الجزائر – حازت رواية “الحب في زمن الأوغاد” للكاتب الجزائري انور بن مالك، على الجائزة الكبرى بباريس و هي جائزة ادبية تمنح مكافاة لعمل خيالي باللغة الفرنسية، حسبما افاد به ناشره بالجزائر.

و تتناول رواية “الحب في زمن الاوغاد” التي صدرت عن دار نشر القصبة، والتي تم عرضها بمناسبة صالون الجزائر الدولي للكتاب (24 مارس – 2 ابريل)، قصة حب في احدى “الاماكن المعروفة باللاتسامح الديني و الحرب الدائمة و الطغيان الدموي”، حسب ناشر الرواية.

للتذكير ان انور بن مالك الذي الف زهاء ثلاثين عملا ادبيا، هو جامعي و مختص في الرياضيات، وقد امضى اولى اعماله الشعرية في سنة 1984 تحت عنوان “مواكب الصبر النافذ”، و حاز على جائزة رشيد ميموني سنة 1999 عن روايته “العاشقان المنفصلان” التي ترجمت الى عشر لغات قبل ان يتحصل على عديد الجوائز بفرنسا وبلجيكا عن عمله “ابن الشعب العتيق” في سنة 2000.

تجدر الاشارة الى ان الجائزة الكبرى للخيال التي تنظمها منذ سنة 2017 مؤسسة الادباء و هي مؤسسة خاصة تكافئ الاعمال الادبية الخيالية (رواية، قصة، و اقصوصة) لكاتب فرنسي او فرانكوفوني، و تمنح في شهر يونيو من كل سنة.

وكـالة الأنباء الجزائرية

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin