الجزائر – دشن أمس الاثنين بالجزائر العاصمة معرض للصور للفنان جيسون أودي حول الأعمال المعمارية التي صممها المهندس المعماري البرازيلي أوسكارنيميير والمنجزة بالجزائر نهاية الستينيات.

و يبرز المعرض الذي يحمل عنوان “أوسكار نيميير, الجزائر و الهندسة المعمارية في الثورة” المنظم بالمتحف الوطني “باردو” ستة أعمال للمهندس المعماري البرازيلي و المنجزة بالجزائر ما بين 1968 و 1978 إضافة إلى رسومات تخطيطية خاصة بمشاريع.

و تدفعنا صور جيسون أودي الى اكتشاف أعمال نيميير الذي صمم جامعة “منتوري” بقسنطينة (1969-1972) وجامعة هواري بومدين للعلوم و التكنولوجيا (1972-1974) و القاعة متعددة الرياضات بالمركز الأولمبي بالجزائر العاصمة (القاعة البيضاوية بالمركب الاولمبي محمد بوضياف) و الكلية متعددة التقنيات للهندسة المعمارية و العمران.

و اعتبر محافظ المعرض, رحيش عبد الحميد أن أعمال أوسكار نيميير في الجزائر تعد في الحقيقة “غير معروفة بشكل كاف” غير أن جامعة منتوري بقسنطينة تبقى احدى “انجازاته الرائدة” خارج البرازيل.

كما أكد يقول أن جامعة  قسنطينة تضم عدة مبان متجمعة حول ساحة بينما يعلو قاعة المحاضرات حجاب خرساني متكون من “جناحين يبديان معلقين”.

أما جامعة باب الزوار بضواحي العاصمة فإنها تتكون من عشرات المباني البارزة و المنحنية حسب محافظ المعرض الذي ذكر بأن نيميير كان يكن “حبا كبيرا” للجزائر.

و في كلمة له, اشاد سفير جمهورية البرازيل بالجزائر, فلافيو ماريغا بتنظيم هذا المعرض حول أعمال أوسكار نيميير و هو مشروع انطلق قبل عامين.

و أقام المصور جيسون أودي في الجزائر سنة 2013 للتقصي و البحث حول هذا التراث المعماري “العصري” علما أن صوره حول أعمال أوسكار نيميير عرضت بالعديد من المعارض الفنية حول العالم.

جدير بالذكر أن معرض “أوسكار نيميير, الجزائر والهندسة المعمارية في الثورة” الذي نظمته وزارة الثقافة والفنون بالشراكة مع سفارة البرازيل في الجزائر مستمر الى غاية 5 يوليو القادم.

وكـالة الأنباء الجزائرية

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin