الجزائر – من المنتظر ان يشارك قرابة 150 رياضي في البطولة الوطنية المفتوحة للترياتلون (رجال وسيدات) يوم 22 اكتوبر بمحاذاة ملعب فرحاني بباب الوادي (الجزائر العاصمة)، بهدف “تشكيل نخبة وطنية يعتمد عليها مستقبلا”، حسب ما علمت “واج” من الاتحادية الجزائرية للاختصاص.

و اوضح رئيس الهيئة الفدرالية، صالح وناس انه “تقرر تنشيط البطولة الوطنية للترياتلون (ثلاث رياضات) يوم 22 اكتوبر بمحاذاة ملعب فرحاني بباب الوادي. في الاخير ستكون لدينا نظرة عن المجموعة التي يمكن الاعتماد عليها لتشريف الالوان الوطنية خلال الاستحقاقات الدولية المقبلة”.

و اضاف نفس المسؤول : “برمجنا مسابقة السباحة على مستوى الشاطئ، بالقرب من باب الوادي لمسافة 750 م وبعدها مباشرة، يشارك الرياضيون في سباق الدراجات الذي سيجري على شكل حلقة مكررة لمسافة 10 كلم و اخيرا مسابقة في المشي لمسافة 5 كلم،” مشيرا الى ان الموعد الرياضي سيتسابق فيه حوالي 30 عنصرا “مخضرما” من الاكابر.

وقال رئيس الاتحادية : “عندما يتعلق الامر بالمشاركة الدولية مستقبلا، سنستدعي رياضيين جزائريين مقيمين بالخارج بهولندا، فرنسا و نيوزيلندا كونهم يكتسبون مستوى فنيا جيدا”، اضافة الى بعض العناصر المحلية التي سيتم انتقاؤها.

“مؤخرا اتصلت احد الاندية الاسبانية والفرنسية في الترياتلون بالشاب أسامة بروان الذي حاز على عدة تتويجات في الدورات الدولية الماضية، بهدف الانخراط في صفوفها.”

وعن الاهتمام الذي توليه الاتحادية الجزائرية للترياتلون للفئات الصغرى وعدد الرياضيين المنخرطين فيها، اكد نفس المسؤول قائلا : “لدينا فئات صغرى (اشبال، اواسط بالإضافة الى الاكابر) بكل من ولايات المدية، البليدة، وهران، الجزائر و ورقلة وهي تشارك بانتظام في مختلف المنافسات.”

من ناحية اخرى، كشف صالح وناس أن هيئته “تنشط بوسائلها المالية الخاصة منذ سنة 2015، تاريخ تأسيسها ومؤخرا رفضنا تسلم مبلغ مليار و 100 مليون سنتيم من ميزانية وزارة الشباب والرياضة الخاصة بموسم 2020-2021 لأنها -حسبه- هزيلة ولا تفي الغرض إطلاقا”، مشيرا الى ان “الغلاف المالي المذكور يمنح لنا على شكل حصص في كل مرة”.