الجزائر- يتنافس الفيلمان الجزائريان “هيومن” (الإنسان) لعصام تعشيت و “المتحف” لجمال باشا في الدورة ال7 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين (تونس) التي تعقد فعالياتها من 10 إلى 12 ديسمبر القادم, وفق الموقع الإلكتروني للمهرجان.

وسيدخل الفيلم الروائي القصير “هيومن” الذي كتب نصه وأخرجه الممثل عصام تعشيت غمار المنافسة الرسمية للمهرجان ضمن فئة الأفلام الروائية القصيرة إلى جانب “الدائرة” (مصر), “الموجيرة والري” (تونس) و”ظلال في الظلام” (السودان) و” يوم عادي جدا” (سوريا) و”حليمة” (فرنسا ) و “ندم” (لبنان),” تحت السمع” (ليبيا).

ويروي فيلم “هيومن” قصة طفل مصاب بالتريزوميا يحلم أن يشارك أترابه الأصحاء في ألعابهم وخاصة كرة القدم ويبرز مدى معاناة هذه الفئة من الأطفال وحاجتهم الماسة الى الاندماج في المجتمع حيث يحمل العمل السينمائي رسالة للمجتمع بتغيير نظرته لهذه الفئة من ذوي الهمم فيما قام بأداء أغلب أدواره أطفال مصابين بالتريزوميا.

وقد فاز فيلم “هيومن” بعديد الجوائز بعد مشاركته في المهرجانات الوطنية والدولية على غرار الجائزة الأولى في الأيام الوطنية للفيلم القصير للشباب ببشار 2017 و الجائزة الكبرى لمهرجان السمعي البصري لوهران للسينمائي 2018, جائزة أحسن فيلم قصير بمهرجان أوبورن الدولي لسينما الأطفال بسيدني (أستراليا) والمرتبة الأولى في مسابقة الأفلام العربية التوعوية القصيرة للشباب بالأردن.

بدوره, يدخل الفيلم الوثائقي “المتحف” للمخرج جمال باشا المنافسة إلى جانب عدة افلام وثائقية منها “غزة هوليود” (فلسطين), “إمرأة تطل من النافذة” (مصر), “أماني” (العراق), “الطريق إلى كيارستاماري” (تونس).

و يتناول الفيلم الوثائقي “المتحف” (26 دقيقة) قصة رجل يهتم بجمع مستلزمات تراثية داخل بيته الذي أصبح مع مرور الوقت متحفا يستقطب الباحثين و المهتمين بالتراث و يعكس ماهية التراث الأمازيغي.

وقد تم تتويج فيلم “المتحف” بالمرتبة الثانية في المهرجان العربي لفيلم التراث بالإمارات العربية المتحدة وكذا بالمرتبة الأولى في مسابقةالأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث بأم البواقي.

للتذكير, ينظم المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين من طرف جمعية اليونسكو والالكسو بمدنين بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية التونسية ويتنافس المشاركون في المسابقة الرسمية للمهرجان للفوز ب”الخلال” الذهبي.