لقي ثلاثة  رعايا جزائريين حتفهم في “قصف  همجي” لشاحناتهم أثناء تنقلهم على المحور الرابط بين نواكشوط – وورقلة  حسب ما  جاء اليوم الأربعاء في بيان لرئاسة الجمهورية الذي أوضح ان عدة عناصر تشير إلى  ضلوع قوات الاحتلال المغربية بالصحراء الغربية في “ارتكاب هذا الاغتيال الجبان  بواسطة سلاح متطور”.

وأشار البيان الى انه: “في الفاتح نوفمبر 2021 وفي غمرة احتفال الشعب  الجزائري في جو من البهجة والسكينة بالذكرى الـ 67 لاندلاع ثورة التحرير الوطني  المجيدة اغتيل ثلاثة  رعايا جزائريين في قصف همجي جبان لشاحناتهم أثناء  تنقلهم بين نواكشوط و ورقلة في إطار حركة مبادلات تجارية عادية بين شعوب  المنطقة”.

وتابع البيان ان السلطات الجزائرية قد “اتخذت على الفور التدابير اللازمة  للتحقيق حول هذا العمل المقيت وكشف ملابساته” مضيفا ان “عدة عناصر تشير إلى  ضلوع قوات الاحتلال المغربية بالصحراء الغربية في ارتكاب هذا الاغتيال الجبان  بواسطة سلاح متطور إذ يعد ذلك مظهرا جديدا لعدوان وحشي يمثل ميزة لسياسة  معروفة بالتوسع الإقليمي والترهيب”.

“ويلتحق الضحايا الأبرياء الثلاث لعمل إرهاب دولة في هذا اليوم الأغر للفاتح  من نوفمبر  بشهداء التحرير الوطني الذين جعلوا من الجزائر الجديدة منارة للقيم  ولمبادئ تاريخها الأبدي”, حسب بيان رئاسة الجمهورية الذي أكد أن “اغتيالهم لن  يمضي دون عقاب”.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin