 80ر2 دولار في سبتمبر الماضي

البترول الجزائري يرتفع بـ 80ر2 دولار في سبتمبر الماضي

سجلت أسعار الخام المرجعي الجزائري، “صحارى بلاند” ارتفاعا بـ 2.80 دولار في شهر سبتمبر الأخير، و ذلك راجع خاصة الى الأساسيات القوية للسوق البترولية، و انتعاش معتبر للأسواق، حسبما اكدته منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبيب) في تقريريها الشهري الذي نشر هذا الأربعاء.

واوضح ذات المصدر، ان المتوسط الشهري لسعر الخام الجزائري قد انتقل من 71.05 دولار للبرميل في شهر أوت الأخير إلى 73.85 دولار في سبتمبر، أي بارتفاع بنسبة 3.9 %.

و تم تحديد سعر الخام الجزائري، حسب أسعار البرنت، الخام المرجعي لبحر الشمال المتداول في سوق لندن بعلاوة إضافية لخصائصه الفيزيائية و الكيميائية التي تفضلها مصانع التكرير.

و أضاف تقرير اوبيك، أن ارتفاع سعر صحارى بلاند الجزائري، جاء في ظرف يتميز بارتفاع أسعار الخام في السوق العالمية خلال شهر سبتمبر وذلك راجع خاصة إلى أساسيات قوية للسوق البترولية، و مؤشرات عن انتعاش الطلب على النفط في اسيا بسبب تحسن الوضع المرتبط بوباء كوفيد-19.

كما أسهمت الاضطرابات في التموين في عديد مناطق العالم جراء التوقفات المبرمجة و غير المتوقعة بما في ذلك في خليج المكسيك بعد إعصار إيدا، هي الأخرى في ارتفاع الأسعار –يضيف ذات المصدر- و عليه -يضيف المصدر- فان متوسط سعر سلة اوبيك قد ارتفع بـ 3.55 دولار (5.0 +%) مقارنة بشهر أوت، ليستقر عند 73.88 دولار للبرميل.

كما أكدت المنظمة انه منذ مطلع السنة، سجل متوسط سعر سلة اوبيك ارتفاعا بــ 26.21 دولار (64.85+% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية) بمتوسط 66.83 دولار للبرميل.

كما أشارت الوثيقة ذاتها إلى أن إنتاج الجزائر في شهر سبتمبر الأخير قد بلغ 937.000 برميل في اليوم أي بارتفاع بـ 16.000 برميل مقارنة بمتوسط إنتاج أوت (921.000 مليون برميل في اليوم).

أما بلدان اوبيك فقد أنتجوا 27.328 مليون برميل في اليوم في شهر سبتمبر، مقابل 26.842 مليون برميل في اليوم خلال أوت، مسجلة ارتفاعا بـ 486.000 برميل في اليوم -حسب مصادر ثانوية-.

وفيما يخص الطلب العالمي على النفط، فان اوبيك كانت تتوقع ارتفاعا ب5.8 مليون برميل في اليوم في سنة 2021 الا ان هذا التوقع قد خفض مقارنة بتوقعات السنة الماضية (5.96 مليون برميل في اليوم).

و أضاف تقرير اوبيك ان هذه “المراجعة نحو الخفض راجع أساسا إلى معطيات حقيقية دون توقعات الفصول الثلاثة الأولى من هذه السنة، رغم فرضيات خاصة بالطلب المعتبر على البترول خلال الثلاثي الأخير من السنة و الذي سيتعزز بسبب الارتفاع الموسمي للطلب على وفود البتروكيماويات و التدفئة و التغير الكبير للغاز الطبيعي للمنتجات البترولية بسبب الأسعار المرتفعة.