تحادث وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي، المنعقد بداكار، مع نظيره من جمهورية مالي، السيد عبد اللاي ديوب، حيث تناول الجانبان عدد من النقاط المدرجة في جدول أعمال الاجتماع الوزاري إضافة إلى مسائل ثنائية وجهوية ذات الاهتمام المشترك، حسب بيان للخارجية.

واستعرض وزير الخارجية المالي آخر مستجدات الوضع السياسي في بلاده -يضيف المصدر- وكذا الجهود التي تبذلها السلطات المالية لتنفيذ اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر، ومساعيها لتجاوز المرحلة الانتقالية في أحسن الظروف مما يسهل تنظيم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة. بهذه المناسبة، جدد الوزير ديوب امتنان وتقدير بلاده لدعم الجزائر ومرافقتها لمالي قصد تجاوز هذه المرحلة الصعبة.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin