بلغراد (صربيا) – اختتمت يوم الثلاثاء، بالعاصمة الصربية بلغراد اشغال الاجتماع رفيع المستوى لاحياء الذكرى الستين لانعقاد المؤتمر التأسيسي لحركة عدم الانحياز، بالتاكيد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وبناء دولته المستقلة على ارضه.

وأكد البيان، الذي أعدته أذربيجان بصفتها رئيسة الحركة،على “حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة على أرضه، وإدانة ممارسات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني”.

كما أدانت حركة عدم الانحياز، “الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الدول الغربية على بعض دول الحركة”.

وطالب البيان، الدول الغربية بالتراجع عن تلك الإجراءات، وعدم الاستمرار بفرضها “كونها تؤذي شعوب الدول النامية وتحول دون ممارستهم لحقهم في التنمية”.

وطالب البيان “بالمساواة بين جميع الدول في الحق بالحصول على اللقاح المضاد لوباء كوفيد-19، وعدم التمييز بين الدول الغنية والفقيرة بما يضر التصدي الشامل لهذه الجائحة”.

وأشرفت صربيا على تنظيم اجتماع دول عدم الانحياز بالتنسيق مع دولة أذربيجان، يومي 11 و12 اكتوبر، بمشاركة 120 وفدا وستة رؤساء دول وحكومات و 50 وزيرا بالإضافة إلى ضيوف وممثلين عن المنظمات الدولية والاقليمية.