جدد رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، هذا الأحد بالجزائر العاصمة، لدى استقباله رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح عيسى، التأكيد على تضامن الجزائر ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأوضح بيان للمجلس أن السيد قوجيل “عاود التأكيد على تضامن الجزائر ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي من أجل استعادة الأمن والاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية ووضع حد نهائي للأزمة في هذا البلد الجار والشقيق”.

كما أبرز رئيس مجلس الأمة بأن هذا الموقف يترجم “المقاربة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خلال مشاركته في مؤتمر برلين العام 2020، حيث أكد عليها في مختلف المناسبات والمحطات..

وتم تكريسها مؤخرا بمناسبة احتضان الجزائر للاجتماع الوزاري لدول جوار ليبيا يومي 30 و31 أوت الماضي”.

بدوره، أعرب عقيلة صالح عن “امتنانه وتقديره لموقف الجزائر المبني على علاقاتها الطيبة مع كل الأطراف في ليبيا، فضلا عن الدور الذي تلعبه الجزائر من أجل إنجاح العملية الديمقراطية في ليبيا وكذا في سبيل تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف الليبية”، مؤكدا “ثقل الجزائر في المنطقة ووزنها على الصعيد الجهوي، الاقليمي، القاري والدولي”.

كما شكلت هذه المحادثات-يضيف البيان- سانحة تطرقا من خلالها الجانبان إلى “العلاقات الثنائية التاريخية، إلى جانب الوضع الإقليمي والجهوي والتحديات القادمة التي تنتظرها الشقيقة ليبيا في أفق إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في الأشهر القليلة المقبلة”.

من جهة أخرى، سمح هذا اللقاء “بتناول راهن العلاقات البرلمانية البينية والتأكيد على إرادة الجانبين على تطويرها وتعزيز سنة التشاور وتبادل الوفود البرلمانية في إطار مجموعات الأخوة والصداقة البرلمانية، ومزيد التنسيق في المحافل البرلمانية الدولية، في إطار الدبلوماسية البرلمانية”.

للإشارة، فإن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح عيسى، يقوم بزيارة إلى الجزائر خلال الفترة ما بين 09 و 11 أكتوبر الجاري.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin