الجزائر- يشارك رئيس المجلس الدستوري, كمال فنيش, في أشغال الندوة الدولية الثالثة لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الافريقية التي ستنظم يومي 14 و15 أكتوبر بعاصمة الموزمبيق مابوتو, حسب ما اليوم الأربعاء للمجلس.

وأوضح البيان أن السيد فنيش سيلقي أثناء هذه الندوة التي سيترأس افتتاحها رئيس الموزمبيق فيليب جاسينتو نيوزي, مداخلة يعرض من خلالها “المراحل الأساسية للتجربة الجزائرية مع إبراز “رقابة القاضي في المسار الانتخابي”.

وسيغتنم السيد فنيش هذه الفرصة “للتطرق إلى التعديل الدستوري في 1 نوفمبر 2020 الذي بادر به رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, كونه يشكل حجر الأساس الذي يستند عليه مشروع الجزائر الجديدة وآثاره على القانون الانتخابي والانتخابات المحلية المقبلة باعتبارها المرحلة الأخيرة لدعم بناء مؤسسات الدولة الجزائرية”.

وستعقد الندوة حضوريا بالنسبة لأعضاء مكتب مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الافريقية الذي يضم 11 هيئة دستورية إفريقية بما فيها الجزائر وافتراضيا بالنسبة للمشاركين الآخرين, يضيف ذات المصدر, موضحا أنه سيتم التطرق خلال اللقاء “إلى سلسلة من المواضيع ذات الصلة بالشفافية والنزاهة والشمولية للقضاء الانتخابي”.

وعلى هامش أشغال الندوة, “سيتحادث السيد فنيش مع رئيسة المجلس الدستوري الموزمبيقي السيدة لوسيا دا لوز ريبيرو ومع العديد من نظرائه الافريقيين ومختلف الهيئات القارية حول العلاقات الثنائية وغيرها من المسائل ذات الاهتمام المشترك