يواجه المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، نظيره الإيراني هذا الأحد بالدوحة على الساعة 19:00 بتوقيت الجزائر، في مباراة ودية تحضيرية ستكون بمثابة اختبار حقيقي للتشكيلة الوطنية أياما معدودة بعد بدايته الموفقة في تصفيات كاس افريقيا للأمم 2023 بتوقيعه لفوزين متتاليين.

المنتخب الوطني الذي نجح في استعادة نغمة الفوز بعد شهرين من الإقصاء المر من مباريات السد لمونديال 2022 بتسجيله لانتصارين على حساب اوغندا (2-0) بملعب 5 جويلية الأولمبي وامام تنزانيا (2-0) في دار السلام في تصفيات كاس افريقيا للأمم 2023، سيسعى إلي تأكيد هذه الاستفاقة بمناسبة المواجهة الودية أمام نظيره الايراني احد ممثلي القارة الاسيوية في نهائيات كاس العالم 2022 بقطر.

وفي غياب الثلاثي اسلام سليماني الهداف التاريخي “للخضر” والحارس رايس مبولحي والمدافع عيسى ماندي الذي قرر المدرب الوطني جمال بلماضي تسريحهم مباشرة بعد مواجهة تنزانيا يوم الاربعاء، من المتوقع ان يظهر المنتخب الوطني بتشكيلة مغايرة امام ايران.

مباراة يوم الاحد امام ايران التي تحتل الصف ال 21 في الترتيب العالمي للفيفا، ستكون فرصة للمدرب الوطني لإقحام العناصر الجديدة التي لم تتح لها الفرصة للظهور في الخرجتين السابقتين امام اوغندا وتنزانيا.

وشدد المدرب الوطني في وقت سابق على اهمية خوض مباراة ودية بمناسبة نافذة الفيفا لشهر جوان حتى يتسنى له معاينة اللاعبين الجدد سيما وانه من ضمن سبعة عناصر جديدة تم استدعاؤهم فان الثنائي بلال براهيمي (اولمبي نيس) ورياض بن عياد (وفاق سطيف) فقط الذي شارك في اللقاءين الاولين امام اوغندا وتنزانيا.

وستكون هذه المرة الفرصة سانحة لكل من الحارس ماندريا وزدادكة وعمراني وقادري لتوقيع مشاركتهم الأولى ضمن التشكيلة الوطنية أمام منافس قوي لم يتجرع سوى هزيمة واحدة في مواجهاته ال 17 الاخيرة في مختلف المنافسات مسجلا 39 هداف مقابل 6 اهداف فقط دخلت شباكه.

وسيغيب عن مواجهة  هذا الأحد كل من هشام بوداوي وسفيان بن دبكة بسبب الإصابة.

يذكر ان آخر مواجهة بين المنتخبين الجزائري والايراني تعود الى 27 مارس 2018 بمدينة غراز النمساوية وهي المباراة التي عادت فيها الغلبة للإيرانيين بنتيجة 2-1.

وسبق للمنتخبين ان تقابلا في السابق في العديد من المناسبات. ففي سنة 1991 واجهت الجزائر منافستها ايران في اطار الكاس الافرو-اسيوية حيث فاز الايرانيون في لقاء الذهاب الذي جرى يوم 27 سبتمبر 1991 بطهران بنتيجة 2-1 قبل ان يتفوق الخضر في لقاء الاياب (1-0) مما سمح “للخضر” بقيادة عبد الحميد كرمالي من التتويج باللقب.

كما التقى الفريقان في 30 جوان 1981 بملعب 5 جويلية في مواجهة ودية فاز بها المنتخب الجزائري بنتيجة (1-0).
يذكر ان المنتخب الايراني الذي يشرف عليه المدرب الكرواتي دراغان سكوسيش سيشارك في مونديال 2022 في المجموعة الثانية رفقة كل من انجلترا والولايات المتحدة الامريكية وبلاد الغال.

من جهتهم سيستأنف رفاق القائد رياض محرز تصفيات كاس افريقيا للأمم 2023 في سبتمبر المقبل بمواجهة النيجر ذهابا وايابا.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin