الجزائر- يتميز برنامج الايام الثقافية الجزائرية المنظم بإربد (شمال العاصمة الاردنية عمان) يومي 22 و 23 يونيو الجاري, بعديد المعارض و الحفلات الموسيقية و اللقاءات الادبية و الشعرية تنشطها ثلة من الفنانين والكتاب الجزائريين و ذلك في اطار تظاهرة  “إربد, عاصمة الثقافة العربية 2022”.

وقد تم تدشين المشاركة الجزائرية اليوم الاربعاء, عبر معرض حول الخط العربي و آخر للرسامة نجوى سراع, الذي يهدف الى كشف اسرار مدينة سيفار الواقعة بمنطقة الطاسيلي ناجر.

كما سيتم خلال اليوم الاول تقديم عروض غنائية من مختلف طبوع التراث الموسيقي الجزائري من تنشيط كل من فنانة الطابع الاندلسي, ليلى بورصالي, و مغني الراي, حكيم صالحي, و صوت الاوراس الاشم, نادية قرفي.

اما المدينة العريقة لام قيس فستحتضن يوم غد الخميس لقاء ادبيا ينشطه الكاتب عبد الوهاب عيساوي, و الشاعرة, سمية محانش, و ذلك في اطار نفس زخم الحضور الجزائري في هذه التظاهرة الثقافية العربية الهامة.

وكـالة الأنباء الجزائرية

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin